اتصالات وتكنولوجيا

ائتلاف المصرية للاتصالات يعلن دعم مطالب “ثورة الإنترنت”

ائتلاف المصرية للاتصالات يعلن دعم مطالب "ثورة الإنترنت"

شارك الخبر مع أصدقائك


محمود جمال

أعلنت صفحة “ائتلاف المصرية للاتصالات من أجل التغيير”، عبر موقع التواصل الاجتماعي الـ”فيس بوك”، عن دعمها الكامل لمطالب ثورة الإنترنت في الحصول على خدمات جيدة وبسعر معقول، شريطة ألا يكون هذا على حساب تحمل الشركة تخفيضات في أسعار تأجير البنية التحتية لشركات الإنترنت، والتي تقدر بـ340 مليون جنيه سنويًا، وفق تقرير “سي آي كابيتال”، مما سيؤدي إلى انخفاض هامش ربح الشركة بنسبة 18 % خلال الفترة من 2015 إلى 2019.

ورفضت الصفحة تقسيم “المصرية” إلى كيانين منفصلين، أحدهما يختص بتقديم خدمات الثابت والإنترنت، والأخرى لتقديم خدمات البنية التحتية، مؤكدة على عدم تنازلها عن حق الشركة في الحصول على رخصة لتقديم خدمات المحمول.

وأوضحت أن حجم سوق الاتصالات محليًا يبلغ 35 مليار جنيه، منها 23 مليار جنيه لخدمات المحمول بنسبة نمو 22 %، بخلاف 7 مليارات جنيه أخرى حجم الإنترنت عبر المحمول، أما الـ 5 مليارات المتبقية فهي موزعة بالتساوي بين خدمات الهاتف الأرضي، وتنخفض سنويًا بـ 20 %، والـ “adsl” بواقع 2.5 مليار جنيه.

يذكر أن  ثورة الإنترنت، أطلقت حملة جديدة لمقاطعة شركات المحمول، الخميس المقبل 25 من الشهر الجاري، بسبب مماطلة المشغلين في تخفيض أسعار الإنترنت – على حد تعبيرهم.

واستنكرت الصفحة الحملة الإعلانية الضخمة التي أطلقتها شركة “فودافون”، بمناسبة شهر رمضان، والتي تتضمن استعانتها بحوالي 10 نجوم للترويج لخدماتها الجديدة.

وحددت موعد حملة المقاطعة ابتداءًا من الساعة 5 عصرًا وحتى الـ10 مساءًا، ويقوم خلالها المشاركون بغلق هواتفهم، مما سيعود بالخسارة على شركات المحمول.

شارك الخبر مع أصدقائك