عقـــارات

«إيوان» تتطلع لاقتناص قطعتين بأكتوبر بمساحات 30 و100 فدان

تتطلع شركات التطوير العقارى، خلال 2015 إلى توسعة حجم استثماراتها فى السوق العقارية والبدء فى إقامة مشروعات جديدة عقب حالة الجمود وترقب استقرار الأوضاع التى خيمت عليها منذ 2011.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

تتطلع شركات التطوير العقارى، خلال 2015 إلى توسعة حجم استثماراتها فى السوق العقارية والبدء فى إقامة مشروعات جديدة عقب حالة الجمود وترقب استقرار الأوضاع التى خيمت عليها منذ 2011.

فيما نستهدف شركات البحث عن آفاق استثمارية مبتكرة للتغلب على مشكلة ارتفاع أسعار الأراضى.

فى البداية أكد المهندس وليد مختار، العضو المنتدب لشركة إيوان للتطوير العقارى، أن الشركة تعتزم الانتهاء من مول تجارى وإدارى بكومباوند جيرة بالشيخ زايد، والذى يقام على مساحة 10 آلاف متر، وتخطط الشركة لافتتاحه مطلع يونيو المقبل، ويضم وحدات إدارية ومحال تجارية.

كما تستهدف الانتهاء من تسليم الوحدات المتبقية من الكومباوند خلال 2015، ويضم حوالى 250 فيلا، وتبلغ المساحة الإجمالية له 60 فدانًا، بينما تقدر النسبة البنائية للمشروع بـ%15 فقط من المساحة الكلية، علاوة على أنه جار تسليم الوحدات المتبقية من جوار بأكتوبر، ويقام على 50 ألف متر، ويشتمل على 220 وحدة سكنية، وتعتزم الشركة فتح باب الحجز والتسويق لكومباوند جيدار بأكتوبر، والذى بدأت تنفيذ الأعمال الإنشائية له مؤخرًا ويقام على مساحة 43 فدانًا باستثمارات تقدر بنحو 200 مليون جنيه.

ولفت إلى أن الشركة تتطلع للحصول على قطع أراض بالمزايدة الأخيرة التى طرحتها «الإسكان» بمدينة أكتوبر، وقدمت الشركة عروضًا لقطعتين بمساحتى 30 و100 فدان.

وأضاف أن الشركة ركزت منذ 2011 على استكمال المراحل الإنشائية من مشروعاتها وتترقب استقرار الأوضاع السياسية للبدء فى تنفيذ عدة مشروعات وتوسيع حجم استثماراتها فى السوق.

وقال المهندس مجدى عارف، رئيس مجلس إدارة إيرا للتنمية العمرانية، إن الشركة تقدمت للمزايدة الأخيرة التى طرحتها هيئة المجتمعات العمرانية فى عدة مدن، وقدمت الشركة عروضًا لشراء قطعتين بمساحتى 12 و19 فدانًا بأكتوبر.

وأضاف أن الشركة تستهدف استغلال إحداهما فى إقامة مشروع لشريحة الإسكان المتوسط، بالإضافة إلى نية الشركة رفع رأسمالها المدفوع، والبالغ حاليًا 44 مليون جنيه حال ترسية أى من القطعتين عليها.

وأشار إلى نية الشركة تسليم كل الوحدات المتبقية من مشروع حى المنتزه بأكتوبر خلال العام الحالى، وعددها 800 وحدة سكنية، كما تعتزم الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالمنطقة الخدمية بالكومباوند والتى تبلغ مساحتها 11 ألف متر.

على صعيد آخر، قال المهندس عبدالغنى الجمال، رئيس شركات رؤية الجمال للاستثمار العقارى والسياحى، إن الشركة تعتزم خلال 2015 تنفيذ مشروعين سياحيين، الأول فى الساحل الشمالى على مساحة 200 ألف متر، والثانى بمرسى مطروح على مساحة 10 آلاف متر، ويضم كلاهما 500 وحدة سكنية.

وأضاف أن الشركة تستهدف كذلك البدء فى مشروعات جديدة، عقب انتهاء حالة عدم الاستقرار التى شهدها القطاع منذ 2011، والتى دفعت الشركة بدورها لاتخاذ قرار بالتركيز على المشروعات القائمة ومحاولة إنجاز الأعمال الإنشائية، مشيرًا إلى نية الشركة تسليم عدد من المشروعات فى أقرب وقت، ورمال عجيبة بمرسى مطروح على مساحة 141 فدانًا.

فيما أضاف المهندس شحاتة محمد، رئيس مجلس إدارة «المدينة المنورة» للاستثمار العقارى، أن الشركة تعتزم التركيز على نشاط المقاولات واقتناص عدد من المشروعات المطروحة من قبل «الإسكان» والمؤسسات الحكومية حال استمرار سياسات طروحات الأراضى الحالية، وعدم اتباع آليات بديلة للمزايدة.

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار الأراضى بالمزايدات الأخيرة يحد من قاعدة الشركات المتقدمة لشراء الأراضى، علاوة على دورها فى رفع أسعار الوحدات السكنية وعدم تناسبها مع إمكانيات العملاء والشريحة التى توجه إليها تلك الوحدات.

شارك الخبر مع أصدقائك