اقتصاد وأسواق

«إيني» تتطلع لرفع قدرتها التصديرية من البترول والغاز

أشرف فكري:   قال مسئول بارز في وزارة البترول إن شركة ايني الايطالية تستهدف رفع قدرتها التصديرية من البترول والغاز المحلية لرفع عائدات استثماراتها في مصر، خاصة أن معظم إنتاجها موجه للسوق المحلية التي تحصل علي الإنتاج بأسعار تفضيلية منخفضة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أشرف فكري:
 
قال مسئول بارز في وزارة البترول إن شركة ايني الايطالية تستهدف رفع قدرتها التصديرية من البترول والغاز المحلية لرفع عائدات استثماراتها في مصر، خاصة أن معظم إنتاجها موجه للسوق المحلية التي تحصل علي الإنتاج بأسعار تفضيلية منخفضة عن السوق العالمية في الوقت الراهن.

 
وتقوم وزارة البترول بشراء المليون وحدة حرارية بريطانية من شركات البترول العالمية بسعر 2.6 دولار، فيما تستهدف شركات البترول رفعها أو الحصول علي حقوق لتصديرها للاستفادة من ارتفاع أسعارها في الوقت الراهن في الأسواق العالمية وتجاوزها حاجز 5 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
 
وقال المصدر إن ايني تعد من أكثر الشركات العالمية نشاطا ولديها حقول منتجة بمناطق البحر المتوسط وشمال بورسعيد ودلتا النيل وخليج السويس والصحراء الغربية وسيناء حيث تتصدر قائمة الشركات الأجنبية في عمليات البحث عن البترول والغاز وإنتاجه في مصر بنسبة %28.
 
وكان أنريكو شينجولاني رئيس شركة أيوك الإيطالية قد أكد أن إنتاج الشركة من البترول والغاز والمتكثفات يبلغ حاليا أكثر من نصف مليون برميل مكافئ يوميا كأكبر شركة منتجة، ويبلغ الإنتاج من الغاز فقط حوالي 1.4 مليار قدم مكعب يوميا، مشيرا إلي أن %90 من إنتاجها يوجه لسد احتياجات السوق المحلية ونوه أنريكو إلي أن الشركة تواجه تحديا كبيرا يكمن في اكتشاف احتياطيات الغاز الجديدة التي تقع علي أعماق بعيدة وتحتاج إلي استثمارات ضخمة، وتهدف استراتيجية الشركة خلال الفترة القادمة  إلي الحفاظ علي معدل إنتاجها واتباع الوسائل والطرق الحديثة في البحث والإنتاج وتنمية الاحتياطيات.
 
وكانت شركة ايني الايطالية قد اعدت خطة طموحة لزيادة حجم احتياطيات البترول في مناطق امتيازها بمنطقة خليج السويس إلي 9 مليارات دولار خلال الأعوام الاثني عشر القادمة يصل نصيب الحكومة منها لا يقل عن حوالي 6 مليارات دولار وتركز الخطة علي رفع الطاقة الإنتاجية لحقل بلاعيم بري بمنطقة خليج السويس إلي 180 مليون برميل بحلول 2019 عن طريق استخدام أحدث وسائل الإنتاج وحفر آبار إضافية وتنشيط الطبقات المنتجة للزيت عن طريق التكسير الهيدروليكي باستخدام أحدث التكنولوجيات المتقدمة بما يؤدي إلي زيادة نسبة استرجاع احتياطي الزيت الخام بحقل بلاعيم.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي كشف فيه مسئول بارز في وزارة البترول أن شركة يونيون فينوسا الاسبانية وشريكتها ايني الايطالية يكثفان في الوقت الراهن من الأنشطة الرامية إلي الانتهاء من تنفيذ بناء حدة ثانية لاسالة الغاز  في مصنعها في دمياط والذي تقدر استثماراته بـ 1.3 مليار دولار.
 
وقال: إن أنطونيو فيلا نائب رئيس شركة ايني الايطالية ونائب رئيس الشركة لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط بحث مع المهندس سامح فهمي وزير البترول خلال زيارته الأخيرة للقاهرة مراحل تنفيذ مشروع مضاعفة طاقة المصنع إلي 14 مليار متر مكعب من الغاز.
 
وأشار إلي أنه من المتوقع أن يبدأ إنتاج الوحدة الثانية في النصف الأول من عام  2011 حيث تعتمد التسهيلات الفنية في المحطة علي معالجة الغاز المستخرج من  مناطق الامتياز الجديد الذي حصلت عليه ايني وشركاء آخرون قبل شحنه إلي آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.
 
وسجلت استثمارات «ايني» 6.5 مليار دولار وبلغ إنتاجه المجمع من البترول والغاز حوالي 2.5 مليار برميل مكافئ منذ بدء نشاطها وحتي الآن، ويمثل إنتاجها الحالي حوالي %34 من إجمالي إنتاج مصر من الزيت الخام والغاز الطبيعي.
 
وتقدر مصادر بوزارة البترول حصة ايني في هذا المشروع بنحو 600 مليون دولار حيث إنها تملك %40 في الشركة التي تدير محطة الاسالة في دمياط وتبلغ حصة فينوسا من سوق الغاز الاسباني نحو عشرة في المائة وتهدف الشركة لزيادتها إلي 15 في المائة بحلول عام 2007 فيما تعمل فينوسا في مصر من خلال شركة سيجاس وهي كونسورتيوم تملك فيه حصة تبلغ 80 في المائة وتشارك فيه أيضا ايني الايطالية وشركة ايجاس المصرية والهيئة المصرية العامة للبترول.

شارك الخبر مع أصدقائك