بورصة وشركات

إيكمى تدرس أولويات توظيف حصيلة زيادة رأس المال

❐ صابر: ندرس الاقتراض البنكى أو الحصول على تمويل من المساهمين الرئيسيينشريف عمرتدرس شركة الدولية للصناعات الدوائية «إيكمى»، سبل توظيف حصيلة زيادة رأسمالها البالغة 12 مليون جنيه، التى انتهت منها فى البورصة خلال الشهر الماضى.أقرت الجمعية العمومية لإيكمى فى أكتوبر الماضى، زيادة ر

شارك الخبر مع أصدقائك

❐ صابر: ندرس الاقتراض البنكى أو الحصول على تمويل من المساهمين الرئيسيين

شريف عمر

تدرس شركة الدولية للصناعات الدوائية «إيكمى»، سبل توظيف حصيلة زيادة رأسمالها البالغة 12 مليون جنيه، التى انتهت منها فى البورصة خلال الشهر الماضى.

أقرت الجمعية العمومية لإيكمى فى أكتوبر الماضى، زيادة رأس المال المصدر، من 12 مليون جنيه إلى 42.15 مليون جنيه، بواقع 30 مليون جنيه، عبر دعوة قدامى المساهمين للاكتتاب العام، إلا أن زيادة رأس المال انتهت بجمع 12.18 مليون جنيه فقط بنسبة تغطية تقارب %40.

قالت قيادات الشركة سابقاً لـ»المال»، إن توظيف حصيلة زيادة رأس المال، يوزع بين 5 ملايين جنيه منها، وإضافة نشاط جديد للشركة، هو الاستيراد، وتخصيص 3 ملايين لتنشيط رأس المال العامل، وسداد 6 ملايين جنيه للرصيد الدائن لقدامى المساهمين، وتخصيص 6 ملايين جنيه لزيادة نسبة المساهمة إلى %73 فى شركتها التابعة، ألفا ميدكال للصناعات الطبية، التى تعمل فى مجال صناعة السرنجات، وأجهزة المحاليل الطبية، بجانب استثمار 6 ملايين جنيه أخرى، لزيادة رأسمال شركة نيو ألفا للصناعات الطبية التابعة، بغرض زيادة نسبة مساهمتها من 5 % إلى %52، وتخصيص 2.5 مليون جنيه لاستيراد ماكينة لتصنيع القفازات الطبية.

قال هشام صابر، رئيس مجلس إدارة إيكمى: «بعد انخفاض نسبة اكتتاب رأس المال نضطر لتعديل الخطة الاستثمارية، وتحديد أولويات توظيف حصيلة رأس المال، التى تقارب 12 مليون جنيه، وهو رقم جيد ومقبول فى الفترة الراهنة».

تابع فى تصريح لـ»المال»: «هناك أولويات ماسة تتمثل فى زيادة نسبة المساهمة فى شركات تابعة، بجانب سداد أرصدة المساهمين الرئيسين، نهاية الشهر الحالى، وبعد انعقاد الجمعية العمومية الاتفاق على التوظيف النهائى لحصيلة رأس المال».

أشار صابر إلى أن الشركة تدرس فى المرحلة الراهنة البدائل التمويلية المتاحة لتدبير سيولة جديدة بجانب حصيلة رأس المال، ومنها الاقتراض البنكى للاستفادة من مبادرة البنك المركزى لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، بأسعار فائدة منخفضة، أو ضخ تمويلات من المساهمين الرئيسيين، والتفاوض مع البنوك الدائنة للشركات التابعة لإعادة هيكلة المديونيات، مؤكدأً استمرار الإدارة فى تطوير الشركة وتقوية الملاءة المالية.

خلال الربع الأخير من 2014 أجرت إيكمى زيادة رأسمال من 5.2 مليون جنيه، إلى 12 مليونًا، بزيادة نقدية قدرها 6.8 مليون، وتوظيفها فى شراء خطوط إنتاج جديدة، وماكينات، وتولت شركة إيجى ترند للاستشارات المالية مهام إعداد دراسات جدوى التوسع، وهى نفس الشركة التى تولت إعداد دراسات جدوى زيادة رأس المال الأخيرة، التى كانت إيكمى تعقد عليها آمالاً فى زيادة حجم العمل، وتمويل رأس المال العامل، والتحول من القيد فى النيل إلى السوق الرئيسية بالبورصة.

أوضح أن اكتتاب زيادة رأس المال تضرر بقرار إدارة البورصة استبعاد سهم إيكمى من قائمة الأسهم النشطة الفئة «أ»، بما قلل من فرص مشاركة مديرى المحافظ، والمستثمرين فى الاكتتاب.

كانت إدارة البورصة قد أعلنت بعد انتهاء جلسة تداول الأربعاء 16 يناير الماضى إجراء المراجعة الدورية، لتعديل قائمتى الأسهم المسموح بمزاولة الأنشطة المتخصصة عليها « الشراء بالهامش – التداول فى ذات الجلسة، ونتج عنها إنشاء قائمة «أ»، تتكون من 97 ورقة مالية، هى القائمة التى يسمح بمزاولة التداول عليها فى ذات الجلسة، والتعامل عليها بالهامش وقبولها كضمان حتى نسبة %100 من قيمتها السوقية، التى خرجت منها إيكمى لتنقل إلى الفئة الأخيرة، التى لا يسمح بمزاولة أى أنشطة متخصصة عليها، وتكون السوق الأقل نشاطاً.

فى سياق آخر، قال رئيس مجلس إدارة إيكمى، إن الشركة أوقفت توريد مستلزمات طبية لصالح الهيئة العامة للتأمين بقيمة تقارب 5 ملايين جنيه فى ظل رفض الهيئة، إجراء أى زيادة سعرية، فى أعقاب قرار تحرير سعر الصرف، التى يوجب زيادة الأسعار %60 على أقل تقدير، موضحاً أن الشركة لم تحصل على قيمة خطاب الضمان المودع لدى الهيئة بقيمة 250 ألف جنيه.

أوضح رئيس مجلس إدارة إيكمى أن الشركة مستمرة فى توريد مستلزمات طبية لصالح مستشفى جامعة قناة السويس والقصر العينى.

وافق مجلس إدارة الشركة على زيادة رأس المال من 12 مليون جنيه إلى 24.18 مليون جنيه، وتعمل إيكمى فى مجال الصناعات الطبية من الإبر والحقن، وحققت أرباحاً بلغت 288.3 ألف جنيه خلال الأشهر التسع الأولى من 2017 مقابل 278.3 ألف جنيه بالفترة المماثلة من 2016.

شارك الخبر مع أصدقائك