Loading...

«إيكمى» تتجه لتصنيع «الحقن الذكية» فى الربع الأول من 2021

Loading...

عبر ضخ استثمارات بقيمة 12 مليون جنيه لاستيراد آلات التصنيع

«إيكمى» تتجه لتصنيع «الحقن الذكية» فى الربع الأول من 2021
أسماء السيد

أسماء السيد

6:53 ص, الأحد, 18 أكتوبر 20

تعتزم الشركة “الدولية للصناعات الطبية- إيكمى” التوجه لتصنيع الحقن الذكية، ذاتية التدمير، خلال الربع الأول من العام المقبل 2021 .

قال هشام صابر العضو المنتدب بـ”إيكمى”، إن الشركة تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 12 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة بهدف استيراد آلات إنتاج جديدة لبدء تصنيع الحقن الذكية أو ما يُطلق عليها ذاتية التدمير.

ولفت فى تصريحات خاصة لـ”المال”، إلى أن توجهات الشركة تأتى فى إطار توصيات منظمات الصحة بالتوجه لاستخدام تلك السرنجات فى عمليات العلاج .

وأشار إلى أن الشركة تُجرى حاليًا مفاوضات مع بنكين بالسوق المحلية لتدبير تلك التمويلات، موضحًا أن مفاوضات الحصول على قرض بقيمة 30 مليون جنيه مازالت مستمرة مع البنوك.

وأوضح صابر، أن الشركة تُخطط لانتاج حوالى 100 مليون حقنه سنويًا عقب إضافة آلات الانتاج الجديدة، وذلك مع الاستمرار فى إنتاج الحقن العادية المستحدمة حاليًا .

شام صابر العضو المنتدب بـ”إيكمى”

ولفت إلى أن الشركة ستتجه لبدء التصدير من الحقن العادية، فيما سيتم تخصيص الحقن الذكية للسوق المحلية .

تجدر الإشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية، دعت إلى التحول لاستخدام “الحقن الذكية” بحلول العام الحالى 2020، والحقن ذاتية التدمير تستخدم لمرة واحدة فقط، ويكون من الصعوبة امكانية تكرار الحقن بها، وتوجد فى بعض الأنواع نقطة ضعيفة فى المكبس (الذراع البلاستيكى الذى يدفع العلاج داخل الحقنة)، تؤدى إلى كسرها، إن حاول المستخدم أن يجذب المكبس بعد استعمالها لأول مرة، ويوجد فى البعض الآخر مشبك معدنى يعوق المكبس، ولا يمكن جذبه إلى الخلف، بينما تنسحب الإبرة فى البعض الآخر إلى داخل أنبوب الحقنة بعد استخدامها مباشرة .

وفيما يتعلق بتأثيرات الفيروس على شركتهُ، لفت العضو المنتدب بـ”إيكمى” إلى أن التأثيرات السلبية بدأت فى الانحسار، مع محاولات التعايش بشكل عام بكافة الأنشطة الاقتصادية .

كانت “المال” نشرت سابقًا أن “إيكمى” خفضت إنتاجها بفترة الربع الثانى من العام الجارى، بنحو %50 بضغط من تأثيرات الجائحة .

يُذكر أن ربحية “إيكمى” تراجعت بنحو %53 خلال النصف الأول من العام الجارى، وسجلت 72 ألف جنيه مقارنة مع 155 ألف جنيه الفترة المماثلة من 2019، فيما انخفضت المبيعات لتصل مليون جنيه فقط، مقارنة بـ1.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة أيضًا .

كانت الشركة الدولية للصناعات الطبية «إيكمى» قامت بضخ استثمارات قيمتها 16 مليون جنيه عام 2019، من إجمالى 40 مليونا كانت مستهدفة خلال عامى 2019 و2020 .

وتم توجيهها للاستحواذ على شركتى «ألفا ميديكال»، و«نيو ألفا» بالعاشر من رمضان، وتطوير3 خطوط إنتاج للسرنجات وسنون الإبر، وعمليات مرتبطة بتطوير جودة الإنتاج وذلك وفقًا لتصريحات سابقة لرئيس الشركة فى ابريل الماضى

ويتوزع هيكل ملكية “ايكمى” بين هشام فوزى عزالدين،رئيس الشركة والعضو المنتدب، بنسبة %9.3 وايهاب سعد بنسبة %9.09 ووائل عاصم بنسبة %6.7، وعبدالرحمن محمد ناصر، بنسبة %6.26 وياسر سليمان بنسبة %6.01، فيما تتوزع باقى الحصص على 427 مساهمى، ويبلغ عدد أسهم الشركة نحو 24.189 مليون سهم تمثل 24.189.788 مليون جنيه .