بنـــوك

«إيفرجرو» تبدأ مفاوضات إعادة تمويل أرصدة قائمة تعادل 8 مليارات جنيه

تغطى إيفرجرو %70 من احتياجات السوق المحلية من الأسمدة، إضافة إلى تصدير منتجاتها لأكثر من 70 دولة بالعالم، حسب موقعها الإلكترونى.

شارك الخبر مع أصدقائك

بدأت شركة إيفرجرو لصناعة الأسمدة المتخصصة والتسميد والتغذية الورقية مفاوضات مع تحالف مصرفى محلى بغرض الاتفاق على إعادة تمويل لأرصدة قروض وتسهيلات ائتمانية بقيمة تعادل 8 مليارات جنيه فى إطار تحسين الشروط والأحكام الخاصة بها وتقليص هامش الفائدة.

قالت مصادر على صلة بالصفقة فى تصريحات لـ«المال» إن المفاوضات تجرى مع عدد من البنوك بينها، الأهلى المصرى والعربى الأفريقى الدولى وأبو ظبى الإسلامى وبنك مصر، مشيرة إلى أنه يجرى الاتفاق على الشروط والضوابط العامة، تمهيدا لجمع الموافقات الداخلية للبنوك والبدء فى صياغة العقود.

أوضحت المصادر أن لجوء الشركات إلى إعادة تمويل أرصدة مديونياتها، يأتى لتحقيق عدد من الأهداف، من بينها تحسين الشروط والضوابط وتقليص الضمانات وإلغاء المتأخرات، وقد تمثل العملية بوابة لإعادة الهيكلة، بما تتضمنه من وضع جدول جديد للسداد ورسملة الفوائد وتقليص قيمة الأقساط استنادا إلى وضع التدفقات المالية للشركة.

ذكرت كذلك أن الأرصدة المقرر إعادة تمويلها لصالح شركة إيفرجرو تتضمن شريحة بالعملة الأجنبية بقيمة قد تتجاوز 200 مليون دولار، مؤكدة أن الشركة لا تواجه أية مشكلات مالية ولكن تستهدف الشروط والأحكام الخاصة بأرصدة تمويلاتها القائمة.

كانت الشركة قد اتفقت على تدبير قرض بقيمة 1.2 مليار جنيها مع بنوك الأهلى المصري، والعربى الأفريقي، وأبو ظبى الإسلامي، وفق ما صرح به رئيس مجلس إدارة الشركة محمد الخشن فى نوفمبر الماضى، مشيرا إلى أن القرض يغطى %60 من التكلفة الإجمالية لتوسعات جديدة بقيمة استثمارية 2 مليار جنيه.

وتغطى إيفرجرو %70 من احتياجات السوق المحلية من الأسمدة، إضافة إلى تصدير منتجاتها لأكثر من 70 دولة بالعالم، حسب موقعها الإلكترونى.

ويبلغ حجم إنتاجها السنوى نحو مليون طن، وتستهدف زيادته 240 ألف طن فى الربع الأول من 2020.

وتستهدف إيفرجرو صخ استثمارات جديدة بقيمة 500 مليون دولار فى محافظة أسوان، لإنشاء مصنع خاص بالأسمدة المتخصصة منها حامض الكبريتيك وسلفات البوتاسيوم ، حسبما صرح اللواء جمال الخشن نائب رئيس الشركة، على هامش جولة داخل مصانع إيفرجرو بالسادات نهاية سبتمبر الماضى، قائلا إن الشركة سوف تساهم بنحو %55 والباقى لصالح إحدى الكيانات البلجيكية، ومن المقرر أن تستغرق عمليات التنفيذ نحو 3 سنوات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »