لايف

إيطاليا تنضم لفرنسا فى إقرار قوانين لتخفيض الطعام المهدر سنويًّا

إيطاليا تنضم لفرنسا فى إقرار قوانين لتخفيض الطعام المهدر سنويًّا

شارك الخبر مع أصدقائك


أيمن عزام

صادَق مجلس الشيوخ الإيطالى على مسوَّدة قانون يشجع الأسر على نقل بقايا الطعام التى يتناولونها داخل المطاعم إلى البيوت؛ بغرض تخفيض كميات ضخمة من الطعام يتم إهدارها داخل البلاد سنويًّا.

ذكر موقع الإندبندنت أن مسودة القانون التى حظيت بدعم 181 عضوًا فى مجلس الشيوخ الإيطالى، تقضى كذلك بالتخلص من المصاعب التى عرقلت تبرع المزارعين ومحال السوبر ماركت بالطعام للمؤسسات الخيرية.

وقال وزراء فى الحكومة الإيطالية إن هدف القانون تخفيض بقايا الطعام التى يتم التخلص منها سنويًّا لكى تصل إلى 4 ملايين طن على أقل تقدير، من 5 ملايين طن حاليًا.

وأضافوا أن التخلص من الطعام يكلف الشركات والأسر نحو 12 مليار يورو سنويًّا، أو ما يعادل 1% من إجمالى الناتج المحلى.

وتزداد الحاجة لتخفيض تلك الكميات من الطعام، فى ظل صعود الدين العام إلى 135%، والبطالة إلى 20%، بجانب تزايد أعداد الفقراء.

وقضت محكمة إيطالية منذ ثلاثة أشهر بعدم تجريم سرقة كميات صغيرة من الطعام بسبب الجوع.

ويسعى القانون كذلك لتيسير تبرع الشركات بالطعام عن طريق قيامها بتسجيل التبرعات فى كشف بسيط كل شهر.

وقالت منظمة الغذاء والزراعة، التابعة للأمم المتحدة، إنه يتم التخلص من 40% من الطعام فى أوروبا، بينما يقل هذا الرقم عالميًّا بنحو الثلث، حيث أكدت أن كمية الطعام التى يتم التخلص منها فى أوروبا تكفى لإطعام 200 مليون شخص.

ومرّرت فرنسا إجراءات مماثلة، فقد أصبح أصحاب محال السوبر ماركت معرَّضين هناك لغرامة تصل إلى 75 ألف يورو، حال امتناعهم عن إبرام عقود لتقديم بقايا الطعام للمؤسسات الخيرية.

شارك الخبر مع أصدقائك