أسواق عربية

«إيرينا»: الطاقة المتجددة لم تتأثر بتذبذب النفط

أكد المشاركون في قمة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، التي افتتحت أعمالها ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، اليوم السبت، أن تذبذب أسعار النفط وهبوطها الحاد خلال فترة محدودة، لا يؤثر على الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة، رغم أنها كانت كذلك في الأعوام السابقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية :

أكد المشاركون في قمة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، التي افتتحت أعمالها ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، اليوم السبت، أن تذبذب أسعار النفط وهبوطها الحاد خلال فترة محدودة، لا يؤثر على الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة، رغم أنها كانت كذلك في الأعوام السابقة.
 
وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “إيرينا”، عدنان أمين، في افتتاح اجتماع الوكالة: إن أهمية الطاقات المتجددة تتعاظم بسرعة وكذلك تتعاظم أهمية الوكالة.
 
من ناحيته، أكد أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية، نجيب صعب، أن المناقشات خلال الجلسة الافتتاحية أثبتت أن الطاقة المتجددة أصبحت أمراً واقعاً على مستوى العالم.
 
وأضاف في تصريحات صحفية أن التقرير السنوي للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، أثبت أن هناك نشاطات على الأرض في جميع مناطق العالم، مشيراً إلى أن الوفود من السعودية إلى المكسيك إلى الصين أثبتت أن الطاقة المتجددة لم تتأثر بتقلبات أسعار النفط هذا العام وأنها أصبحت أمراً واقعاً أنها حاجة لكل العالم.
 
وحول انخفاض أسعار النفط وتأثيرها على الاستثمار في الطاقة المتجددة أكد صعب أنه في الماضي كان يعتبر ذلك خطراً، أما حالياً فلم يعد الأمر كذلك، حيث أثبتت المداخلات في اجتماعات “إيرينا” أن الطاقة المتجددة لم تعد متأثرة إلى هذا الحد، لأن الاستثمارات فيها ليست محدودة بسنة أو سنتين وإنما بعيدة المدى، على حد قوله.
 
أما رئيس قطاع الأبحاث والتطوير في مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة في السعودية، ماهر العودان، فقال إن السعودية تسعى لإدخال الطاقة المتجددة، وخاصة الشمسية، إلى البلاد بشكل يؤثر على دعم الاقتصاد الوطني، من خلال استراتيجية مدروسة، بحيث يمكن إنتاج أكثر من 30 ألف ميجاوات في غضون عقدين.
 
وكانت أبوظبي شهدت انطلاق أعمال أسبوع كامل من الفعاليات والمؤتمرات الدولية المتمحورة حول الطاقة المتجددة والبيئة، في ظل مخاوف من التأثير السلبي لانخفاض أسعار النفط على جهود تعزيز استخدام هذه الطاقة النظيفة.
 
وتناقش الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، سبل تسريع نمو قطاع الطاقة المتجددة لمواكبة التحديات العالمية، مثل ظاهرة تغيّر المناخ وأمن الطاقة.
 
كما تسلط الضوء على أهمية الطاقة المتجددة والمحافظة على مصادر المياه لاستدامة النمو الاقتصادي.
 
وقال وزير الدولة الإماراتي الدكتور سلطان الجابر، خلال الاجتماع، إن صندوق أبو ظبي للتنمية قدم منذ تأسيس الوكالة في 2009 قروضاً ميسرة بنحو 700 مليون دولار لمشاريع الطاقة المتجددة.
 
وتنعقد هذا الأسبوع كذلك “القمة العالمية لطاقة المستقبل”، والقمة العالمية للمياه، وذلك بمشاركة عدد من قادة الدول.
 
وتسلمت اليابان رئاسة الوكالة، التي عام 2009 وتعمل كمنصة للأبحاث والتعاون الدولي في مجال الطاقة المتجددة، من المكسيك لهذه السنة.
 
وخلال الاجتماع، سيتم الإعلان عن تقديم صندوق أبو ظبي للتنمية تمويلاً لخمسة مشاريع جديدة للطاقة المتجددة في العالم بموجب اتفاقية مع الوكالة الدولية.

شارك الخبر مع أصدقائك