استثمار

إيرادات قناة السويس تسجل 440 مليون دولار فى يوليو

بنسبة تراجع %11.5 تحت تأثير كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت إيرادات قناة السويس بنحو %11.5 خلال يوليو الماضى مسجلة 440.1 مليون دولار، مقارنة مع 497.5 مليون دولار فى الشهر المقابل من 2019، وفقا لما أظهرته بيانات مركز معلومات مجلس الوزراء.

سجلت القناة عبور 1424 سفينة بانخفاض نسبته %7.4 مقارنة مع يوليو 2019 الذى سجل عبور 1539 سفينة، بينما تراجعت الحمولات %13 مسجلة 89.4 مليون طن.

من ناحيته، أكد مصدر مطلع بهيئة قناة السويس، أنه بالرغم من تراجع مؤشرات يوليو فهى أفضل من المحققة فى الشهر السابق له، والذى سجل انخفاضا نسبته %13.3، متوقعاً تحسناً ملحوظاً خلال الشهور القادمة  فى ظل اتجاه الاقتصاديات العالمية للانفتاح التدريجى مرة أخرى، بعد الإغلاق المؤقت بسبب تفشى فيروس كورونا.

اقرأ أيضا  محافظ بورسعيد يبحث مع رئيس اتحاد الصناعات دعم مشروعاتها الصناعية

مصدر بالهيئة: وضع التجارة يتحسن تدريجياً.. وحسم استمرار حوافز العبور نهاية الشهر

وأضاف التقرير أن المتوسط اليومى لحمولات السفن العابرة خلال يوليو الماضى انخفض إلى 2.8 مليون طن، وكان سجل 3.3 مليون طن خلال يوليو 2019.

وقال إن أعداد ناقلات البترول العابرة خلال يوليو الماضى سجلت 355 ناقلة، بتراجع 24 ناقلة مقارنة بعام 2019.

اقرأ أيضا  16.9 مليار جنيه لتوسيع وتطوير قناة السويس رغم «كورونا»

وأوضح أن هيئة قناة السويس تدرس اتخاذ قرارات حيال تجديد أو زيادة قيمة التخفيضات فى رسوم العبور، والتى تنتهى فترة تجربتها فى 30 سبتمبر الجاري، والتى بدأت وفق سياسة تسويقية لمواجهة تداعيات كورونا.

وكان الفريق أسامة ربيع،  رئيس هيئة قناة السويس، أرجع فى تصريحات سابقة أسباب الانخفاض إلى تراجع حركة التجارة العالمية بنسبة %18.5 خلال الربع الثانى من 2020، والذى انعكس فى شكل تراجع لمؤشرات الاقتصاديات العالمية.

اقرأ أيضا  مستمرون فى البناء والنمو رغم العوائق
وتابع: تداعيات أزمة فيروس كورونا أثرت سلباً أيضا على سوق النقل البحرى بشكل عام، وبعض فئات السفن بشكل خاص أبرزها فئة الركاب وحاملات السيارات ، علاوة على سوق تجارة الحاويات الذى تضرر بشكل بالغ من تراجع الطلب، ولجأت على إثر ذلك أغلب الخطوط الملاحية لإلغاء العديد من رحلاتها

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »