استثمار

«إيديتا» تبدأ تنفيذ خطط توسعية.. وتمويل جديد من «IFC»

قالت سحر نصر أن التمويل الذى تقدمه مؤسسات التمويل الدولية يلعب دوراً محورياً فى تحفيز الاستثمار الأجنبى وخير مثال على ذلك جذب مايقرب من مليارى دولار فى مشروع بنبان للطاقة الشمسية فى أسوان

شارك الخبر مع أصدقائك

■ أولى ثمار تعديلات قانون الاستثمار

■ سحر نصر: الجهات الدولية تلعب دورًا محوريًا فى الاستثمار الأجنبى ..والدليل «بنبان»

■ برزى: يحل أزمة ارتفاع تكلفة الاقتراض المحلى.. ونسعى للاستحواذ على كيانات قائمة

تمكنت شركة إيديتا للصناعات الغذائية، من الحصول على تمويل بقيمة 30 مليون دولار، من مؤسسة التمويل الدولية IFC التابعة لمجموعة البنك الدولى، بحسب ما أكدته سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى.

يساعد هذا التمويل شركة «إيديتا» على التوسع محليًا فى مصر، عبر إطلاق خطوط إنتاج جديدة، ودعم عمليات محتملة من الاستحواذ على شركات جديدة فى القطاع، ومن المتوقع أن يساعد الاستثمار فى خلق ما يصل إلى 2000 فرصة عمل جديدة فى مصر، ودعم تطوير قطاع الصناعات الغذائية.

قالت الوزيرة إن التمويل الجديد يجعل «إيديتا» أولى الشركات المستفيدة من التعديلات الجديدة التى أقرها مجلس النواب على قانون الاستثمار التى وافق مجلس النواب وتعديلات الحكومة على بعض أحكام قانون الاستثمار الصادر بالقانون 72 لسنة 2017، مطلع الأسبوع.

يتضمن التعديل الأول منح حوافز لتوسعات المشروعات الاستثمارية القائمة بتمتعها بالحوافز الخاصة المنصوص عليها فى المادتين 11-13 طبقاً للقواعد والشروط التى يصدُر بتحديدها قرار من مجلس الوزراء، وفقا لحالات التوسعات، ومن ضمن الشروط إنشاء خطوط إنتاج أو منتجات جديدة، وتوفير فرص جديدة للعمل مع زيادة رأس المال.

يأتى ذلك فى إطار تشجيع الشركات القائمة على التوسع فى مشروعاتها الاستثمارية، بفتح خطوط إنتاج جديدة، والاستفادة من الحوافز الخاصة والإضافية المنصوص عليها فى قانون الاستثمار، ما يساهم فى زيادة الاستثمارات خلال الفترة المقبلة.
ذكرت الوزيرة أن التمويل الذى تقدمه مؤسسات التمويل الدولية يلعب دوراً محورياً فى تحفيز الاستثمار الأجنبى وخير مثال على ذلك جذب مايقرب من مليارى دولار فى مشروع بنبان للطاقة الشمسية فى أسوان.

قالت إنها ترحب بالاستثمار الذى قدمته مؤسسة التمويل الدولية إلى قطاع الأعمال التجارية الزراعية، الذى يتمتع بدور حيوى فى مصر، ويأتى هذا الاستثمار دعمًا لجهود الحكومة الرامية إلى تشجيع نمو القطاع الخاص والمساعدة فى خلق فرص عمل للمصريين فى جميع أنحاء البلاد».

أوضحت أن الوزارة حريصة على قيام المؤسسات الدولية بدعم استثمارات القطاع الخاص نظرا لدورها فى المساهمة فى توسع الشركات منها شركة إيديتا التى تقوم بالتصدير بنحو 300 مليون جنيه، ويساهم هذا التوسع الجديد فى زيادة صادرات الشركة خارج مصر.

قال هانى برزى، رئيس مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية، إن التمويل الذى حصت عليه الشركة من المؤسسة الدولية يعد شهادة ثقة ودليل على تطبيقها الشفافية والحوكمة التى تؤهلها للحصول على تمويل من إحدى المؤسسات التابعة لمجموعة البنك الدولى، وتساهم فى تحقيق نقلة فى أعمال الشركة.

أشار إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى قامت به الحكومة ضاعف فرص النمو والتصدير للشركة، وتتماشى مع استراتيجية الشركة، وتضيف لطاقتها الإنتاجية وتزيد من خطوط الإنتاج.

ذكر برزى لـ»المال» على هامش التوقيع على الاتفاق، أن شركته لجأت للاقتراض الخارجى للتغلب على تحد ارتفاع تكلفة التمويل المحلى، بما لايتناسب مع عوائد الاستثمار، ومن المقرر سداد هذا التمويل من التدفقات المحققة من الصادرات والأنشطة الخارجية .

تابع برزى أن خطة شركته للاستثمار هذا العام تصل إلى 450 مليون جنيه تتضمن التوسع محلياً وخارجياً، مع احتمال الاستحواذ على كيان قائم يعمل بالسوق المحلية ومنتشر إقليمياً.

قال وليد لبدى، مدير مؤسسة التمويل الدولية فى مصر وليبيا واليمن، إن قطاع الصناعات الغذائية يشكل جزءًا مهمًا من الاقتصاد المصرى، وشركات القطاع الخاص مثل «إيديتا» دليل حاضر على إمكانات القطاع فيما يتعلق بخلق فرص العمل فى مناطق مثل صعيد مصر.

أكد أن مؤسسة التمويل الدولية ملتزمة ببرنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى، وأن الاتفاقية تساهم فى تحقيق مستهدفات البرنامج من دعم النمو وتشغيل العمالة وزيادة الصادرات.

أوضح أن هذا الاستثمار يأتى ضمن إطار استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية فى مصر لدعم خلق فرص العمل سعيًا منها لخفض معدل البطالة، فضلًا عن تعزيز النمو الشامل للقطاع الخاص، لا سيما فى صعيد مصر حيث تعمل «إيديتا»، ويشكل هذا الاستثمار جزءًا من الاستراتيجية الأوسع لمؤسسة التمويل الدولية الرامية إلى دعم الاستثمارات بين البلدان النامية عبر مساعدة الشركات المحلية على التوسع فى المنطقة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »