بورصة وشركات

«إيجيبت للملابس الطبية» تنشئ مصنعا جديدا

باستثمارات 500 مليون جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

 تعتزم شركة «إيجيبت للملابس الطبية» (ميديك) استثمار500 مليون جنيه لإنشاء مصنع جديد فى مدينة السادات بالمنطقة الصناعية الثانية على مساحة 8 آلاف متر مربع، وفقا لتامر وليم، نائب رئيس مجلس الإدارة.

وأنشئ مصنع «إيجيبت للملابس الطبية» فى مدينة السادات عام 1989، وهو متخصص فى إنتاج الملابس الطبية ذات الاستخدام الوحيد المعقمة وغير المعقمة مثل الجاون الجراحى ومفارش العمليات الجراحية والماسك والكاب و«الأوفر شوز» ورولات التعقيم،  ويمثل المصنع الجديد امتدادا للمصنع القائم حاليا على مساحة 14 ألف متر.

اقرأ أيضا  معيط : «الوزراء» منح «المالية» الموافقة على إنشاء «E-TAX» المتخصصة في التكنولوجيا الضريبية

 وكشف «وليم» – فى تصريحاته لـ «المال» –  عن أن شركته تستهدف نموًا فى مبيعاتها خلال العام الحالى بنسبة %30 لتسجل نحو 195 مليون جنيه، مقابل 150 مليونا فى 2019.

 وتصدر «إيجيبت للملابس الطبية» نحو %35 من إنتاجها من المستلزمات الطبية للأسواق الخارجية مثل إنجلترا والدول العربية وبعض الدول الأوروبية الأخرى فيما يتم توزيع النسبة المتبقية فى السوق المحلية عن طريق الشركة الشقيقة (الشركة العربية الطبية).

 وأكد «وليم» أن زيادة المبيعات المستهدف خلال العام الحالى يأتى من خلال تسويق منتجات الشركة للمستشفيات، خاصة الفرش الجراحى المعقم والجاون الجراحى المعقم ذى الاستخدام الواحد بدلا من المنتجات التقليدية المصنعة من القماش والتى يعاد استخدامها ويعاد تعقيمها.

اقرأ أيضا  الحركة العرضية تهيمن على البورصة حتى نهاية نوفمبر

وأوضح أن دراسات الجدوى العالمية فى هذا المجال تشير إلى أن الفرش الجراحى والجاون الجراحى ذا الاستخدام الواحد أكثر توفيرا فى التكلفة من الفرش والجاون المعاد استخدامه، بالإضافة إلى دوره فى مكافحة العدوى أثناء العمليات الجراحية، وداخل غرف العمليات، مؤكدا أهمية التوعية وتعديل فكر العاملين فى المستشفيات .

وتستحوذ منتجات «إيجيبت للملابس الطبية» على حصة سوقية قدرها %85 من السوق بالنسبة للفرش الجراحى المعقم والجاون المعقم ذى الاستخدام الواحد وفقا لتصريحات «وليم».

اقرأ أيضا  «أليكس إنجلز» يعتزم ضخ 150 ألف دولار في شركتين بمجال التكنولوجيا

 يشار إلى أن «إيجيبت للملابس الطبية» رفعت حجم إنتاجها اليومى من الكمامات بنسبة %127 عقب أزمة كورونا ليصل حجم الإنتاج اليومى الحالى إلى 170 ألف كمامة، بدلا من75 ألفاً.  وأكد وليم – فى تصريحات الأحد الماضى لـ «المال»- أن شركته أوقفت بيع الكمامات للتجار والصيدليات بسب مبالغتهم فى الأسعار والمضاربة عليها وتركز فقط على البيع للمستشفيات

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »