اتصالات وتكنولوجيا

«إيتيدا» تطبق «سياسة العمل من المنزل» خلال فترة تعليق الدراسة

ألغت نظام البصمة للموظفين الذين يستوجب وجودهم فى مقر الهيئة

شارك الخبر مع أصدقائك

وجهت هالة الجوهري، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» بتطبيق “سياسة العمل من المنزل” للعاملين الذين تسمح طبيعة عملهم القيام بمهام الأعمال الموكلة إليهم من المنزل.

وأوضحت الهيئة فى بيان صحفى اليوم الإثنين أنه في حالة عدم إمكانية تطبيق ذلك على بعض العاملين بحكم طبيعة عملهم التي تستوجب تواجدهم بمقر الهيئة ، سيتم إلغاء العمل بالصمة لهم والتوقيع إلكترونياً عبر نظام مخصص لذلك مع ترتيب تخفيض العمالة مع كل إدارة أو وحدة عمل وذلك بالتنسيق مع إدارة الموارد البشرية بالهيئة من خلال توزيع الأعمال بالتناوب بين العاملين والذي من شأنه خفض عدد العمالة بمقر العمل .

اقرأ أيضا  تيك توك تطلق سلسلة مقاطع الفيديو «TikTalks»

ويأتي هذا القرار الذى اتخذته «إيتيدا» كأحد الإجراءات الوقائية والاحترازية لحماية صحة الموظفين وضمان سلامتهم من خلال الحد من الاختلاط ومنع انتشار وتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والسيطرة عليه ، وذلك خلال فترة تعليق الدراسة وإغلاق الحضانات حتى الأول من أبريل المقبل .

كما يأتي القرار انطلاقاً من حرص إدارة الهيئة ومراعاتها للصعوبات التي قد تواجهها البيوت المصرية خلال فترة تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات للتيسير على المرأة العاملة لمراعاة أبنائهن ولتخفيف العبء عن الأمهات العاملات.

اقرأ أيضا  «سلامة المستهلك الروسي» يعلن تسجيل بلاده اللقاح الثاني لمواجهة «كورونا»

كما يأتى ذلك التوجيه في ضوء قرار مجلس الوزراء بإلغاء وتجنب التجمعات البشرية الكبيرة بقدر الإمكان كجزء من تدابير الوقاية من المرض .

وفي الوقت نفسه ، حددت إدارة الهيئة عدداً من الشروط والضوابط التي تضمن استدامة واستمرارية الأعمال وتحقق التوازن بين مصلحة العمل واحتياجات الموظفين والتأكد من أن عدم تواجد الموظف فى مقر العمل لا يؤثر سلباً على مصلحة وسير العمل .

اقرأ أيضا  الركود والتارجت يدفعان التجار لحرق أسعار الهواتف

وشددت الهيئة على العاملين العائدين من الخارج ممارسة أعمالهم من المنزل لمدة 14 يوما ، وذلك إلى جانب التأكد من عدم وجود أى أعراض مرضية للموظفين المخالطون للأجانب .

كما شددت إدارة الهيئة على إيقاف وتعليق جميع الاجتماعات الداخلية المباشرة وعقدها عبر منصات الاجتماع عن بعد من خلال شبكة الانترنت واتباع كافة التعليمات والإجراءات الوقائية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »