اتصالات وتكنولوجيا

«إى أسواق» تتولى ميكنة 30 مزاراً سياحياً وتذاكر القطارات فى 4 محطات

إسلام مأمون الرئيس التنفيذى:

شارك الخبر مع أصدقائك

اقتنصت «إى أسواق» لمنصات التجارة الإلكترونية –ذراع شركة «إى فاينانس» لتكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية»- خلال المرحلة الماضية مشروعين جديدين، أولها ميكنة 30 مزارًا سياحيًا، وتطوير منظومة حجز تذاكر القطارات فى 4 محطات رئيسية، بالتعاون مع وزارت «السياحة والآثار» و«النقل».

قال إسلام مأمون، الرئيس التنفيذى لشركة «إى أسواق»، إن المشروع يستهدف تطوير منصة حجز مركزى للتذاكر ورقمنة منافذ الحجز دخل المواقع الأثرية، من خلال توريد أجهزة وأنظمة «E-TICKETING».

«الأهرامات» و»سقارة» أبرزها.. والانتهاء من معالم القاهرة والجيزة مارس المقبل

موضحًا أن شركته ستبدأ أعمال التنفيذ خلال ديسمبر المقبل، تزامنًا مع افتتاح إحدى المتاحف فى 30 موقعًا أثريًا، منها الأهرامات وسقارة، ومتحفا التحرير، والإسلامي، وقصر البارون والأقصر وأسوان وشرم الشيخ والغردقة.

وأكد مأمون لـ«المال» أن الشركة تخطط للانتهاء من رقمنة المواقع الأثرية فى مدينتى القاهرة والجيزة أواخر مارس المقبل، على أن تتم تغطية أغلب المواقع المذكورة سلفًا بحلول الربع الثالث من 2021.

ولفت إلى أن المشروع يتيح للزوار المصريين والأجانب حجز تذاكر المزارات السياحية والمتاحف والمواقع الأثرية عبر الإنترنت والدفع أونلاين باستخدام البطاقات الائتمانية أو المحافظ المالية عبر المحمول، علاوة على تنظيم الدخول إلى تلك المزارات عن طريق التذاكر المطبوعة أو البطاقات الممغنطة أو من خلال استخدام QR كود على أجهزة الهواتف، عبر تمريره دون تلامس بمنطقة معينة فى بوابات حديثة مخصصة لهذا الغرض.

سلام مأمون، الرئيس التنفيذى لشركة «إى أسواق»

واستطرد قائلًا: تمنح المنصة للسائحين أيضًا فرصة اختيار باقة أو «باكدج» معين لزيارته فى أى منطقة، ليتسنى لهم تنظيم رحلة متكاملة فى الموقع الأثري، ومعرفة كل الأماكن التى سيزورونها والأنشطة التى يرغبون فى أدائها بتذكرة واحدة.

اقرأ أيضا  «أفايا» لحلول الاتصالات تسجل 743 مليون دولار إيرادات خلال 3 أشهر

وتابع أن الوزارة ستخصص بوابات للدخول السريع FAST TRACK وتنظيم مواعيد الزيارة للأفواج السياحية فى بعض المواقع الأثرية لمنع التكدس، وتقديم خدمة أفضل للشركات السياحية.

وألمح إلى أن الشركة فازت أيضًا بأعمال تنفيذ وتشغيل مشروع ميكنة حجز تذاكر القطارات بالتعاون مع وزارة النقل فى 4 محطات رئيسية داخل القاهرة والإسكندرية، منها «رمسيس» و«الجيزة» و«سيدى جابر»، ومن المقرر البث التجريبى للمشروع خلال 6 أشهر.

فى سياق متصل، أضاف أن «إى أسواق» تستهدف تسويق خدمات أو منتجات أونلاين فى 3 قطاعات أساسية هى الزراعة والصناعة والمشروعات المتوسطة والصغيرة، من خلال إنشاء أسواق إلكترونية ومنصات رقمية متخصصة تتضمن إتاحة مدخلات الإنتاج، وتقديم تسهيلات ائتمانية، وتوفير خدمات لوجيستية ومالية للمنتجين، وتأهيلهم للحصول على المعايير القياسية وشهادات الجودة المطلوبة لتصدير منتجاتهم للأسواق الخارجية.

إطلاق أول بوابة زراعية «AGRIMISR» رسميًا خلال الربع الأول من 2021

وكشف عن إجراء الشركة حاليًا مباحثات مع مساهميها لزيادة رأسمالها المدفوع البالغ 45 مليون جنيه، لافتًا إلى أن «إى أسواق» بصدد إطلاق أول بوابة إلكترونية لتسويق وتصدير المنتجات الزراعية تحت اسم «AGRI MISR» رسميًا خلال الربع الأول من 2021، بعد إطلاقها بشكل تجريبى خلال دورة العام الماضى من فعاليات معرض ومؤتمر كايرو آى سي.

وتتيح منصة «AGRI MISR» العمل بأسلوب الزراعة التعاقدية، إذ يمكن للمزارع تلقى عروض طلبات شراء والتفاوض فى الأسعار المقدمة قبل بدء الموسم، كما تقدم أيضًا خدمة بيع كل مدخلات ومستلزمات الإنتاج الزراعى والخدمات المعاونة وتسويق الحاصلات الزراعية، وتيسير عمليات البيع والشراء المباشر بين أطراف المنظومة، وتسويق وتجارة مخرجات الإنتاج الزراعى من حاصلات زراعية.

اقرأ أيضا  هيثم عصام:«كريم» استعادت %67 من معدلات التشغيل قبل «كورونا»

كما تعمل أيضًا على تسهيل الاستثمار فى القطاع الزراعى المصري، وإنعاش أرباح الفلاحين وتشجيع المشروعات غير الرسمية على الدخول ضمن القطاع الرسمي، فضلًا عن تسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة فى القطاع على التمويل، إضافة إلى توفير معلومات دقيقة وحديثة عن القطاع لصناع القرار.

وذكر أن شركته لديها علاقات واسعة مع شبكة موردين وموزعين لمدخلات الإنتاج إلكترونيًا على مستوى الجمهورية، كما تسعى إلى ربط بيانات المستفيدين من منصة AGRI MISR بمشروع الحيازة الزراعية المنفذ بواسطة «إى فاينانس»، معتبرًا أن الحاصلات الزراعية المصرية لديها سمعة جيدة فى مختلف أسواق العالم، ولكنها تفتقر للتسويق المطلوب.

واستطرد قائلًا: تتعاون إى أسواق مع جهات دولية، مثل جهاز تنمية المشروعات ومنظمة الغذاء العالمى (الفاو) ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، ومن المقرر إطلاق حملات توعية مع أكثر من جهة للتعريف بالخدمة المقدمة، على منصتها الزراعية، بما ينعكس بالإيجاب على تنمية الصادرات.

تنفيذ بوابة «ما يغلاش عليك».. ومباحثات مع المساهمين لزيادة رأسمال المدفوع

على صعيد آخر، لفت إلى أن الشركة أسهمت أيضًا فى تنفيذ المنصة الإلكترونية لمبادرة «ما يغلاش عليك» لتحفيز الاستهلاك على المنتجات المصرية بالتنسيق مع وزارة المالية، التى كانت تسهدف دعم عجلة الإنتاج وتشجيع حركة البيع والشراء بالأسواق فى مواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد.

تطوير منصة للمشروعات الصناعية بعد انتهاء المباحثات مع الجهات المعنية

وكشف عن اعتزام الشركة بدء المرحلة الأولى من أعمال تطوير منصة المشروعات الصناعية منتصف العام المقبل بعد انتهاء المباحثات مع الجهات المعنية، وعلى رأسها وزارة التجارة والصناعة، وهيئة تنمية المشروعات الصغيرة، وهيئة تنمية الصادرات، ومركز تحديث الصناعة للوصول إلى أنسب نموذج عمل قابل للتطبيق، ويستهدف خدمة كل الصناعات، وجار دراسة الفرص المتاحة فى كل قطاع على حدة.

اقرأ أيضا  أرباح شركات التكنولوجيا الأمريكية تقفز 24% في 2020 مع نمو تجارة الإنترنت

وتابع قائلًا: دور «إى أسواق» يختلف تمامًا عن عمل شركات التأجير التمويلى أو التمويل متناهى الصغر، وتراهن الشركة على شبكة العلاقات القوية التى تربط إى فاينانس بالبنوك المصرية فى توصيل برامجها التمويلية لأكبر عدد من المستفيدين.

يذكر أن «إى أسواق» تعتزم إطلاق العديد من المنصات الإلكترونية الجديدة خلال 2021، من بينها أول «مول الكتروني» فى مصر للبيع بالجملة، لتغطية التعاملات بين مختلف فئات العملاء مثل التجار والمستهلكين، أو التجار وبعضهم، ثم المستهلكين B2B وB2C وB2B2C، وستقدم المنصة المرتقبة خدماتها فى قطاعات الصناعة والسلع الاستهلاكية وللشركات الصغيرة والمتوسطة وتجار التجزئة والمستهلكين.

كما ستتضمن هذه المنصة خدمة المستهلكين مباشرة على الإنترنت، وستتيح أيضًا مجموعة من الأدوات التى تساعد البائعين على تحديث واجهات متاجرهم وتحسين تصميمها وإدارتها.

وكانت «إى فاينانس» قررت خلال العام الماضى إعادة هيكلة أنشطتها، وفصلها فى 3 كيانات تابعة ضمن مساعيها للتوسع فى السوقين المصرية والأقليمية تمتلك بها حصص أغلبية، وذلك قبل طرح جزء من أسهمها فى البورصة المصرية ضمن برنامج الطروحات الحكومية وهي: «e-cards» المتحصصة فى مجال الحلول الذكية المتكاملة، وشركة «خالص» المتخصصة فى المدفوعات الرقمية، و«e-aswaq» المتخصصة فى المنصات الإلكترونية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »