اتصالات وتكنولوجيا

«إنفينيكس» تستحوذ على 14.5% من مبيعات الهواتف الذكية

النصف الأول من العام الحالى شهد حالة تراجع فى مبيعات سوق الهواتف الذكية فى مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف طه مجدى، مدير المبيعات فى شركة “إنفينيكس” الصينية للهواتف المحمولة فى مصر، أن الأخيرة استحوذت على 14.5% من سوق الهواتف الذكية فى يوليو الماضى، مشيرًا إلى أن عدد الأجهزة المفعلة يتخطى الـ200 ألف هاتف شهريًا.

وقال مجدى لـ”المال” إن النصف الأول من العام الحالى شهد حالة تراجع فى مبيعات سوق الهواتف الذكية فى مصر، متأثرًا بقرار وزارة الصناعة المصرية بضرورة تسجيل المصانع صاحبة العلامات الجارية العاملة فى مصدر لدى هيئة الرقابة على الصادرات والواردات.

وأضاف أن تلك الإجراءات تسببت فى تباطؤ ملحوظ فى حركة البيع بسوق الهواتف الذكية بشكل عام، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار التليفونات بشكل كبير، نظرًا لصعوبة تلبية احتياجات السوق من الهواتف المطلوبة، موضحًا أنه مع الانتهاء من إجراءات التسجيل لمعظم العلامات التجارية العاملة فى مصر عادت السوق لطبيعتها فى معدلات البيع.

وأشار مدير مبيعات الشركة، إلى أن “إنفينيكس” تركز بشكل كبير على الفئة المتوسطة فى الهواتف الذكية، ويعمل تحت مظلة مجموعة ترانشن العالمية كل من العلامتين التجاريتين “تكنو” و”أيتل”.

وألمح إلى أن الشركة تقدم خدمات ما بعد البيع لهواتفها من خلال “كارل كير” أحد الكيانات التابعة لها، عبر 12 فرعًا على مستوى الجمهورية، وأكثر من 120 نقطة تجميع يتم من خلالها استلام المنتج من العميل وتوصيله للفرع، إلى جانب التعاون أيضًا مع فروع شركة “آى تو”.

وأكد مجدى أن أى مشكلة فى سوفت وير الجهاز لا يستغرق حلها داخل الفرع أكثر من 30 دقيقية، أما إذا كان هناك جزء تالف بالهاتف فيتم تغييره وإصلاح الهاتف خلال 60 دقيقة ، إذا ما كانت قطعة الغيار متوافرة بالفرع، وفى حالة الحاجة لاستقدامها من الفرع الرئيسى فإن إصلاح الهاتف لا يستغرق أكثر من 3 أيام.

وبحسب أحدث الإحصائيات الصادرة عن مؤسسة الأبحاث التسويقية “GFK”، فإن الهواتف الذكية تحت سعر الـ2000 جنيه استحوذت على 22% من مبيعات السوق خلال النصف الأول من العام الحالى، بينما جاءت الحصة السوقية الأكبر من السوق لصالح الهواتف فى الفئة المتوسطة بين 2000-3000 جنيه بحصة بلغت 40% من السوق المصرية.

واستحوذت الفئة من 3000-4000 على 14% من سوق الهواتف الذكية وفقًا لـGFK، والهواتف بين 4-5 آلاف جنيه تستحوذ على 7.2% من السوق.

ووفقًا للإحصائيات ذاتها بلغت الحصة السوقية للهواتف الأعلى من 5000 جنيه على 15.3%.

وعن حصص الشركات استحوذت سامسونج الكورية على صدارة السوق بحصة 33.5% من الحصة السوقية لشركات المحمول، وجاءت أوبو الصينية فى المركز الثانى بحصة تقترب من 19.3%، فيما جاءت هواوى الصينية فى المركز الثالث بحصة 17.9%.

وجاءت شاومى الصينية فى المرتبة الرابعة بحصة 7.7% من السوق، تلتها هونر الصينية بحصة بلغت 4.1%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »