عقـــارات

إنشاء 61 وحدة لإنتاج مياه شرب عالية الجودة بالصعيد

بدور إبراهيم أعلن المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، عن الانتهاء من إنشاء 61 وحدة لإنتاج مياه الشرب عالية الجودة بنظام تكنولوجيا الترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار، فى 5 محافظات بصعيد مصر (المنيا وبنى سويف وقنا وسوهاج والجيزة)، وتصل طاقتها إلى أكثر من مائة ألف

شارك الخبر مع أصدقائك

بدور إبراهيم

أعلن المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، عن الانتهاء من إنشاء 61 وحدة لإنتاج مياه الشرب عالية الجودة بنظام تكنولوجيا الترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار، فى 5 محافظات بصعيد مصر (المنيا وبنى سويف وقنا وسوهاج والجيزة)، وتصل طاقتها إلى أكثر من مائة ألف متر مكعب من المياه النقية يوميًا، باستخدام تكنولوجيا ألمانية منخفضة التكاليف.

وأضاف أن تكلفة الوحدة 400 ألف جنية فقط، فى الوقت الذى تصل فية تكلفة محطة التنقية التقليدية الموازية لذات الإنتاجية من مياه الشرب إلى 8 ملايين جنيه، تكفى الوحدة لتغطية خدمة مياه شرب عالية الجودة لقرية عدد سكانها 20 ألف نسمة.

وأوضح رسلان أن الشركة القابضة تنظم ورشه عمل متخصصة فى الفترة من 11 إلى 13 مارس 2018 بالأقصر، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالقاهرة (UN HABITAT)، لمناقشه آلية تطبيق وتعميم التكنولوجيا على المستوى القومى لإنتاج مياه شرب عالية الجودة، تحت رعاية معالى السيد محافظ الأقصر، وبتمثيل من كافة الجهات المعنية ممثلة فى هيئة التبادل العلمى الألمانى (DAAD)، وجامعة درزدن الألمانية، وشركة كوكاكولا، والشركات التابعة للقابضة على مستوى الجمهورية.

وأشار إلى أن الشركة القابضة تتبنى الأبحاث التطبيقية بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية لخدمة قطاع المياه فى مصر، وكانت ثمرة هذا التعاون “تكنولوجيا الترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار”، والتى أشرف على تنفيذها قطاع البحوث والتطوير بالشركة القابضة، ويجرى إعداد خطة لتعميم هذه التكنولوجيا فى جميع المحافظات بالمواقع التى تتوافر فيها الشروط والمعايير المناسبة لتطبيقها، خصوصاً أنها لا تتأثر بالحوادث المفاجئة التى من الممكن أن تحدث مثل تسرب البترول أو أى ملوثات على نهر النيل.

وأكد الدكتور رفعت عبدالوهاب رئيس قطاع البحوث والتطوير بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، والباحث الرئيسى للمشروع، أن أسلوب تنقية المياه يعتمد على الترشيح الطبيعى لضفاف نهر النيل من خلال عدة عمليات تتم طبيعياً فى باطن الأرض أثناء انتقال المياه إلى بئر الترشيح الطبيعى المجاور للنهر.

وأضاف أن الترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار يمتاز بقدرته الفائقة على التخلص من العكارة والبكتريا والطفيليات ومعظم الملوثات بدون الحاجة، وإضافة كلور أو شبه للتعقيم، والتخلص من الطحالب وسمومها التى تسبب انسداد المرشحات وتلوث المياه وكذلك التخلص من المركبات العضوية وغير العضوية القابلة للامتصاص والتخلص من المخاطر الناتجة عن العكارة العالية بعد السيول.

ولفت إلى أن تقنية الترشيح الطبيعى لإنتاج مياه شرب طبقاً للمعايير القياسية تعد تقنية خضراء منخفضة التكاليف لا تتأثر بتلوث مياه المصدر خلال حالات الطوارىء، مثل الفيضانات وتسرب المواد الخطرة من الناقلات النهرية.

شارك الخبر مع أصدقائك