اقتصاد وأسواق

إنشاء أول مصنع في مصر وأفريقيا لإعادة إنتاج الإطارات المستعملة بالشراكة بين البريد و«99 الحربي»

بهدف إنشاء أول مصنع فى مصر وأفريقيا لتجديد وإعادة تصنيع الإطارات المستعملة للشاحنات والمعدات الثقيلة

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع مذكرة تفاهم بين مصنع حلوان للصناعات الهندسية (م/99 الحربي) وشركة البريد للاستثمار وشركة بريكس لإدارة المشروعات بهدف إنشاء أول مصنع فى مصر وأفريقيا لتجديد وإعادة تصنيع الإطارات المستعملة للشاحنات والمعدات الثقيلة، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي بحضور عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد.

وأكد العصار، فى بيان له اليوم، أهمية هذا المشروع الذى سيوفر قيمة مضافة كبيرة للدولة من خلال تجديد الإطارات التالفة عن طريق تعويض الأجزاء العاملة التى تعرضت للتلف فى الإطار أو معالجة التشققات الخارجية بمواد جديدة بإستخدام المطاط المستخدم فى تصنيع الإطار الأصلى طبقا للمعايير العالمية، ودون تعرضها للحرق والتلف الكامل بالمعنى المتعارف عليه لإعادة التدوير مما يوفر عائد اقتصادى مضاعف للمشروع ويعود بالنفع على الاقتصاد القومى، والمساهمة فى دعم وتوطين صناعة إطارات السيارات فى مصر وتقليل المخلفات الصلبة من الإطارات بنسبة 75%، والتى تؤثر على البيئة بشكل مباشر.

فيما أوضح “طلعت” أن البريد المصري مؤسسة عريقة تحظى بثقة المواطنين وتشهد عملية تطوير كبرى بهدف إعادة صياغة دوره ليكون شريكا فاعلا في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية، موضحا أنه يتم السعى من خلال شركة البريد للاستثمار إلى إدارة الاستثمارات على الشكل الأمثل وتوظيفها لصالح الاقتصاد المصري، وبما يسهم في تنفيذ الخطط التنموية للهيئة القومية للبريد، مشيرا إلى أهمية تشجيع إقامة شراكات بين القطاعين الحكومي والخاص في المشروعات الاستثمارية لتحفيز النمو الاقتصادي.

ومن جانبه قال عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد إن هذا المصنع سيعد أول مصنع من نوعه في مصر وأفريقيا يقوم بتجديد وإعادة تصنيع اطارات الشاحنات والمعدات الثقيلة المستعملة.

وشكر أنه يهدف الي إعادة تصنيع 75% من الإطارات المستعملة والتي تُهلك سنويا في مصر مما يوفر مبالغ طائلة تنفق على استيراد إطارات الشاحنات الجديدة، كما أنه يسهم في تقليل التلوث الناتج عن إهلاك ملايين الإطارات بطريقة عشوائية.

وأضاف “الصغير” أن صناعة إعادة تدوير الإطارات المستعملة للشاحنات تعد من أكبر الصناعات الحديثة التي تلجأ إليها العديد من كبرى الدول الصناعية في العالم بهدف تنمية الصناعة المحلية وتقليل الاعتماد على الاستيراد الخارجي.

وأعرب المهندس رامي شومان، رئيس مجلس إدارة شركة بريكس لإدارة المشروعات، عن ثقته فى نجاح التعاون بين “الإنتاج الحربي” وشركة البريد للاستثمار التابعة للهيئة القومية للبريد وشركة بريكس لإدارة المشروعات، مشيدًا بدعم الحكومة المصرية للتعاون مع القطاع الخاص من أجل دعم الصناعة الوطنية وتوطين العديد من الصناعات التى يتم استيرادها من الخارج، ومن بينها إطارات السيارات والتى تتجاوز قيمة استيرادها سنويا حوالي 550 مليون دولارا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »