استثمار

إنشاء أول أكاديمية لتخريج فنيي الاستزراع السمكي بمصر

ولاء البريفي إطار الجهود المبذولة بين السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج؛ والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، لتحقيق الأمن الغذائي بالاستعانة بعلماء مصر بالخارج، استكمل الدكتور منصور المتبولي، زيارته للمزارع السمكية التي تقوم عليها شركة قناة السويس للاستزراع السمك

شارك الخبر مع أصدقائك

ولاء البري

في إطار الجهود المبذولة بين السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج؛ والفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، لتحقيق الأمن الغذائي بالاستعانة بعلماء مصر بالخارج، استكمل الدكتور منصور المتبولي، زيارته للمزارع السمكية التي تقوم عليها شركة قناة السويس للاستزراع السمكي والأحياء المائية؛ برئاسة اللواء مجدي عبد السميع، ويقوم عليها فريق عمل مصري من الأطباء والفنيين والعمال.

ذكرت وزيرة الهجرة أن الزيارة تأتي ضمن خطة عمل الوزارة لمتابعة تنفيذ توصيات مؤتمر مصر تستطيع، والاستفادة من خبرات علمائنا بالخارج لتحقيق استراتيجية التنمية المستدامة 2030.

 وأشار الدكتور منصور المتبولي إلى أنه يتم التنسيق مع هيئة قناة السويس، لإنشاء أول أكاديمية لتخريج فنيي الاستزراع السمكي المستدام تحت اسم “الأكاديمية المصرية الألمانية المهنية للاستزراع السمكي المستدام” بالتنسيق مع هيئة قناة السويس والجهات المعنية، مؤكدا أن انجاز المزارع السمكية  ضخم وحجم المشروع غير موجود في أي مكان بالعالم.

وخلال الزيارة وجه المتبولي إلى أهمية فحص الأمهات والاهتمام بها لزيادة الإنتاجية والحصول على الاعتماد من المنظمة العالمية لصحة الحيوان “OIE” وفقا للمعايير العالمية، وكذلك معالجة المياه للقضاء على البكتيريا الضارة لتوفير بيئة صحية مثلى للأحياء البحرية.

من ناحيته، أشار اللواء مجدي عبد السميع إلى أن مؤتمرات “مصر تستطيع” كانت فاتحة خير لخدمة الوطن؛ لما شكلته من فرصة لربط علماء مصر بالخارج بالوطن الأم، كما أثنى على سعي الوزارة بدأب للتواصل مع العلماء ومتابعة تنفيذ التوصيات.

وأضاف أن مشروعات الاستزراع السمكي تهدف لإنتاج أسماك على أعلى مستويات الجودة لخدمة المستهلك المصري، وسد الفجوة الغذائية، مضيفا أنه تم  وضع خطط الوقاية للحفاظ على أفضل نوعيات من الأسماك.

واختتم المتبولي فعاليات الزيارة بلقاء ضم مجموعة من شباب الباحثين، دار حول أهمية البحث العلمي، وسبل متابعة آخر ما توصلت إليه الدراسات حول العالم، لتحقيق أعلى معدلات من الجودة والإنتاجية، أوضح المتبولي خلالها أنه على استعداد لتقديم فرص تدريبية للباحثين لرفع مستوى خبراتهم.

شارك الخبر مع أصدقائك