اقتصاد وأسواق

إندونيسيا ثاني أكبر مستورد للقمح بعد مصر خلال 5 سنوات

إعداد - خالد بدر الدين: تتوقع مؤسسة "رابوبنك انترناشيونال" لأبحاث أسواق السلع، ارتفاع استيراد إندونيسيا صاحبة أكبر اقتصاد فى جنوب شرق آسيا من القمح إلى أكثر من 10 ملايين طن سنويا، وذلك فى غضون 5 سنوات، مع ارتفاع دخول الأفراد…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – خالد بدر الدين:
تتوقع مؤسسة “رابوبنك انترناشيونال” لأبحاث أسواق السلع، ارتفاع استيراد إندونيسيا صاحبة أكبر اقتصاد فى جنوب شرق آسيا من القمح إلى أكثر من 10 ملايين طن سنويا، وذلك فى غضون 5 سنوات، مع ارتفاع دخول الأفراد وزيادة إنفاقهم على العجائن والمخبوزات مثل الفطائر والجاتوهات و النودلز.

وذكرت كالة بلومبرج إن واردات إندونيسيا من القمح ستقترب بحلول عام 2019 من واردات مصر، أكبر مستوردة للقمح حاليا فى العالم، حيث تستورد سنويا 10.5 مليون طن من القمح لتتفوق على الصين التى يبلغ حجم وارداتها 8.5 مليون طن، ثم البرازيل بحوالى 7.4% مليون طن.

وقفزت واردات إندونيسيا من القمح بحوالى 300% خلال الـ 20 سنة الماضية، لتتجاوز 7.1 مليون طن خلال الموسم الماضى، حيث لا تستطيع أن تزرع القمح على أراضيها بسبب ارتفاع الحرارة والرطوبة مما يمنع نمو القمح.

شارك الخبر مع أصدقائك