لايف

إندبندنت: قرار إدانة اسرائيل صفعة على وجه نتنياهو

المال- خاص:  وصفت صحيفة إندبندنت البريطانية القرار التاريخى الصادر قبل ساعات من الامم المتحدة والذى يدين اسرئيل على أنشطتها الاستيطانية فى الاراضى المحتلة، بأنه أهم قرار سياسى عملى  يصدر من مجلس الأمن منذ اعوام طويلة. وقالت إنه أول  قرار من نوعه يصدر عن الامم المتحدة منذ 8 سنوات فيم

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص: 
وصفت صحيفة إندبندنت البريطانية القرار التاريخى الصادر قبل ساعات من الامم المتحدة والذى يدين اسرئيل على أنشطتها الاستيطانية فى الاراضى المحتلة، بأنه أهم قرار سياسى عملى  يصدر من مجلس الأمن منذ اعوام طويلة.
وقالت إنه أول  قرار من نوعه يصدر عن الامم المتحدة منذ 8 سنوات فيما توقعت وكالة رويترز أن تتجاهله الادارة الامريكية الجديدة. 

وأضافت الصحيفة أن القرار بعث برسالة عملية لاسرائيل بعدم وحود شرعية لبناء مستوطنات على الاراضى المحتلة، ونقلت الصحيفة عن السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سمانتا باور قولها إن القرار يعكس قلق المجتمع الدولى البالغ
من الاستمرار فى عمل لا يستند الى اى شرعية قانونية.

وكشفت أن الولايات المتحدة بموقفها الذى امتنعت فيه عن استخدام حق النقض بعثت برسالة إلى اسرائيل بضرورة وقف الانشطة الاستيطانية ويبلور بصورة براجماتية موقف واشنطن الثابت تجاه هذه القضية منذ 5 عقود.

 

وقالت الصحيفة البريطانية إن القرار يمثل صفعة على وجه اسرائيل من الرئيس الامريكى اوباما الذى دأب على انتقاد اسرائيل بسب اصرارها على الاستيطان.

وألمحت إلى أنه ربما يمثل ثأرا شخصيا من رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو الذى انتقد فى الكونجرس بمجلسيه  العام الماضى  قرار الولايات المتحدة برفع العقوبات عن ايران، وقال السفير الاسرائيلى لدى الامم المتحدة ان تل ابيب تتطلع الى عهد جديد  فى ظل وجود سكرنير عام جديد للامم المتحدة والولايات المتحدة على  السواء  فى تصريح  يحاول فيه تجاوز اللطمة ويعكس انتقادا ضمنيا للرئيس الامريكى والسكرتبر العام للمنظمة  الدولية الحاليين.

    

وعقبت الصحيفة على القرار بالقول انه لايمثل فقط قرارا رمزيا بل يجسد ضيق ورفض المجتمع  الدولى للاستيطان وربما يعقبه تحرك السلطة الفلسطينية فى المنتديات الدولية لاصدار قرارات مماثلة تدين اسرائيل.

وقللت وكالة رويترز من اهمية القرار وقالت إن ادارة ترامب ستتجاهله فى الاغلب، وكتب الرئيس الامريكى المنتخب ترامب تعليقا على تويتر قال فيه ان الامور ستتغير بعد 20 يناير وهو موعد تنصيبه رئيسا.

وترى اسرائيل ان الدولة الوحيدة التى تقف بجانبها قد تخلت عنها، ويقول  نص القرار إن المستوطنات الاسرائيلية بما فى ذلك القدس الشرقية ليس لها شرعية قانونية وانها يجب ان تتوقف مؤكدا على ضرورة

شارك الخبر مع أصدقائك