بورصة وشركات

«إنتليجانت واى» مستشاراً لصفقتين بقطاعى الصحة والصناعة باستثمارات 1.5 مليار جنيه

قال خالد الغنام أن اتفاقية الشراكة مع الطرف التركى تم إلغاءها منذ فترة، فى ضوء تردى العلاقات السياسية بين البلدين، ومن ثم قررنا إعادة المسمى القديم.

شارك الخبر مع أصدقائك

تشمل دخول مستثمرين أجانب للسوق المحلية

تتولى شركة إنتليجانت واى كابيتال بارتنرز – ثرى سيز سابقاً للاستشارات المالية»، مهام المستشار المالى فى صفقتتين بمجال الرعاية الصحية والصناعة، باستثمارات تقارب 1.5 مليار جنيه، ومن المرجح إتمامهما قبل نهاية العام الجارى.

وقال خالد الغنام، رئيس مجلس إدارة الشركة، إن الصفقة الأولى تتمثل فى اهتمام مجموعة من المستثمرين الأجانب بشراء حصة بإحدى الشركات المحلية العاملة فى مجال الرعاية الصحية، واستغلال ارتفاع جاذبية الاستثمار فى القطاع، فى ظل اقتراب تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل.

وأوضح فى تصريحات خاصة لـ «المال»، إن الصفقة الثانية تتمثل فى تقدم مستثمر أجنبى لشراء حصة بإحدى الشركات الصناعية، فى إطار رغبة الشركة المحلية فى التوسع، وتدبير تمويلات عبر دخول مساهمين جدد.

وفى يناير 2011 وقعت شركة إنتلجنت واى مصر، عقد شراكة مع شركة ثرى سيز التركية، المتخصصة فى مجال تقديم استشارات الاندماج والاستحواذ متوسط الحجم، تم بعدها تغيير اسم الشركة إلى ثرى سيز مصر، لتتولى مهام تقديم خدمات الاستشارات فى مجال الاستحواذ والاندماج إلى الشركات المصرية والتركية والأجنبية، فى مصر وتركيا والشرق الأوسط.
وأوضح الغنام أن اتفاقية الشراكة مع الطرف التركى تم إلغاءها منذ فترة، فى ضوء تردى العلاقات السياسية بين البلدين، ومن ثم قررنا إعادة المسمى القديم.

وأضاف: الشركة تهتم بعمليات التقيم العادل، وإعداد دراسات الجدوى اللازمة للشركات، سواء للتوسع أو صفقات الدمج والاستحواذ، فى ظل الاهتمام الاستثمارى اللافت بالسوق المحلية، بعد قرارات الإصلاح الاقتصادى، إلى جانب حاجة الشركات القائمة للحصول على تمويلات للتوسع، أو دخول مساهمين جدد.

وعن آخر الصفقات، أشار لتولى إنتجلنت مهام المستشار المالى المستقل لاستحواذ صندوق المشروعات المصرى الأمريكى، على حصة أقلية مهمة بشركة التعليم المتقدم لتأسيس وإدارة وامتلاك المنشآت التعليمية، والتى سيتم الانتهاء الفعلى من إجراءاتها قبل نهاية الربع الثانى من العام الجارى.

ونشرت «المال» مؤخراً استحواذ صندوق المشروعات المصرى الأمريكى على حصة بنحو %43.5 من رأسمال شركة بشركة التعليم المتقدم لتأسيس وإدارة وامتلاك المنشآت التعليمية، التى تعرف بمدارس د. نرمين إسماعيل الدولية NIS، فى صفقة قاربت قيمتها 500 مليون جنيه، ونفذت فى صورة زيادة رأسمال لشركة التعليم.

وتعتبر مدارس نرمين إسماعيل، واحدة من أبرز مدارس التعليم الدولى المتقدم فى السوق المحلية، تأسست عام 1999 بتدشين مدرسة NIS الوطنية فى مدينة نصر بطاقة 1650 طالبًا، وفى عام 2004 بدأت رحلة التوسع من خلال الحصول على مدارس جديدة فى مناطق التجمع الأول، وتقديم خدمة التعليم الأمريكى والفرنسى، وفى عام 2005 تم افتتاح مدرسة NIS-PDS المتخصصة فى التعليم الألمانى، وفى مايو 2017 افتتحت آخر مدارسها فى الشروق، ويتعدى حجم الطلاب نحو 15 ألف سنويا.ً

وتابعت المصادر أنه تم الاتفاق بين الطرفين على إجراء مرحلة ثانية للصفقة، ينتج عنها زيادة حصة الصندوق الامريكى فى شركة المدارس لتصل إلى %49.5 من رأسمالها عبر شراء أسهم من المؤسسين، مع ضمان بقاء حصة الأغلبية مع أسرة سيدة الأعمال نرمين اسماعيل.

وأوضحت المصادر إلى أن شركة التعليم المتقدم تدير حالياً نحو 11 مدرسة فى مناطق مدينة نصر والتجمع الأول، والشروق، كما حصلت مؤخراً على قطعة أرض فى العاصمة الإدارية الجديدة، ومن المخطط إنشاء مدرستين دولتين عليها خلال السنوات الثلاث المقبلة.

يشار إلى أن الحكومة الأمريكية أسست صندوق المشروعات المصرى الأمريكى عام 2013 بهدف مساندة الاقتصاد المصرى، وزيادة الاستثمارات الأجنبية، برأسمال يقارب 300 مليون دولار، ونفذ الصندوق العديد من الصفقات بالسوق المحلية، ومنها شراء حصص فى شركات أوركيديا للأدوية، بجانب شركات أخرى تعمل فى مجالات الدفع اﻹلكترونى الأدوية، القطاع المالى غير المصرفى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »