لايف

إمبراطور اليابان ينهي طقوس تتويجه بقضاء الليل وحده مع إلهة الشمس

خصصت حكومة اليابان حوالي 16.1 مليار ين (147 مليون دولار) للمراسم المصاحبة للتتويج خلال العام الجارى

شارك الخبر مع أصدقائك

يبدأ إمبراطور اليابان ناروهيتو احتفالا آخر طقوس تتويجه بارتداء ملابس بيضاء، ومضى إلى قاعة خشبية مظلمة مساء اليوم الخميس، ليبدأ بعد أن أصبح إمبراطورًا في الربيع الماضي الاحتفال بقضاء الليلة مع إلهة الشمس أماتيراسو أوميكامي، التي تقول الأسطورة القديمة إن الإمبراطور ينحدر من نسلها، ويتعين على ناروهيتو القيام بعدة طقوس ليخلف والده أكيهيتو الذي تخلى عن العرش، لكن هذا الطقس أكثرها ارتباطا بالعقيدة.

وتقول الأسطورة إن إمبراطور اليابان ناروهيتو تربطه علاقة زواج بإلهة الشمس فى اعتقاد يرجع إلى عهد كان الإمبراطور من الآلهة.

وذكرت وكالة رويترز أن هذا الاعتقاد انتهى بعد الحرب العالمية الثانية، عندما نزعت صفة القدسية عن هيروهيتو جد ناروهيتو.

وخصصت السلطات حوالي 16.1 مليار ين (147 مليون دولار) للمراسم المصاحبة للتتويج خلال العام الجارى.

مخصصات تتويج ناروهيتو تزيد 30% عن العام الماضى

وتزيد هذه المخصصات المالية للتويج بحوالى 30% عن تكلفة احتفالات اعتلاء أكيهيتو العرش قبل 30 عاما.

وأثار الطقس الذي يستمر حتى صباح غد الجمعة دعاوى قضائية من منتقدين من شيوعيين ومسيحيين.

ويرى المنتقدون إنه ينتهك نصا دستوريا يدعو لفصل الدين عن الدولة؛ لأن الحكومة تتكلف مليارات الينات لتنفيذه.

وأوضح جون برين، الأستاذ بمركز الأبحاث الدولي للدراسات اليابانية في كيوتو، أن الطقس عبارة عن وليمة يتناولها الإمبراطور مع الإلهة.

الاحتفال بقضاء الليلة مع إلهة الشمس ينطوى على عناصر غامضة

وأشار إلى أن الاحتفال بقضاء الليلة مع إلهة الشمس أماتيراسو أوميكامي، يشبه أى تتويج آخر، وينطوي على عناصر غامضة.

وتتميز ليلة اليوم بأنها دافئة عكس مثل هذا الوقت بطوكيو، وتجمع الحضور في ساحة مفتوحة مع رئيس الوزراء شينزو آبي.

وظهر ناروهيتو في لقطات بثتها محطات التلفزيون على الهواء مباشرة فى اليابان والعالم، ويتقدمه حملة المشاعل إلى ممرات خشبية مظلمة.

وتتبع الإمبراطور زوجته الإمبراطورة ماساكو مرتدية ثوبا تقليديا أبيض من 12 طبقة لتكمل معه طقوس تتويجه.

وبعد أن يختفي الإمبراطور خلف الستائر البيضاء في القاعة خافتة الإضاءة يركع بجوار وسائد من القش ملفوفة بالقماش الأبيض.

ولا يرافقه سوى اثنين من فتيات المعبد لإعداد 32 طبقًا لإلهة الشمس من أوراق البلوط قبل الصلاة للسلام في اليابان.

وكان إمبراطور اليابان ناروهيتو وزوجته ماساكو تجولوا فى شوارع وسط طوكيو يوم الأحد الماضى في موكب كبير بمناسبة التتويج.

واصطف المهنئون على الجانبين لتحيتهما ملوحين بالأعلام، ورافعين هواتفهم المحمولة لالتقاط الصور للزوجين المبتسمين احتفالا بتتويج إمبراطور اليابان.

ناروهيتو اعتلى عرش اليابان في مايو الماضى

واعتلى الإمبراطور ناروهيتو (59 عاما) العرش فى مايو الماضى خلفا لوالده أكيهيتو أول إمبراطور يتخلى عن عرشه منذ 200 عام.

وكان من المقرر في بادئ الأمر تنظيم الموكب يوم 22 أكتوبر الماضى عندما تم تتويج الإمبراطور رسميا.

وكان الموكب أمام حشد من كبار الشخصيات من نحو 190 دولة ولكنه تأجل بسبب تداعيات إعصار مدمر اجتاح اليابان.

ولوح الإمبراطور والإمبراطورة، التي تخرجت في جامعة هارفارد وعملت بالسلك الدبلوماسي، للناس من سيارة تويوتا مكشوفة تجولت بهما بشوارع المدينة.

وتجمع عشرات الألوف من الناس لمشاهدة الموكب على امتداد مساره الذي يبلغ 4.6 كيلومتر، وانتشر فيها أفراد الشرطة بكثافة.

ووقف هيوري أوكازاكي من مساء السبت أمام القصر الإمبراطوري ليتمكن من مشاهدة موكب التتويج الامبراطورى.

وقال إنه يريد أن يكون في المقدمة كي يشهد هذه اللحظة التاريخية بعينيه، ويرى ابتسامة الإمبراطور والإمبراطورة.

وعزفت الفرق الموسيقية مقطوعات احتفالية مع تحرك الموكب بطول 400 متر، ويضم 46 سيارة، تقل ولي العهد الأمير أكيشينو، والأميرة كيكو ورئيس الوزراء شينزو آبي وغيرهم. من كبار المسؤولين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »