غير مصنف

«إمباور للطاقة» تدبر تمويلات بقيمة 420 مليون جنيه

الشركة تسعى لزيادة رأس المال وتدبير تمويلات لمشروعاتها التى تستهدفها عبر الطرح

شارك الخبر مع أصدقائك

الجمل: الشركة تخطط لطرح أولى بحلول 2021

انتهت شركة إمباور للطاقة المتجددة من تدبير 420 مليون جنيه تمويلات جديدة، عبر 4 بنوك محلية.

كشف حاتم الجمل، رئيس الشركة، أن «إمباور» نجحت فى تدبير التمويل من بنوك الأهلى المصرى، ومصر، والإسكندرية بالاضافة إلى بنك آخر، لافتاً إلى أن التمويل سيتم توجيهه إلى إنشاء محطتين لتوليد الطاقة من المخلفات فى محافظة كفر الشيخ.

وأوضح الجمل لـ«المال» أن قدرة المحطتين تصل إلى 4 ميجاوات، بواقع 2 ميجاوات لكل منهما، على أن يتم تشغيل المحطة الأولى خلال سبتمبر المقبل، كما تستهلكان نحو 180 ألف طن سنويا من المخلفات الزراعية، مشيرا إلى أن مصر لديها إمكانيات لتوليد 3.5 جيجاوات من طاقة المخلفات لم يتم استغلالها.

وأشار إلى أن «إمباور» بدأت التنفيذ فى المحطتين منذ أسابيع بتكنولوجيا ألمانية، على أن يستغرق نحو 10 أشهر.

فى سياق آخر، كشف الجمل أن «إمباور» تستهدف إجراء طرح أولى لاسهمها فى البورصة المصرية خلال 2021، ضمن خطتها التوسعية الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الشركة تسعى لزيادة رأس المال وتدبير تمويلات لمشروعاتها التى تستهدفها عبر الطرح، موضحا أن اختيار عام 2021 يرجع لانتظار الشركة الانتهاء من عدة مشروعات تنفذها.

وتعد «إمباور» الكيان الوحيد الذى ينتج الكهرباء من الوقود الحيوى – مخلفات الحيوانات-، وقامت بتنفيذ أول محطة وربطها بالشبكة القومية بمحافظة كفر الشيخ بقدرة 18 ميجاوات يومياً، سيتم بيع طاقتها إلى شركة شمال الدلتا لتوزيع الكهرباء.

وتعمل «إمباور» فى السوق منذ عام 2011 عبر عدد من الكيانات الأجنبية، حتى أنشأت ذراعا محلية لها عام 2014 برأسمال يصل لنحو 70 مليون جنيه.

وبدأت مصر التفكير فى توليد الطاقة عبر المخلفات خلال 2015، وتعاقدت الحكومة مع استشارى دولى لدراسة الأمر، وتحديد تعريفة الشراء، وأعلنت سعرًا استرشاديًّا له بواقع 121 قرشًا خلال 2016، وهوما اعترض عليه المستثمرون وقتها، ثم اعتمد مجلس الوزراء مايو الماضى، تعريفة موحدة لشراء الطاقة المنتجة من المخلفات بسعر 140 قرشا لكل كيلووات ساعة بجميع أنواعها.

شارك الخبر مع أصدقائك