Loading...

إل جي للكيماويات تعتزم إطلاق شركة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية في ديسمبر

Loading...

مبيعات الشركة الجديدة قد تصل إلى حوالي 13 تريليون وون هذا العام قبل أن تصل إلى أكثر من 30 تريليون وون في 2024.

إل جي للكيماويات تعتزم إطلاق شركة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية في ديسمبر
أحمد فراج

أحمد فراج

1:02 م, الخميس, 17 سبتمبر 20

أعلنت شركة إل جي للكيماويات  LG Chem Ltd أنها قررت فصل أعمال البطاريات في كيان مستقل في خطوة لتعزيز مكانتها الرائدة في قطاع البطاريات وسط الطلب المتزايد على السيارات الكهربائية، بحسب وكالة يونهاب.

وقالت شركة إل جي للكيماويات في البيان الذي صدر بعد اجتماع طارئ إن الكيان الجديد – الذي يُطلق عليه مبدئيًا “إل جي لحلول الطاقة (LG Energy Solutions)” وسيكون مملوكًا بالكامل لشركة إل جي للكيماويات، من المقرر إطلاقه في أول ديسمبر المقبل.

وأضافت إل جي للكيماويات : “نعتقد أن هذا هو الوقت المناسب لفصل وحدة أعمال البطاريات، حيث بدأت أعمال بطاريات السيارات الكهربائية في تحقيق ربح كبير وسط النمو السريع لصناعة البطاريات”.

وأشارت إل جي للكيماويات إلى أنها بحاجة إلى تأمين رأس مال ضخم للاستثمار في الوقت الذي تنفق فيه أكثر من 3 تريليون وون في استثمارات المنشأة سنويًا.

وأوضحت أنها ستدرس إمكانية طرح عام أولي (IPO) للكيان الجديد، على الرغم من عدم اتخاذ أي قرار بعد.

وحققت وحدة أعمال البطاريات التابعة لشركة إل جي للكيماويات دخلاً تشغيليًا بلغ 155.5 مليار وون (132 مليون دولار أمريكي) في الربع الثاني من العام الحالي.

مبيعات الكيان الجديد قد تصل إلى 13 تريليون وون هذا العام

وذكرت إل جي للكيماويات أن مبيعات الكيان الجديد قد تصل إلى حوالي 13 تريليون وون هذا العام قبل أن تصل إلى أكثر من 30 تريليون وون في عام 2024.

كما كشفت عن خطة للتركيز على الاستثمار في الوقت المناسب في قطاعات البتروكيماويات والمواد المتقدمة والحيوية، بالإضافة إلى أعمال البطاريات.

جريدة المال

وقال مسؤول لدى إل جي للكيماويات: “سنؤسس أنفسنا كواحدة من أفضل خمس شركات كيميائية عالمية مع المحافظة على التوازن بين أعمال البطاريات وغيرها”.

يذكر أن شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية “تسلا” قررت توقيع اتفاقية تعاون مع إل جي للكيماويات  خلال يوليو الماضى لانتاج عدد أكبر من بطاريات السيارات في إحدى منشآتها المحلية في كوريا الجنوبية بسبب الطلب المتزايد على المركبات.

وأفاد موقع “teslarati.com” الأمريكي أن هذه الخطوة تأتي من قبل شركة تسلا بسبب الطلب المتزايد على منتجاتها، مثل النموذج 3 والنموذج Y.

وأضاف الموقع الأمريكي في تقريره ان تسلا لا تزال تبحث عن موردين آخرين للبطاريات، على الرغم من اتفاقه مع LG Chem.

ويعد هذا التعاون بين إل جي للكيماويات وتسلا مؤشر على زيادة نسبة مبيعات الشركة الأمريكية من المركبات الكهربائية وأنظمة تخزين الطاقة.