سيـــاســة

إليسا عن إعلان بلدها العجز عن سداد الديون : هذا نتيجة 30 سنة فساد وسرقة

موضحة أنها حزينة على وصول بلادها لتلك المرحلة، وإعادة انتخاب من يخوفون الشعب بالطائفية

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الفنان اللبنانية إليسا إن إعلان الحكومة عجزها عن سداد الديون السيادية لأول مرة في تاريخ لبنان يأتي نتيجة  بسبب الفساد والسرقة، ويعتبر إعلانا لفشل الدولة، موضحة أنها حزينة على وصول بلادها لتلك المرحلة، وإعادة انتخاب من يخوفون الشعب بالطائفية.

وأضافت إليسا في تغريدة لها على موقع التدوينات المصغرة تويتر: «هيدي نتيجة ٣٠ سنة فساد وسرقة ونرجع ننتخب ذات الناس كل ما يخوفونا بالطائفية والجوع، هيدي نتيجة اللي بيخوفونا من الثورة وبيقولولنا ما تحكو لأنو ما لازم. مبروك للبنان إعلانه دولة فاشلة بذات السنة اللي عم يحتفل بمئويتو. شو حزينة عا هالبلد».

وكان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب قد أعلن اليوم السبت، أن لبنان لن يدفع 1.2 مليار دولار من السندات الأجنبية المستحقة في التاسع من مارس، بعد أن بلغت احتياطات البلاد من العملة الصعبة مستويات حرجة وخطيرة، مع الحاجة لتلبية احتياجات اللبنانيين الأساسية.

وقال دياب، في خطابه اليوم، إن لبنان غير قادر على سداد الديون المستحقة في الظروف الحالية، وإنه سيعمل على إعادة هيكلة ديونه من خلال التفاوض مع حاملي السندات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »