سيــارات

إلغاء 20% من حجوزات الدفع الرباعى المستوردة بالكامل

مع تأخر الإفراج الجمركى

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت «المال» من مصادرها فى سوق السيارات، أن توقف عمليات الإفراج الجمركى عن سيارات الدفع الرباعى، والسيدان المدعومة بأجهزة ملاحة «navigation»، المستوردة بالكامل خلال الربع الثانى من العام الحالى، تسبب فى إلغاء %20 من الحجوزات على تلك السيارات، واسترداد قيمة الحجز بالكامل.

قال مصدر مسئول بمجموعة عز العرب أوتوموتيف، وكلاء سيارات فولفو وDS وأستون مارتن وغيرها من العلامات التجارية، إن مبيعات السيارات الفاخرة كانت مقبلة على تحقيق طفرة فى أداءها، بعد إعلان مصلحة الجمارك تطبيق المرحلة النهائية من اتفاقية الشراكة الأوروبية مطلع يناير من العام الحالى، وما تبعها من هبوط كبير فى أسعار السيارات المدعومة بمحركات كبيرة.

تابع: «رغم الميزة التنافسة التى باتت تتمتع بها السيارات المستورة خاصة الأوروبية، بات الطريق أمامها للهيمنة على سوق السيارات الفاخرة، فى مقابل المجمعة محليًا، إلا أن إعلان سلطات الجمارك ضوابط جديدة على السيارات المستوردة تسبب فى تعثر مبيعاتها».

أشار إلى أن سوق السيارات الفاخرة تفاجئت نهاية مارس من العام الحالى بتلك الضوابط الجديدة، التى تستهدف الحد من عشوائية استيراد السيارات عقب إعفاء الأوروبية من الرسوم الجمركية بالكامل.

أوضح أن صدور قرار سلطات الجمارك بصورة مفاجئة أصاب سوق السيارات بصفة عامة، والفاخرة بصفة خاصة بحالة من الارتباك نتيجة تعقد عمليات الإفراج الجمركى للسيارات المدعومة بأجهزة ملاحة.

أشار إلى أنه خلال الربع الثانى من العام الحالى احتجزت سلطات الجمارك ما يقرب من 400 سيارة فولفو، سواء من موديلات سيدان، أو رياضية متعددة الأعراض SUVs، مؤكدًا أن الأربعاء الماضى شهد بدء الإفراج عن موديلات فولفو من منفذ إسكندرية الجمركى.

كشف عن صعوبات الإفراج الجمركى عن موديلات العلامة السويدية تسبب فى تأجيل عمليات تقديم الموديلات الجديدة كليًا، التى قدمتها الشركة العالمية الأم على الساحة العالمية على مدار الفترة الماضية.

أوضح أن خطة عز العرب للسيارات كانت تستهدف تقديم فولفو XC40 الجديدة كليًا، والتابعة لفئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدمات SUVs، خلال شهر يوليو من هذا العام على أقصى تقدير بمحرك سعة 1.5 لتر، إلا أن صعوبات الإفراج الجمركى، علاوة عن اصرار الشركة الأم العالمية على طرح السيارة بمحرك سعة 2 لتر دفع الوكيل فى مصر لإعادة النظر فى سياستها التسويقية.

تابع: «الشركة تسعى خلال الفترة المقبلة للحصول على دعم مالى من مصنع الشركة الأم بهدف تقديم السيارة فى أسرع وقت ممكن خلال الربع الأخير من العام الحالى على أقصى تقدير، لا سيما أنه تم تقديم السيارة للمرة الأولى على الساحة العالمية منذ قرابة عام ونصف، وبالتالى فإن الوكيل فى مصر قد تأخر كثيرًا فى تقديم XC40».

أوضح أن صعوبات الإفراج عن السيارات الفاخرة المستوردة مهد الطريق أمام زيادة الطلب وارتفاع مبيعات المجمعة محليًا، فى ظل عدم وجود عوائق عليها مقارنة بالمستوردة.

قال عماد حلمى، رئيس مجلس إدارة دينامكس للتوزيع، وكلاء سيارات فيات وألفا روميو، إن الشركة خلال الأسبوع الماضى تمكنت من الإفراج عن 1000 سيارة المحتجزة التابعة للعلامتين الإيطاليتين.

أشار إلى أن تأخر عمليات الإفراج الجمركى عن موديلات فيات وألفا روميو لم تسفر عن إقبال العملاء على استرداد قيمة الحجزات، متوقعًا أن يسفر الإفراج عن انتعاش مبيعات فيات وألفا روميو، خلال الربع الأخير من العام الحالى.

تسعى فيات للاستحواذ على حصة تصل إلى %10 من إجمالى مبيعات السيارات المستوردة المباعة نهاية العام الحالى، فى ظل الخصومات التى شهدتها أسعارها مع تطبيق «زيرو جمارك».

قال مصدر مسئول بالمصرية التجارية وأوتوموتيف، وكلاء سيارات أودى وفولكس فاجن فى مصر، إن الشركة تواجه أزمة الإفراج فى بعض موديلات أودى وهما Q8، التابعة لفئة السيارات الرياضية المتعددة الأغراض SUVs، الكبيرة الحجم ذات سبعة مقاعد، والجيل الجديد من A6 سيدان.

أشار إلى أنه برغم إعلان سلطات الجمارك بدء الإفراج الجمركى عن السيارات المستوردة المدعومة بأجهزة ملاحة وخرائط، إلا أن العلامة الألمانية الفاخرة لم تتمكن إلى الأن من الإفراج عن موديلاتها بسبب تمتع موديلاتها بوجود خرائط تفصيلة وأكثر دقة مقارنة بالموديلات الأخرى المنافسة.

توقع أن تشهد الفترة المقبلة بدء عمليات الإفراج عن موديلات أودى المحتجزة بالجمارك، خاصة مع تقديم المصرية وأوتوموتيف المستندات والأوراق التى طالبت بها السلطات.

أكد أن الفترة الماضية شهدت اتجاه عدد محدود من عملاء أودى لسحب قيمة الحجز مع تأخر عمليات الإفراج الجمركى عن الموديلات، إلا أن المصدر توقع أن يشهد تقديم Q8 دفع حركة مبيعات العلامة التجارية، خاصة وان السيارة تأتى بمحرك 3000 سى سى، بقوة 335 حصانًا.

كانت مجموعة MTI أوتوموتيف، وكلاء سيارات جاكوار ولاند روفر وبنتلى ومازيراتى، قد أعلن بتقرير نتائج أعمال المجموعة خلال النصف الأول من 2019 عن إجمالى السيارات التابعة لجاكوار لاندروفر، والمحجوزة بالموانئ والمنافذ الجمركية حتى نهاية الربع الثانى من العام الحالى بلغ 160 سيارة.

وذكر التقرير أنه بداية من يوليو تمكنت المجموعة من حلِ تلك المشكلة، الأمر الذى أسهم فى الإفراج عن 60 سيارة منها.

قال أشرف الغنام، رئيس علاقات المستثمرين بـMTI، إن المجموعة بصدد الانتهاء من إجراءات الإفراج الجمركى لباقى الموديلات المحتجزة بالموانئ، تمهيدًا لتسليم العملاء، لا سيما من موديلات إيفوك ورينج روفر.

كان تقريرمنفذ إسكندرية الجمركى قد أظهر نمو ورادات مصر من السيارات خلال النصف الأول من 2019 بنسبة تصل إلى %8.2، لتسجل 47 ألفًا و26 سيارة،مقابل 43 ألفًا و452 وحدة، والإفراج عنها خلال النصف الأول من العام الماضى.

أشار التقرير إلى أن حصة السيارات الفاخرة ارتفعت خلال النصف الأول لتسجل %8.7 من إجمالى سيارات الركوب المستوردة والمفرج عنها من ميناء الإسكندرية، بعد أن كانت خلال الفترة ذاتها من العام الماضى تمثل %5.3.

قفزت واردات مصر من السيارات الفاخرة خلال النصف الأول من العام الحالى فى الفترة من يناير وحتى نهاية يونيو، لتسجل 4100 سيارة، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، التى بلغت 2307 وحدات، بمعدل نمو 77.7%، وفقًا للبيانات الواردة بالتقرير.

فيما أشار تقرير مجلس معلومات سوق السيارات «أميك» إلى أن تراجع مبيعات سيارات الركوب النصف الأول %11، مسجلة 51 ألفًا و311 سيارة، مقابل 57 ألفًا و430 وحدة تم بيعها خلال نفس الفترة من العام الماضى.

أوضح التقرير أن الركود قد أصاب مبيعات السيارات الرياضية المتعددة الأغراض SUVs، والتى كانت تمثل فى الماضى الحصان الرابح للوكلاء فى التعلب على تباطئ مبيعات السوق.

أكد التقرير أن السيارات SUVs المدعومة بمحرك أعلى من 2000 سى سى هبطت بنسبة %23 خلال فترة 6 أشهر الأولى من العام الحالى، لتسجل 1265 سيارة، مقارنه بحجم مبيعاتها خلال نفس الفترة من العام الماضى والتى بلغت 1651 وحدة.

تابع تقرير «أميك» أن مبيعات السيارات الرياضية المتعددة الأغراض SUVs، والمدعومة بمحرك أقل من 2000 سى سى لم تشهد تغيرًا كبيرًا فى أداء مبيعاتها خلال 6 أشهر الأولى من العام الحالى، مقارنة بمبيعاتها خلال نفس الفترة من العام الماضى.

بلغت مبيعات تلك الفئة من السيارات خلال النصف الأول من هذا العام 11 ألفًا و914 سيارة، مقابل 11 ألفًا و935 وحدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »