سيــارات

إلغاء معرض بوسان العالمي للسيارات بسبب تفشي «كورونا»

والذي كان مخططا إقامته خلال الفترة من 28 مايو حتى 7 يونيو في بيكسكو الواقع في الساحل البحري في المدينة، بكوريا الجنوبية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن مكتب الأمانة لمعرض بوسان العالمي للسيارات الذي يقام كل عامين، أنه قرر إلغاء “معرض بوسان العالمي للسيارات 2020” المخطط إقامته خلال الفترة من 28 مايو حتى 7 يونيو في بيكسكو الواقع في الساحل البحري في المدينة، بكوريا الجنوبية، بحسب وكالة يونهاب.

وذكرت الوكالة أن عقد الدورة العاشرة من معرض بوسان المخطط إقامتها في نهاية مايو غير ممكن بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وسبق أن ألغت عدة معارض للسيارات العالمية مثل معرض جنيف للسيارات، ومعرض بكين للسيارات، ومعرض ديترويت للسيارات.

وكان مكتب الأمانة لمعرض بوسان للسيارات، يعتزم إقامة المعرض كما هو مخطط له مع التوقع بتهدئة أزمة كورونا في نهاية مايو، ومن أجل إنعاش قطاع الفنادق والمطاعم التي عانت من تداعيات فيروس كورونا.

غير أنه قرر إلغاءه للحفاظ على سلامة السكان في المقام الأول بعد تجاوز عدد المصابين بكورونا عتبة الـ10 آلاف في البلاد، واكتشاف حالات إصابة جديدة باستمرار.

وقال مسئول في مكتب الأمانة، “من الصعب المضي قدما لإقامة معرض السيارات في الوقت الذي تعاني فيها صناعة السيارات في جميع العالم من توقف تشغيل مصانعها جراء مصاعب في توفير المكونات، وقلة الطلبيات جراء تفشي فيروس كورونا”، متعهدا بإقامة المعرض بصورة أفضل بعد عامين.

توقعت دراسة هبوط مبيعات السيارات في العالم 12% هذا العام

وتوقعت دراسة حديثة، تراجع مبيعات السيارات في العالم بنحو 12% خلال العام الجاري بسبب تداعيات ومخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكشفت الدراسة التى أعدتها مؤسسة “ماركت” للأبحاث، أن مبيعات السيارات حول العالم قد تسجل نحو 78.8 مليون وحدة خلال العام الحالي بانخفاض نسبته 12% على أساس سنوي، مقارنة مع هبوط بنسبة 8% خلال الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

وتوقعت نتائج الدراسة، أن تتراجع مبيعات السيارات في الولايات المتحدة الأميركية إلى 14.4 مليون وحدة خلال العام الحالي بانخفاض تبلغ نسبته 15.3% على أساس سنوي.

وأشارت الدراسة إلى أنه من المتوقع أن تشهد صناعة السيارات العالمية توقفًا غير مسبوق وشبه فوري للطلب في عام 2020.

ورجحت الدراسة أن تنخفض المبيعات في أوروبا بنسبة 13.6% إلى 15.6 مليون وحدة، وفي الصين بنسبة 10% إلى 22.4 مليون وحدة بنهاية العام الحالي.

وقبل أيام، أظهرت بيانات لأكبر اتحاد لصناعة السيارات بالصين، تراجع مبيعات السيارات في البلاد 79.1% في فبراير الماضي، في أكبر تراجع شهري على الإطلاق، مع تأثر الطلب بتفشي فيروس كورونا.

وقال اتحاد مصنعي السيارات إن إجمالي مبيعات السيارات في الصين، وهي أكبر سوق للسيارات في العالم، تراجع إلى 310 ألف وحدة مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، في تراجع للشهر العشرين على التوالي، كما انخفضت مبيعات السيارات التي تعمل بالطاقة الجديدة للشهر الثامن على التوالي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »