بورصة وشركات

إلغاء صفقة الدمج بين وحدتين لسامسونج بسبب تكاليف إعادة شراء الأسهم

قالت شركة "سامسونج" للصناعات الثقيلة - وهي وحدة بناء السفن لمجموعة سامسونج الكورية الجنوبية-  اليوم الأربعاء، إنها ألغت صفقة الاندماج مع شريكتها شركة سامسونج للهندسة بسبب التكاليف الأعلى من المتوقع لإعادة شراء أسهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

قالت شركة “سامسونج” للصناعات الثقيلة – وهي وحدة بناء السفن لمجموعة سامسونج الكورية الجنوبية-  اليوم الأربعاء، إنها ألغت صفقة الاندماج مع شريكتها شركة سامسونج للهندسة بسبب التكاليف الأعلى من المتوقع لإعادة شراء أسهم.

وقالت شركة بناء السفن – في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية “يونهاب” – إن الإلغاء جاء حيث إن تكلفة إعادة شراء الأسهم تجاوزت السقف الذي حددته الصفقة.

وبلغت تكلفة إعادة شراء حصة ما مجموعه 1.63 تريليون وون (1.5 مليار دولار)، التي يتعين على الشركتين دفعها من أجل تنفيذ الصفقة، ويحق للمساهمين الذين يعارضون محاولة الاندماج للشركة أن يطلبوا من الشركة إعادة شراء حصصهم.

وقال مراقبون في السوق، إن الصفقة فشلت أيضا بسبب انخفاض أسعار أسهم الشركتين دون المستويات، وهو ما دفع المساهمين للمعارضة وطلب الشركات لإعادة الشراء.

وكان من المقرر أن يكتمل الاندماج بحلول نهاية هذا الشهر إلا أن بعض التقارير أشارت إلى أن الصندوق الوطني للتقاعد، باعتباره واحد من المساهمين الرئيسيين للشركتين عارض ذلك.

ويملك صندوق التقاعد حصة 5.05 % في بناء السفن وحصة 5.9% في شركة سامسونغ الهندسية.. وكانت الشركتان قد أعلنتا عن صفقة الاندماج في أواخر أكتوبر.

وكانت مجموعة سامسونج قد سعت إلى الجمع بين شركة بناء السفن البحرية وشركة تجارية لبناء المحطات مع القدرة التنافسية لسامسونج الهندسية في تصميم وشراء وإدارة المشاريع للمحطات البرية.

وقالت الشركتان إنهما سوف تعيدا النظر في اندماج محتمل بينهما، والاستمرار في مراقبة وضع السوق وآراء المساهمين.

شارك الخبر مع أصدقائك