اقتصاد وأسواق

إقبال ملحوظ على الجناح المصرى بمعرض «ويربكس» فى كينيا

تشارك به 16 شركة فى مجالات الطاقة والمياه

شارك الخبر مع أصدقائك

شهد اليوم الأول من فعاليات معرض ويربكس الدولى للطاقة والمياه والصناعات الهندسية إقبالا ملحوظا من جانب المستوردين والتجار الكينيين والأفارقة على الجناح المصرى المشارك فى المعرض، والذى يضم 16 شركة.

وأكد عدد من الشركات المصرية العارضة أهمية السوق الكينية، نظرا لأنها بوابة رئيسية لأسواق شرق أفريقيا ككل.

وطالبوا الحكومة المصرية بضرورة التوسع فى دعم ومساندة المصدرين للمشاركة فى المعارض الدولية باعتبارها وسيلة مهمة لترويج المنتجات.

وأشاروا أيضا إلى ضرورة العمل على إقامة مراكز لوجيستية ومعارض دائمة فى أفريقيا، لأن التجار هناك يفضلون البضاعة الحاضرة ويريدون تواجدها باستمرار- حسب قولهم.

وتوقعوا إبرام تعاقدات كبيرة خلال المشاركة فى المعرض، لاسيما فى ظل الإقبال الجيد واللقاءات الثنائية مع المستوردين والتجار الأفارقة.

السفير خالد الأبيض: فرص كبيرة لمنتجاتنا.. و«نيروبى» بوابة مهمة لدول شرق القارة

قال السفير خالد الأبيض، سفير مصر لدى كينيا، أمس، إن السوق الكينية من أهم الأسواق الأفريقية التى يجب التركيز عليها وتعزيز التعاون الاقتصادى معها خلال الفترة الحالية، لأنها بوابة رئيسية لأسواق شرق أفريقيا ككل، وبعض الدول الحبيسة مثل أوغندا والكونغو وجنوب السودان.

وأشار خلال افتتاح فعاليات المعرض إلى وجود فرص كبيرة لزيادة وجود المنتجات المصرية لأنها تتمتع بميزة تنافسية كبيرة من حيث الجودة والسعر، لافتا إلى أن منتجات الأجهزة المنزلية والصاج والأسمنت والسكر والصناعات الهندسية لديها فرص كبيرة للمنافسة فى السوق الكينية خلال المرحلة الراهنة والمقبلة.

وقال الأبيض خلال جولته على الشركات المصرية العارضة إن السفارة ومكتب التمثيل التجارى فى كينيا يقدمون كل الدراسات اللازمة عن السوق والفرص المتاحة فضلا عن تنظيم اللقاءات للشركات المصرية مع نظيرتها الكينية وكذلك الجهات الحكومية للتنسيق والتواصل بما يدعم تعزيز التعاون الاقتصادي.

وعدد الأبيض المزايا التى تدعم زيادة الاستثمارات والتبادل التجارى مع كينيا فى وجود خط شحن مباشر بين ميناءى مومباسا والعين السخنة، فضلًا عن الجودة العالية للمنتجات المصرية، إضافة إلى وجود اتفاقية الكوميسا التى تتيح نفاد السلع والخامات بدون تعريفة جمركية.

ولفت إلى استعداد مصر لدعم كينيا فى كل المجالات ومن بينها خدمات الصحة والرعاية الطبية، فى إطار المساعدات التى تقدمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، بالتنسيق مع وزارة الصحة.

عماد الزيني: ارتفاع الكهرباء يدعم قطاع منتجات الإضاءة والليد وأنظمة الطاقة الشمسية

وقال المهندس عماد الزينى رئيس مجلس إدارة الشركة العربية الدولية للصناعات الكهربائية، أحد العارضين بمعرض ويربكس، إن الإقبال جيد جدا هذا العام بالنسبة لليوم الأول، متوقعا المزيد من الزائرين خلال الأيام المتبقية للمعرض.

وأشار إلى أن السوق الكينية كبيرة وتستوعب الكثير من المنتجات خاصة منتجات الإضاءة والليد لأن أسعار الكهرباء غالية جدا وبالتالى يحتاج المستهلكون لمنتجات تخفض استهلاك الكهرباء.

وتابع الزيني: توجد فرصة كبيرة لقطاع الطاقة الشمسية والحلول الذكية فى السوق الكينية، ولزيادة صادراتنا إلى السوق الكينية وغيرها من الأسواق الأفريقية.

محيى الدين خليل: المجال متاح لإبرام تعاقدات تصديرية كبيرة فى المعدات الزراعية

وأكد المهندس محيى الدين خليل، مدير عام شركة «إيكام» للمعدات الزراعية، أن عدد الزائرين للمعرض مرتفع مقارنة ببعض المعارض الأخرى ما يعطى فرصة كبيرة للتعريف بالمنتجات المصرية وإبرام تعاقدات تصديرية جديدة.

وأشار إلى أن شركته تنتج معدات مكافحة الحشرات، متابعا: لاحظنا انخفاض المنافسة فى هذا المجال فى السوق الكينية ما يتيح لنا ميزة تنافسية للحصول على حصة كبيرة وتصدير كميات كبيرة.

باسم أبو طالب: لدينا ميزة تنافسية من حيث السعر والجودة 

وأكد باسم أبو طالب، مدير تطوير الأعمال فى شركة بيزنس بلس، المنظمة للمعرض، أن العلاقات الاقتصادية مع كينيا جيدة ويجب دعمها خلال المرحلة الراهنة.

وأشار إلى وجود فرصة كبيرة لنفاذ المنتجات المصرية إلى السوق الكينية والأفريقية بشكل عام لأنها تتمتع بسمعة جيدة ولديها تنافسية كبيرة من حيث الجودة والسعر.

أشرف الهواري: ترتيب نحو 500 لقاء ثنائى للعارضين مع مستوردين أفارقة

وقال أشرف الهواري، المدير التجارى لشركة بيزنس بلس، إن الشركة نظمت نحو 500 لقاء ثنائى b2b للعارضين المصريين مع الشركات والمستوردين الكينيين والأفارقة، وستكون على مدار الأيام الثلاثة للمعرض.

وأضاف أن عددا من الشركات المصرية العارضة تفكر حاليا فى افتتاح فروع لها فى كينيا أو الدخول فى شراكات مع مستثمرين من كينيا.

وأوضح أهمية تواجد المصدرين المصريين فى كينيا باستمرار، مؤكدا أن المستورد الأفريقى يفضل البضاعة الحاضرة، ويريد تواجدا مستمرا للمصدرين.

وأشار حسام فريد حسنين، رئيس مجلس الأعمال المصرى الكيني، إلى أهمية السوق الكينية للمنتجات المصرية، لافتًا إلى أن المنتج المصرى أصبح منافسًا بقوة خلال المرحلة الراهنة من حيث الجودة والسعر.

وشدد على أهمية التواجد فى كل الفعاليات والمعارض المهمة للمنتجات المصرية، باعتبارها من أهم وسائل التعريف بالمنتجات وترويجها.

وأكد المهندس كامل حجازي، مدير عام غرفة الصناعات الهندسية فى اتحاد الصناعات، أهمية التركيز على الأسواق الإفريقية، لاسيما أن العديد من الدول سبقتنا إلى هذه الأسواق.

ولفت إلى أهمية الاستفادة من الاتفاقات الاتفاقيات التجارية بين مصر والدول الأفريقية، والتى تتيح الدخول إلى الأسواق بإعفاءات جمركية، ما يعطى ميزة تنافسية للمنتجات المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »