استثمار

إقبال كبير من الطلاب للالتحاق بجامعة هيرتفوردشاير البريطانية بالعاصمة الإدارية

قال الدكتور معتز غانم رئيس مؤسسة جلوبال الأكاديمية، المستضيفة لجامعة هيرتفوردشاير في بيان صحفي، إن الدراسة في هذه الجامعة سيبدأ سبتمبر المقبل بأربع تخصصات هي: الصيدلة والبزنس والإعلام والهندسة

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت جامعة هيرتفوردشاير الإنجليزية بالعاصمة الإدارية، إن الأيام الأولى للتنسيق شهدت إقبالًا كبيرًا من الطلاب؛ وذلك للالتحاق بكلياتها المختلفة؛ وهي في مجال الأعمال وادارة الأعمال ومحاسبة ومالية أو التسويق والاتصال الرقمي وصيدلة والصحافة والإعلام.

وقال الدكتور معتز غانم رئيس مؤسسة جلوبال الأكاديمية، المستضيفة لجامعة هيرتفوردشاير في بيان صحفي، إن الدراسة في هذه الجامعة سيبدأ سبتمبر المقبل بأربع تخصصات هي: الصيدلة والبزنس والإعلام والهندسة.

ولفت غانم إلى أن مؤسسة جلوبال الأكاديمية تخطط أن تكون واحدة من أكبر الكيانات في الشرق الأوسط التي تضم عددا من فروع لجامعات أجنبية في مختلف المجالات العلمية المتطورة وتتناسب مع سوق العمل وتمثل إضافة للتعليم وريادة الأعمال في مصر.

و أشار إلى أن مؤسسة جلوبال الأكادمية، هي شركة مساهمة مصريه تحت اسم “جلوبال للتعليم” مملوكة بالكامل لرجال أعمال مصريين.

واتخذت مؤسسة جلوبال مقرًّا لها في العاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 50 فدانًا، وتسعى جلوبال للمساهمة في تطوير التعليم، بما تتماشى مع رؤية الدولة 2030، وذلك  من خلال استضافة فروع لجامعات أجنبيه ذات قيمة عالمية. 

يذكر أن جامعة هيرتفوردشاير هي جامعة عامة في المملكة المتحدة، وتقع الجامعة في هاتفيلد، هيرتفوردشاير تأسست مؤسستها السابقة، كلية هاتفيلد التقنية ، في عام 1948 وتم تحديدها كواحدة من 25 كلية تقنية في المملكة المتحدة في عام 1959.  

وفي عام 1992، تم منح هاتفيلد بوليتكنيك لقب الجامعة من قبل الحكومة البريطانية، ثم تم تغيير اسمه إلى جامعة هيرتفوردشاير.

وتضم الجامعة مجتمع طلاب يزيد على 25130، بما في ذلك أكثر من 5200 طالب دولي يمثلون مجتمعة 100 دولة، تمتلك الجامعة شبكة عالمية تضم أكثر من 165000 خريج.

وتعد الجامعة واحدة من أكبر أرباب العمل في هيرتفوردشاير مع أكثر من 2700 موظف، 812 منهم أعضاء أكاديميون من أعضاء هيئة التدريس، ويبلغ حجم مبيعاتها أكثر من 235 مليون جنيه إسترليني، كما أن الجامعة عضو في اتحاد جامعات المملكة المتحدة ورابطة الجامعات الأوروبية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »