اقتصاد وأسواق

إقبال غير مسبوق على شراء شتلات الفاكهة قبل انتهاء مهلة إزالة التعديات

المانجو والبرتقال واليوسفى أبرز الأصناف الصاوى أحمد ارتفعت أسعار شتلات أشجار الفاكهة بشكل جنونى؛ بسبب زيادة الإقبال على شرائها من قبل المزارعين؛ تفاديا لسحب الأراضى منهم عقب إطلاق الرئيس السيسى حملة الإزالات المبكرة للتعديات فى جميع المحافظات. وأكد الرئيس فى تصريحاته الإثنين الماضى، من محافظة قنا

شارك الخبر مع أصدقائك

المانجو والبرتقال واليوسفى أبرز الأصناف

الصاوى أحمد

ارتفعت أسعار شتلات أشجار الفاكهة بشكل جنونى؛ بسبب زيادة الإقبال على شرائها من قبل المزارعين؛ تفاديا لسحب الأراضى منهم عقب إطلاق الرئيس السيسى حملة الإزالات المبكرة للتعديات فى جميع المحافظات.

وأكد الرئيس فى تصريحاته الإثنين الماضى، من محافظة قنا، أنه سيتم تقنين الأراضى المزروعة فى المحافظات بشكل جدى، وسداد مستحقات الدولة وفقا للقانون، مع سحب بقية الأراضى غير المنزرعة، ووصف السيسى ظاهرة التعديات والسيطرة على الأراضى بأنها سبب انتشار الفقر فى مصر، قائلا «إحنا مش فى طابونة».

وأكد محمد فرج، رئيس اتحاد الفلاحين لـ«المال»، أن أهم الأصناف التى تشهد ارتفاعات فى معدلات الزراعة حاليا، هى المانجو والنخيل والبرتقال واليوسفى والزيتون، مشيرا إلى أن الأسعار ارتفعت فى الشتلة الواحدة بواقع 10 جنيهات لتصل فى أصناف البرتقال واليوسفى لـ30 جنيها بدلا من 20 جنيها مؤخرا.

ولفت فرج إلى أن أسعار شجيرات المانجو ارتفعت أيضا لـ35 جنيها بدلا من 25 جنيها والنخيل والزيتون قفزت أسعارها من 20 جنيها لـ30 جنيها أيضا، متوقعا ارتفاع الأسعار بنسبة %100 خلال الفترة المقبلة.

وقال إن هذه الإجراءات التى يقوم بها المزارعون متأخرة بعض الشيء؛ لأنه ووفقا لتصريحات الرئيس، تم تحديد جدول زمنى بنهاية الشهر الجارى لإزالة كافة التعديات.

من جانبه، أكد حسين عبد الرحمن، نقيب الفلاحين، أن هناك إقبالا كبيرا من المزارعين على شراء شتلات الفاكهة مثل الجوجوبا والمورينجا والزيتون والرمان فى الكثير من المحافظات للحيلولة دون سحب الأرض منهم.

ولفت عبد الرحمن إلى أن التعديات على الأراضى الزراعية منتشرة فى بعض المحافظات أكثر من غيرها، حيث تظهر بشكل صارخ فى الشرقية والبحيرة والوادى الجديد وكفر الشيخ وشمال سيناء والبحر الأحمر.

وقرر الدكتور عبد المنعم، البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إزالة التعديات الواقعة على أراضى الدولة، بمنطقتى المغرة بمطروح، والعجمى بالإسكندرية.

وأصدر الوزير قرارا حمل رقم 743 لسنة 2017، والذى ينص على إزالة كافة التعديات الواقعة على الأراضى الخاصة بالإصلاح الزراعى بمنطقة العجمى بمحافظة الإسكندرية، نظرا لكونها مناطق تم التعدى عليها دون زراعتها.

كما أصدر القرار الوزارى رقم 744 بإزالة كافة التعديات الواقعة على الأراضى الخاصة بمنطقة المغرة بمحافظة مطروح، وهى أيضا مناطق لم يتم استزراعها، ونص القراران الوزاريان على الاستعانة بالجهات الأمنية فى تنفيذ تلك الإزالات.

وأكد وزير الزراعة أن ذلك يأتى فى إطار تكليفات وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى بإزالة كافة التعديات الواقعة على أراضى الدولة، خاصة المساحات غير المستزرعة، حفاظا على هيبة الدولة، وتأمين غذاء المصريين.

وأشار إلى أن هناك تنسيقا بين كافة أجهزة الدولة المعنية والقوات المسلحة المصرية، لتنفيذ تلك التكليفات، كذلك يجرى حاليا حصر كافة المساحات والأراضى المتعدى عليها، ووضع اليد كذلك غير المستزرعة.

شارك الخبر مع أصدقائك