Loading...

إقبال علي الأراضي منتهية المهلة‮.. ‬وانتعاش في اتفاقات المشاركة

Loading...

إقبال علي الأراضي منتهية المهلة‮.. ‬وانتعاش في اتفاقات المشاركة
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 7 فبراير 08

أيمن عبد الحفيظ:
 
تشهد منطقة التجمع الخامس في الفترة الحالية حالة من النشاط بعد أن أصبحت البديل المنطقي لمدينة نصر التي تأثرت بشدة في الفترة الأخيرة من جراء ارتفاع أسعار مواد البناء، وهو ما ترافق مع ارتفاع أسعار الأراضي بها والذي يتراوح بين 6 آلاف و12 ألف جنيه.

 
وقال المحاسب محمد جابر الوسيط العقاري، إن ارتفاع أسعار مواد البناء الرئيسية
 
أدت إلي تراجع حركة البناء بشكل عام في مدينة نصر، حيث زادت تكلفة بناء الشقة في المتوسط بنحو 50 ألف جنيه.
 
وارتفع سعر طن الحديد مؤخرا ليبلغ 4900 جنيه والأسمنت إلي 430 جنيها، كما قفز سعر الألف طوبة إلي 300 جنيه بدلا من 180 جنيها، بعد ارتفاع أسعار المازوت بنسبة % 100.
 
وأكد جابر تغير نوعية الطلب في منطقة التجمع الخامس، فتراجع دور التجار والسماسرة وتصدر المقاولون المشهد، حيث زاد هجوم المقاولين علي اقتناء قطع الأراضي التي قاربت المهلة الممنوحة لملاكها للبدء في البناء علي الانتهاء، وذلك للاستفادة بانخفاض سعرها نوعا ما، علي أن يبدأوا في بنائها علي الفور، مشيرا إلي تنفيذ العديد من صفـــــقات الشراء في الفترة الأخيرة بهذا الأسلوب ، مما أدي إلي زيادة حركة البناء في التجمع الخامس.
 
وأضاف أن سعر متر الأراضي تراجع في التجمع الخامس بفعل انتهاء مهل البناء لغالبيتها، ليتراوح بين 1750 جنيها و2100 جنيه، مما أدي لزيادة إقــــبال الأسر علي شراء الأراضي مؤخرا لبناء منازل خاصة بهم، وينتظر أن تشهد المدينة في الفترة المقبلة حركة بناء قوية حال تراجع أسعار مواد البناء نسبيا.
 
من جانبه لفت هشام عبد الرازق وسيط تمويل بالقاهرة الجديدة إلي ظاهرة جديدة شهدت انتعاشا مؤخرا تتمثل في  اتفاقات المشاركة بين ملاك الأراضي والراغبين في البناء في منطقة التجمع الخامس، بدخول الملاك بالأراضي والمستثمرين بتكلفة البناء علي أن يتم تقدير نسب مشاركة كل من الطرفين بتقييم سعر الأرض ونسبته من التكلفة الكلية.
 
وفي الوقت نفسه أكد عبد الرازق ترقب السوق العقارية طرح أرض شركة المستقبل بالقاهرة الجديدة الواقعة في أول طريق السويس، والتي ينتظر أن يتم طرحها في قرعة علنية علي الجمهور في شهر مارس المقبل.
 
كانت شركة المستقبل للتنمية العمرانية قد قررت مؤخرا تأجيل إجراء القرعة العلنية لطرح 1500 فدان تابعة للشركة علي الجمهور إلي شهر مارس المقبل، بدلا من فبراير الجاري، وذلك لدراسة التقييم الذي قدمه المكتب الاستشاري المكلف بتقدير قيمتها تمهيدا لاعتماده، علاوة علي تجهيز حملة إعلانية مناسبة لهذا الغرض، خاصة أن عدد القطع التي سيتم طرحها من المتوقع أن يصل إلي 3000 قطعة.
 
وأوضح الوسيط العقاري أن ارتفاع عدد القطع التي سيتم طرحها والذي يصل إلي ثلاثة آلاف قطعة من شأنه أن يؤدي إلي تهدئة السوق بزيادة حجم المعروض، وإن عبر في الوقت نفسه عن مخاوفه من سيطرة السماسرة والتجار علي نسبة كبيرة من هذه الأراضي في محاولة منهم لإعادة أسعار الأراضي بالقاهرة الجديدة إلي ما كانت عليه في الربع الثالث من العام الماضي.
 
وقال مصدر وثيق الصلة بشركة المستقبل التابعة لشركة المقاولون العرب، إنه لم يتم الاستقرار بعد علي الأسلوب الذي سيتم التعامل به مع باقي مساحة الأرض المملوكة للشركة والبالغ مساحتها 9 آلاف فدان، سواء ببيعها علي مراحل للمستثمرين أو الاتجاه لإقامة مشروعات عليها بالمشاركة.
 
يذكر أن شركة المستقبل للتنمية العمرانية تم تأسيسها بشراكة بين شركة المقاولون العرب وبنوك  الأهلي ومصر والاستثمار القومي، وتمتلك 11 ألف فدان بطريق القاهرة – السويس، كانت الحكومة قد أحالتها للمقاولون العرب نظير مديونياتها الناتجة عن المشروعات التي قامت بها دون وجود اعتمادات مالية لها، بينما دخلت البنوك الثلاثة في هيكل مساهمات الشركة مقابل مديونياتها لدي المقاولون العرب.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الخميس, 7 فبراير 08