بنـــوك

إقبال ضعيف علي الودائع المربوطة والأذون يكشف عن تراجع السيولة

  في سلسلة من المؤشرات المتزامنة.. تتجه فوائض السيولة غير الموظفة بالبنوك إلي التراجع بدعم من توسع البنك المركزي في استخدام آلية الودائع المربوطة لامتصاصها، وكذلك تبني وزارة المالية سياسة توسعية كثفت من خلالها عروضها من أذون الخزانة، وهو ما…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
في سلسلة من المؤشرات المتزامنة.. تتجه فوائض السيولة غير الموظفة بالبنوك إلي التراجع بدعم من توسع البنك المركزي في استخدام آلية الودائع المربوطة لامتصاصها، وكذلك تبني وزارة المالية سياسة توسعية كثفت من خلالها عروضها من أذون الخزانة، وهو ما تأكد من خلال ضعف إقبال البنوك علي طروحات الأذون في الآجال الطويلة نسبياً، وتركيزها علي فئة الـ 91 يوماً بصفتها الأقل أجلاً، ونفس الشيء حدث مع الودائع المربوطة التي تكالبت البنوك علي شرائها في أقصر آجالها، وأعرضت عنها في الآجال الطويلة نسبياً.

 
وفي سياق متصل، شهدت أسعار العائد علي عمليات الإنتربنك بالعملة المحلية، ارتفاعاً طفيفاً في تعاملات أمس الأول، تناسبت مع الاتجاه الصعودي لأسعار العائد علي الجنيه، والتي ظهرت بوضوح في ارتفاع العائد علي أذون الخزانة فئة 182 يوماً التي طرحت أمس الأول إلي %10.4، مقارنة بـ %9.8 في الطرح السابق.
 
وبدأ من نمو العائد بصورة لافتة للنظر أن فوائض السيولة المتاحة بالسوق بدأت في التراجع، ما دفع البنوك عبر عمليات الإنتربنك، ووزارة المالية عبر أذون الخزانة إلي قبول أموال بعوائد مرتفعة، زادت بنحو 0.2 إلي 0.6 نقطة مئوية عن الأسعار السائدة قبل أسابيع.. وقال محللون: إن إلغاء المركزي أحد مزادات الودائع المربوطة قبل أيام أكد أن فوائض السيولة باتت تحت السيطرة، وان مخاوف تأثر التضخم بها تراجعت في ظل تباطؤ معدلات نمو الودائع بالبنوك. وألغي البنك المركزي مزادا علي ودائع مربوطة لأجل 199 يوماً كان يفترض طرحها في 28 مايو الماضي بقيمة 2 مليار جنيه، حيث تلقي المركزي 4 عروض فقط لشراء الودائع بلغ مجموع قيمتها 40 مليون جنيه بمتوسط عائد %10.7، وذلك في أضعف استجابة من البنوك لهذه الآلية التي توسع البنك المركزي في استخدامها لامتصاص فوائض السيولة المتاحة، بهدف السيطرة علي معدلات التضخم المرتفعة.
 
ورغم الارتفاع الملحوظ الذي شهده العائد علي أذون فئة 182 يوماً الذي صعد بنحو 0.6 نقطة مئوية دفعة واحدة، فإن العطاءات التي تلقاها »المركزي« لم تتناسب مع حجم الطرح، حيث تلقي 1.5 مليار جنيه فقط من إجمالي 2.5 مليار جنيه، كان يسعي إلي جمعها عبر إدارته أذون المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك