سيـــاســة

إقالة الحكومة السورية‮.. ‬ومظاهرات حاشدة لتأييد‮ »‬الأسد‮«‬

دمشق ـ وكالات:     أعلن التليفزيون الحكومي السوري، عن قبول الرئيس بشار الأسد، استقالة الحكومة، أمس الثلاثاء، وتكليف ناجي عطري، رئيس الحكومة المستقيلة بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.   في الوقت نفسه، احتشد عشرات الآلاف من السوريين، تعبيراً…

شارك الخبر مع أصدقائك

دمشق ـ وكالات:

 

 
أعلن التليفزيون الحكومي السوري، عن قبول الرئيس بشار الأسد، استقالة الحكومة، أمس الثلاثاء، وتكليف ناجي عطري، رئيس الحكومة المستقيلة بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة.

 
في الوقت نفسه، احتشد عشرات الآلاف من السوريين، تعبيراً عن تأييدهم الرئيس بشار الأسد، الذي من المنتظر أن يلقي خطاباً لأول مرة بعد أسبوعين من الاحتجاجات المتواصلة المطالبة بالحرية، التي لقي خلالها 60 شخصاً علي الأقل مصرعهم.

 
ويواجه »الأسد« الابن، أكبر تحد لحكمه المستمر منذ 11 عاماً، بعد اندلاع احتجاجات في الجنوب، وامتدادها للكثير من المناطق والمحافظات، ويتوقع أن يعلن الرئيس عن إلغاء حالة الطوارئ في سوريا المستمرة منذ عشرات السنين.

 

 

 
وعلي الطريقة المصرية، اتهم التليفزيون الحكومي السوري المشاركين في التظاهرات المعارضة، بأنهم عناصر أجنبية وعصابات مسلحة، فيما قال موظفون وأعضاء في النقابات، التي يسيطر عليها حزب البعث الحكم في البلاد منذ 50 عاماً، إنهم تلقوا تعليمات بالمشاركة في مظاهرات لتأييد النظام السوري.

 
وصعد المحتجون سقف مطالبهم، التي بدأت بمطالب إصلاح ديمقراطي في النظام والإفراج عن السجناء السياسيين، ومعرفة مصير عشرات الآلاف الذين اختفوا في الثمانينيات، بعد ردة الفعل الأمنية العنيفة وسقوط عشرات القتلي بينهم، مطالبين بإسقاط نظام بشار الأسد.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »