اقتصاد وأسواق

إغلاق مقر اتحاد الصناعات وتطهيره للوقاية من «كورونا»

أصدر اتحاد الصناعات قرار اداريا باغلاق المبني الرئيسي بالقاهرة ، وفروعه التابعة في المحافظات في اطار الاجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19). نص القرار الذي حصلت المال علي نسخة منه أن تكون مدة الغلق اسبوع…

شارك الخبر مع أصدقائك

أصدر اتحاد الصناعات قرار اداريا باغلاق المبني الرئيسي بالقاهرة ، وفروعه التابعة في المحافظات في اطار الاجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19).

نص القرار الذي حصلت المال علي نسخة منه أن تكون مدة الغلق اسبوع واحد ، بداية من اليوم الأحد ، مع منح الموظفين أجازة مدتها اسبوع ، واستدعائهم للعمل او تكليفهم بالعمل من المنزل حال الضرورة لذلك.

وتضمن القرار تعقيم مقر اتحاد الصناعات بالكامل مرتين خلالأسبوع ، مع فتح مقرات الغرف الصناعية التابعة بوجود مندوب من كل غرفة لإجراء التعقيم من جانب الاتحاد قبل إستئناف العمل بداية الإسبوع المقبل.

كما أتاح القرار حق الغرف الصناعية في اتحاد الصناعات التي ترغب في التواجد اليوم الأحد الموافق 22 مارس 2020 لجزء  من اليوم أو اليوم بالكامل لترتيب الإجراءات التنفيذية لضمان قدرة الغرفة علي الاستجابة لضمان أي متطلبات تتعلق بعمل الغرفة أن تكلف من تراه من أجهزتها التنفيذية لتحقيق ذلك.

كانت قد أغلقت وزارة التجارة والصناعة المقر الخاص بها في منطقة جاردن سيتي ، بعد اعلان اكتشاف حالة مصابة بفيروس كوورنا المستجد ( كوفيد 19 )  بين أحد العاملين بالمبني كان عائدا من السفر.

وقالت مصادر لــ” المال” انه تم اكتشاف حالة بالمطار أثناء عودتها من السفر يوم الثلاثاء الماضي، وتبين انها تعمل بمبني بمقر وزارة التجارة  والصناعة في جاردن سيتي.

وأضافت ان المبني لا يضم موظفي وزارة التجارة والصناعة فقط بل يضم موظفين من وزارة قطاع الاعمال ومكتب اليونيدو ، ولم يتبين اذا كانت الحالة تابعة لقطاع وزارة التجارة أو بالقطاعات الاخري.

وكشفت المصادر أن الحالة تم اكتشافها خارج المبني ، وبالتالي لم يتم عزل اي من الموظفين بالمبني ، وأشارت الي أنه كان من الضروري اتخاذ اجراء احترازي باغلاق المبني لتعقيمه وتطهيره.

وعلمت المال أن موظفي وزارة التجارة والصناعة انتقلوا الي مقر الوزارة بمدينة نصر منذ موجة الطقس السيء وتحديدا منذ السبت الماضي، بسبب مشاكل في خدمات الانترنت والسيرفرات.

واعلنت وزارة الصحة والسكان،  أمس السبت، عن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى 73 حالة.

وكشف الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، عن خروج حالتين لمصريين من مصابي فيروس كورونا المستجد من مستشفى العزل، بعد تلقيهما الرعاية الطبية اللازمة واكتمال شفائهما وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 41 حالة حتى اليوم، من أصل الـ 73 حالة تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية.

وأوضح أنه تم تسجيل 9 حالات جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتا إلى وفاة حالتين الأولى لسيدة مصرية تبلغ من العمر 68 عامًا من محافظة الجيزة، والآخرى لمواطن مصري يبلغ من العمر 75 عامًا من محافظة الجيزة أيضًا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »