عقـــارات

إعمار مصر: تسليم المرحلة الثانية من مشروع بيوت الخير نهاية العام

بتكلفة 140 مليون جنيه للمرحلتين الأولى والثانية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة إعمار مصر، عن استمرار العمل دون انقطاع في المرحلة الثانية من مشروع بيوت الخير، المقرر الانتهاء منه آخر العام الحالي، وهي المرحلة التي بدأتها إعمار مصر العام الماضي بهدف تحسين الحالة المعيشية لمئات الأسر المستحقة في عدد من قرى ومحافظات مصر الأكثر احتياجا.

بيوت الخير تستهدف بناء آلاف الوحدات السكنية

تأتى المرحلة الثانية من المشروع في إطار مبادرة “بيوت الخير” التي تستهدف بناء آلاف الوحدات السكنية بعدد من قرى ومحافظات مصر بتكلفة 140 مليون جنية خصصتها شركة إعمار مصر للمرحلة الأولى والثانية من المشروع، التي من المقرر أن تتم على مدار 3 سنوات، في إطار تفعيل دور المسؤولية المجتمعية للشركة من خلال تقديم وحدات سكنية جيدة، وتوفير فرص عمل، ومشروعات توليد دخل لتحسين الظروف المعيشية للأسر الأكثر استحقاقاً.

وكانت “إعمار مصر” قد أعلنت عن بدء العمل في المرحلة الثانية من مشروع “بيوت الخير” وذلك بعد النجاح الذي حققته المرحلة الأولى من المشروع الذي أطلقته “إعمار مصر “عام 2018، تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي وبالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، ويعد من أكبر المشروعات التنموية الممولة من القطاع الخاص داخل جمهورية مصر العربية، تقوم إعمار مصر من خلال المشروع ببناء وحدة سكنية لكل أسرة مستحقة مقابل كل وحدة تبنيها في مشاريعها في مصر، ومشاريع القروض متناهية الصغر من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا  سيتي إيدج تطلق المرحلة الثانية من مشروع «مزارين أيلاندز» بالعلمين الجديدة

استجابة لجهود الدولة في توفير حياة كريمة

يأتي إطلاق المرحلة الثانية من مشروع “بيوت الخير” استجابة لتوجهات الدولة المصرية في توفير حياة كريمة لمختلف فئات الشعب خاصة محدودي الدخل، بما يحفظ لهم الكرامة الإنسانية ويحقق العدالة الاجتماعية، حيث يتم العمل في المرحلة الثانية دون توقف من خلال هدم وإعادة بناء بعض المنازل في قرية “الغريرة” بمحافظة الأقصر والتي ترتفع بها نسبة الاحتياج لتصل إلى 50.7% وعدد المستحقين 4750 فردًا.

كما تضم عددًا كبيرًا من المنازل التي بنيت بالخرسانة لكن على أساس إنشائي غير صحيح، ومنازل مبنية من الطين وتسقيفها بالجريد والبوص وهي غير صحية، ولا تصلح للمعيشة، وحرصت إعمار مصر على استخدام مواد آمنة بيئيا في عمليات إعادة البناء للمنازل.

اقرأ أيضا  «هوجر للإنشاء» تقود تحالفًا لتنفيذ مشروع عقارى بالقاهرة الجديدة

كما تشمل المرحلة الثانية مساعدة عدد كبير من الأسر من خلال مشروعات توليد الدخل خاصة للمشروعات الحرفية والتجارية مثل، دعم ورش النجارة ودعم البقالة والأدوات المكتبية، لمساعدتهم في توفير مصدر دخل دائم يحقق لهم حياة كريمة.

وخلال فترة السيول التي تعرضت لها مصر في مارس الماضي تعاونت إعمار مصر مع مؤسسة مصر الخير وبالتنسيق مع وزارة التضامن الاجتماعي لمساعدة المواطنين الذين تضررت منازلهم في محافظة الشرقية مركز الحسينية في قرى مختلفة منها: قرى بحر البقر -كفر العزازي -القطاوية ليتم التعامل مع احتياج كل منزل حسب الاحتياج من ترميم أو تأهيل أو إعادة بناء المنزل.

الانتهاء من دراسة الاحتياجات لمنازل بحاجة للتسقيف والترميم

كما تم الانتهاء من دراسة الاحتياجات لعدد من المنازل بحاجة إلى التسقيف والترميم، بالإضافة إلى عدد آخر بحاجة إلى إعادة بناء بالكامل وجاري استكمال تقييم احتياجات المنازل الأخرى، وإنشاء منطقة ألعاب والمساعدة في إنارة بعض الطرق وإقامة مشروعات توليد الدخل.

اقرأ أيضا  2015 الأعلى .. تعرف على تطور صادرات الرخام والجرانيت خلال 6 سنوات (جراف)

وكانت إعمار مصر انتهت  العام الماضي من  المرحلة الأولى من مشروع “بيوت الخير”  في محافظات أسوان‘ قنا، مطروح والبحيرة، حيث قامت بترميم وتأهيل 1000 منزل وتطوير  بيئة السكن في المحافظات الأربع، من خلال  بناء الأسقف وترميم الجدران وتطوير شبكات الصرف المنزلية وتوصيل المياه النقية.

وعملت الشركة على توفير 500 مشروع من مشروعات توليد الدخل  في مجال الإنتاج الداجني للأسر الأكثر احتياجا، اعتمادا على دراسة دقيقة للأسر الأكثر استحقاقا بأنحاء الدولة المصرية وترتيب عوامل الاستحقاق للأسر المستهدفة لتشمل عدد أفراد الأسرة وحالة عائل الأسرة والنطاق الجغرافي ومساحة المنزل، وغيرها من العوامل التي تساعد على تحديد الفئات الأولى بالرعاية وضمان وصول الحق لمستحقيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »