بورصة وشركات

«إعمار مصر» تتعاقد مع أرابتك الإماراتية لإنشاء قرية سياحية بالساحل الشمالى

إعمار مصر للتنمية تفصح عن تعاقدها مع شركة أرابتك للإنشاءات لإنشاء قرية بتكلفة 1.6 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة إعمار مصر للتنمية عن تعاقدها مع شركة أرابتك الإماراتية للإنشاءات لإنشاء مجتمع عمرانى جديد يحمل اسم “القرية اليونانية” بمشروع مراسى بالساحل الشمالى، بتكلفة اجمالية قدرها 1.6 مليار جنيه مصرى.

وقالت إعمار مصر للتنمية فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية اليوم الأحد إن هذا التعاقد يتضمن إنشاء مجتمع عمرانى مكون من 42 تاون هاوس، و18 مبنى سكنيا و7 بانجلوز فى مشروع مراسى بالساحل الشمالى.

وأضافت إعمار مصر أن هذا أعمال هذا المشروع ستتم على الفور، وستستمر 36 شهرًا تقريبًا.

يشار إلى أن شركة أرابتك للإنشاءات هى إحدى الشركات التابعة لمجموعة أرابتك القابضة الإماراتية، وهى شركة متخصصة فى تنفيذ مشارع البنية التحتية الاقتصادية والاجتماعية.

إعمار مصر: حصلنا على أرض مراسى بمزاد حكومى والادعاءات كيدية

قرى - الساحل - الشمالى
قرى الساحل الشمالى

وتشهد أرض مشروع مراسى المملوكة لشركة إعمار مصر للتنمية بالساحل الشمالى منازعة بعض الأشخاص المدعين لملكيتها قبل شراء إعمار لها.

وقالت إعمار مصر فى 20 أغسطس الماضى إنها حصلت على أرض مشروع مراسى بموجب مزاد علنى من الحكومة، وأوضحت أنه تم سداد الثمن بالكامل ولا صحة لأى ادعاءات كيدية بخلاف ذلك.

وأضافت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة، أن بعض الأشخاص ادعى ملكيته جزء من مساحة أراض مشروع مراسى دون أى أساسى قانونى، وأكدت أنه سيتم التعامل مع هذه الادعاءات من خلال الطرق القانونية.

وتابعت الشركة أن أرض مشروع مراسى تم تسجيلها تسجيلا نهائيا موثقا لدى مكتب الشركة العقارى المختص باسم إعمار مصر.

وقالت إن ذلك تم بعد القيام بمراجعة جميع الادعاءات المقدمة من الغير بما فى ذلك الادعاء الكيدى المذكور، مشيرة إلى أن الشهر العقارى أتم التسجيل لصالحها ولم يعتد بهذه الإدعاءات.

وشددت إعمار مصر للتنمية على قوة مركزها القانونى فى هذا السياق.وأشارت إلى أن ما يثار حاليا لن يكون له أثر مالى على الشركة وأدائها العام.

إعمار مصر: مفاوضات تقنين أرض الشيخ زايد وصلت لمرحلة متقدمة

اسعار شقق الشيخ زايد

فى سياق متصل قالت شركة إعمار مصر للتنمية إنها وصلت إلى مرحلة متقدمة فى المفاوضات مع الجهات الحكومية المعنية بشأن تقنين أوضاع قطعة الأرض المملوكة لها بمدينة الشيخ زايد والتى تبلغ مساحتها 138 فدانا تقريبا.

وأضافت إعمار مصر للتنمية فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية 27 نوفمبر الماضى، أن مفاوضات التقنين وصلت إلى مرحلة متقدمة مع الجهات المعنية وسنفصح عن أى أحداث جوهرية تتعلق بهذه الأرض فور وقوعها.

وصرحت إعمار مصر للتنمية فى 24 مارس الماضى بإنها دخلت فى مرحلة تفاوض مع الجهات المعنية بشأن سداد مقابل تغيير نشاط قطعة أرض بمدينة الشيخ زايد وذلك فى سياق ردها على استفسارات للبورصة بخصوص أخبار منشورة حول استرداد 80 فدانا منها بالشيخ زايد.

وقال المهندس مصطفى فهمى رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، إن استرداد الجهاز لتلك المساحة يأتي في ضوء قرار وزاري خاص بالتعامل مع تغيير نشاط الأراضي الواقعة في حدود القرارين الجمهوريين 77 لسنة 2017، الخاص بضم 8336 فدانًا غرب المدينة، والقرار رقم 230 لسنة 2017، بضم 2584 فدانًا شرق المدينة.

وردت الشركة آنذاك بأن ملكيتها لتلك الأرض ثابتة بموجب عقود قانونية مشيرة إلى أنها مازالت تتفاوض مع الجهات المعنية بشأن سداد مقابل تغيير النشاط، وإمداد الأرض بالمرافق.

ونوهت إعمار مصر للتنمية فى وقت سابق إلى إنها لا تمتلك إلا قطعة أراض واحدة بمنطقة الثروة الخضراء بنطاق مدينة الشيخ زايد بطريق مصر إسكندرية الصحراوى.

وقالت الشركة فى إفصاح سابق للبورصة بتاريخ 18 نوفمبر الجارى إنها ستفصح عن أى أحداث جوهرية تخص تلك الأراض المملوكة لها بنطاق مدينة الشيخ زايد، وفقا لقواعد الإفصاح والشفافية .

عقد تسوية مع «النصر للإسكان» حول أرض المقطعم

هشام-توفيق-قطاع-الأعمال
هشام-توفيق-قطاع-الأعمال

ونجحت إعمار مصر خلال الشهور الماضية من اتمام اتفاق تسوية فى نزاعها مع شركة النصر للإسكان حول أرض مشروع آب تاون كايرون بالمقطعم.

وقالت الشركة فى أكتوبر الماضى إن اتفاق التسوية الموقع مع شركة النصر للإسكان لا يتضمن أى تنازل عن أى مساحة فى مشروع آب تاون كايرو بالمقطم وجار اتخاذ إجراءات دخوله حيز النفاذ.

وأضافت فى إفصاح للبورصة 7 أكتوبر الماضى إن عقد التسوية الذى تم توقيعه بين الشركتين فى مجلس الوزراء المصرى يتم حاليا استكمال إجراءات نفاذه، وسيتم الإفصاح عن المستجدات فور دخوله حيز النفاذ.

وقال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام فى وقت سابق، إن الشركتين اتفقتا على تسوية نهائية للأزمة الناشبة بينهما منذ عدة سنوات، موضحا أن ذلك سيتم مقابل سداد الأولى 100 مليون جنيه للثانية.

وأشار توفيق فى تصريحات لـ«المال» آنذاك، إلى أن اللجنة الوزارية لتسوية منازعات الاستثمار وافقت على بنود التسوية.

ويتضمن الاتفاق تنازل الشركتين عن دعاوى التحكيم المقامة أمام مركز القاهرة الإقليمى للتحكيم التجاري الدولي.

وأعلنت شركة إعمار مصر للتنمية فى 2 أكتوبر الماضى عن تعليق التحكيم الدولى فى نزاعها مع شركة النصر للإسكان والتعمير لمدة أربعة أسابيع إضافية جديدة لإتمام التسوية الودية بين الطرفين.

إعمار مصر تتبرع للمشروعات القومية بمبلغ 878 مليون جنيه

كانت شركة النصر رفعت دعوى تحكيم أمام مركز القاهرة الدولي للتحكيم، ضد شركة إعمار لفسخ التعاقد المبرم بينهما، وطالبت بتعويض مليار جنيه.

ويتعلق النزاع بمشروع آب تاون كايرو، المُقام على أرض هضبة المقطم بمساحة 3 ملايين متر مربع.

ويعود إلى عدم إتمام «إعمار» كامل المشروع خلال الست السنوات المتفق عليها بالعقد الموقع فى 2005 إلى جانب ضم إعمار 216 ألف متر للمشروع، طلبت النصر للإسكان تعويضا عنها.

ووافق مجلس إدارة شركة إعمار مصر للتنمية فى 10 أبريل الماضى على التبرع بمبلغ 878 مليون جنيه لصالح المشروعات القومية التى تقوم بتنفيذها الأجهزة الحكومية المصرية.

وقال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال آنذاك إن هذه التبرع لا علاقة له بالتسوية الجارية بين الشركتين.

وسجلت إعمار مصر للتنمية صافى ربح 3.4 مليار جنيه خلال عام 2018، مقابل أرباح 2.3 مليار جنيه خلال 2017.

 وارتفعت إيرادات الشركة إلى 6.3 مليار جنيه خلال 2018 مقابل إيرادات 4.5 مليار فى 2017.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »