رياضة

إعلان استقلال كتالونيا يقرب برشلونة من الدورى الفرنسى

على المصرى أعلن برلمان كتالونيا، اليوم الجمعة، استقلال الإقليم بشكل رسمي عن المملكة الإسبانية، والدخول في مفاوضات فردية من أجل الحصول على اعتراف دول العالم بجمهورية كتالونيا الناشئة، فيما أعلنت الحكومة الإسبانية فرض الحكم المباشر على الإقليم، ونزع صلاحيات حكومته.ورياضيًّا، يبدو أن ما

شارك الخبر مع أصدقائك

على المصرى 

أعلن برلمان كتالونيا، اليوم الجمعة، استقلال الإقليم بشكل رسمي عن المملكة الإسبانية، والدخول في مفاوضات فردية من أجل الحصول على اعتراف دول العالم بجمهورية كتالونيا الناشئة، فيما أعلنت الحكومة الإسبانية فرض الحكم المباشر على الإقليم، ونزع صلاحيات حكومته.

ورياضيًّا، يبدو أن ما تردد كثيرًا خلال الأشهر السابقة، حول احتمال خروج برشلونة من الدوري الإسباني، في مقدمة أندية كتالونيا وخاصة نادي إسبانيول، بات أمرًا قريب التحقق، وقد يكون خلال الموسم الحالي.

انتشرت أنباء أن نادى برشلونة، الذى يتصدر الدورى الإسبانى حاليًّا، برصيد 25 نقطة، بعد مرور 9 جولات من المسابقة، وبفارق 5 نقاط كاملة عن غريمه التقليدي ريال مدريد “حامل اللقب”، الذي يحل في المركز الثالث، قد يغادر مسابقة الليجا في حال انفصال إقليم كتالونيا، مع احتمالية كبيرة لانتقاله للمشاركة في الدوري الفرنسي لكرة القدم، كما أن آثار هذه التوترات قد تمتد إلى الكلاسيكو المقبل بين ريال مدريد وبرشلونة، في ديسمبر المقبل، ضمن منافسات الجولة الـ17 من الليجا.

ومع تصاعد التوترات تزيد فرص إلغاء مباراة النادي الملكي، الذي يحل ضيفًا على منافسه جيرونا، مساء الأحد، ضمن مواجهات الجولة العاشرة، رغم أن رابطة الليجا، التي يرأسها خافيير تيباس، تؤكد أن المباراة ستقام في موعدها المحدد، ولن يتم تأجيلها.

وتبعد جيرونا بنحو 100 كيلومتر عن برشلونة، عاصمة كتالونيا، وهي تؤيد بشدة الانفصال عن إسبانيا، كما سبق لحاكم كتالونيا الحالي، كارلس بودجمون، أن عمل رئيسًا لبلدية جيرونا.

وترى رابطة الليجا أن شرطة الدولة جاهزة لتأمين المباراة بشكل كامل، وضمان عدم حدوث أي انفلات أمني، يؤثر على سير اللقاء، أو يمثل خطرًا على لاعبي ريال مدريد، بشكل خاص، وتقول مصادر داخل رابطة الليجا، إنها تلقت تأكيدات أمنية كافية لإطلاق المباراة في موعدها المحدد، دون أي مشكلات لريال مدريد، بعدما انفصل إقليم كتالونيا عن إسبانيا، من جانب واحد.

فيما كشفت تقارير صحفية عن وجود خطة بديلة، حال تأجيل المباراة، حيث قالت صحيفة “برنابيو”، اليوم الجمعة، إن تأجيل اللقاء سيتسبب في أزمة كبيرة بجدول مواعيد مباريات الليجا، ما يجعل الموعد المحتمل لإقامتها بعد ذلك في 14 أو 21 فبراير  2018.

وأوضحت: “مشاركات الميرنجي ببطولات كأس ملك إسبانيا، ودوري أبطال أوروبا، وكأس العالم للأندية، يجعل إقامة لقاء جيرونا قبل نهاية 2017، أمر مستبعد للغاية”، وأضافت: “الموعد المناسب سيكون في فبراير، إلا إذ فشل الفريقان في التأهل لنصف نهائي كأس الملك، وقتها سيصبح هناك متسعًا قبل ذلك في يناير، أو مطلع فبراير”.

وقال حساب إذاعة “أوندا ثيرو” الإسبانية على “تويتر”: “الشرطة تدرس إمكانية تأجيل المباراة، لأسباب أمنية، وتحدثت وسائل إعلام محلية عن خطورة إقامة المباراة، التي سيزور فيها ريال مدريد، إقليم كتالونيا”.

كانت تقارير قد أشارت إلى وجود تهديدات من جانب بعض الجماهير، باقتحام ملعب المباراة، في حال إقامتها، في ظل التوتر القائم بين الحكومة الإسبانية المركزية، وإقليم كتالونيا، قبل أن يقرر الأخير الانفصال عن المملكة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »