سيـــاســة

إعلاميون : تغطية “جمعة الأرض” غير مهنية

إعلاميون : تغطية "جمعة الأرض" غير مهنية

شارك الخبر مع أصدقائك

إيمان حشيش

قال عدد من الإعلاميين إن تغطية مظاهرات «جمعة الأرض هى العرض» أمس الأول، التى خرجت للتنديد بتنازل مصر عن جزيرتى «تيران وصنافير» للسعودية، لم تكن حيادية أو مهنية، فقد تجاهلها التليفزيون الحكومى بالكامل، وعدد من القنوات والصحف فيما قدم البعض تغطية بشكل سطحى والبعض الآخر اكتفى بأخبار سريعة عبر البوابات الإلكترونية.

وأكد خالد السبكى المدير العام بالقطاع الاقتصادى بـ«ماسبيرو»، أن تغطية جميع القنوات الحكومية للتظاهرات كانت سيئة، إذ تجاهلها التليفزيون الحكومى تماما فلم يعرض أى جزء منها بشكل أثار غضب الكثيرين.

وقال: كنت أتمنى أن يقوم التليفزيون الرسمى بعرض وثائق تاريخية تؤكد ملكية السعودية أو عدم ملكيتها للجزيرتين لمنع البلبلة ولتهدئة الشارع فالتليفزيون يجب أن يعمل بحيادية فى نقل الأحداث بصفته «صوت الشعب ».

وأكد عمرو مخلوف مساعد رئيس تحرير جريدة «الأهرام»، أن الجريدة القومية تابعت التظاهرات كما هى دون أى تضخيم أو مبالغة .

وأضاف أن «الأهرام» حرصت على التغطية الخبرية المستمرة لتظاهرات «جمعة الأرض» أولا بأول عبر بوابتها الإلكترونية بحجمها الطبيعى، فأعداد المتظاهرين لم تكن بالعدد الكافى حسب رأيه، الذى يمثل كل جموع الشعب لذلك اكتفت بالتغطية الخبرية والحيادية دون تضخيم أو تجاهل لها فى نفس الوقت. وتابع :أيضا تم نقل تغطية شاملة للتظاهرة المؤيدة للرئيس بالقائد إبراهيم من خلال البوابة الإلكترونية للأهرام .

وقال إن «الأهرام» اكتفت بالتغطية الخبرية فقط لجمعة الأرض عبر بوابتها الإلكترونية بسبب أهمية المواقع الإلكترونية فى نقل الخبر، فالجميع أصبح ينقل أولا بأول عبر موقعه الإلكترونى وأصبح العدد الورقى غير مجد فى القيام بهذا الدور .

وحول نشر خبر واحد عن مظاهرة تأييد الرئيس بالقائد إبراهيم برغم تجاهل مظاهرات المعارضة، أشار إلى أن ذلك راجع إلى التضارب فى الأخبار المغلوطة حول مظاهرة القائد إبراهيم، مما دفع الأهرام إلى نشر الحقيقة بحجمها الطبيعى، أما “جمعة الأرض” فقد ساعد قربها من الأهرام على تغطيتها بشكل شامل من خلال البوابة بسهولة ودون أى تضارب فى الأخبار .

وقال طارق التهامى رئيس التحرير التنفيذى لبوابة الوفد الإلكترونية: حرصت «الوفد» على تغطية الحدث برؤية واضحة فتمت تغطية جميع المحافظات، وجميع المظاهرات، لذلك قدمنا أخبارا عن عدم وجود أى مظاهرات فى بعض المحافظات وأخبارا أخرى عن مظاهرات نقابة الصحفيين وأخبارا حول مظاهرة مؤيدة للرئيس .

وأضاف : هاجم الكثير من المؤيدين والمعارضين تغطية الوفد كل بناء على توجهاته فالمؤيدون للرئيس هاجموا الأخبار التى تغطى «جمعة الأرض» والمعارضون هاجموا الأخبار التى تم نقلها عن هدوء بعض المحافظات وعدم وجود مظاهرات فى بعض المحافظات، لذلك تم نشر بيان فى آخر اليوم أكدنا فيه أن المصداقية فوق كل اعتبار وأن «الوفد» حرصت على نقل الأخبار أولا بأول.

وعن أزمة الجزيرتين أكد عدم وجود أى وثائق تثبت ملكيتها للسعودية، وأن جميع ما ينشر ويعرض مجرد أراء إعلامية فالكل يعرض وجهة نظره فقط، نظرا لتضارب صحة جميع الوثائق، ولهذا لم تتطرق «الوفد» إلى تناول مايثبت صحة ملكيتها نهائيا حتى لانفقد المصداقية الجماهيرية .

وأكد غياب المهنية الإعلامية فى تغطية مختلف القنوات لجمعة الأرض وللأزمة بشكل عام فالجميع اكتفى بعرض أراء شخصية دون أى دلائل .

وقال محمد منير الصحفى بجريدة «اليوم السابع» إن الأداء الإعلامى لم يكن على قدر الحدث، فالجميع لم يتناول مظاهرات «جمعة الأرض» بحيادية وبصورتها الحقيقة .

وأضاف : الإعلام أصبح غير ممثل للشارع ويعبر فقط عن أهواء مالكيه بناء على علاقاتهم الشخصية من خلال التهويل وتضخيم الأزمة أو العكس .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »