سيـــاســة

إعادة فتح مدارس بيشاور بعد مجزرة “طالبان”

أعادت المدارس الباكستانية فتح أبوابها الأثنين للمرة الأولى منذ هجوم طالبان على مدرسة تابعة للجيش في بيشاور الذي اعتبر الأكثر دموية في تاريخ البلاد وأسفر عن مقتل 150 شخصاً.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ف ب :

أعادت المدارس الباكستانية فتح أبوابها الأثنين للمرة الأولى منذ هجوم طالبان على مدرسة تابعة للجيش في بيشاور الذي اعتبر الأكثر دموية في تاريخ البلاد وأسفر عن مقتل 150 شخصاً.

وأثار الهجوم في 16 ديسمبر على مدرسة لأولاد العسكريين، صدمة كبرى في باكستان، الدولة المسلمة التي تعد 200 مليون نسمة، وتشهد اعتداءات بشكل شبه يومي.

ورداً على الهجوم، رفعت السلطات تجميد عقوبة الإعدام في البلاد في حالات الإرهاب وأعدمت 9 أشخاص وصادقت على انشاء محاكم عسكرية لمحاكمة مدنيين بتهمة الإرهاب وقصفت معاقل طالبان.

واستقبل اليوم الأثنين حوالي 20 عسكرياً بينهم قائد الجيش الجنرال راحيل شريف، التلاميذ وعائلاتهم في المدرسة العامة التابعة للجيش في بيشاور حيث تم تعزيز الأمن بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

ووضع جهاز لكشف المعادن على مدخل المدرسة، واستؤنفت الدروس سابقاً في عدد محدود جداً من المدارس الخاصة.

ودعت السلطات الباكستانية المدارس إلى التيقظ وبناء جدران تلفها أسلاك شائكة حول مبانيها وتعزيز وجود الحرس قدر الإمكان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »