لايف

إعادة دهان الحوائط والأسقف

  دهان الحوائط من أكثر البنود تجديداً، تتم عادة كل »5« سنوات تقريباً أو علي حسب ذوق صاحب البيت، لأن النقاشة في النهاية هي أكثر الأعمال وضوحاً، وهي التي تدل علي ذوق أصحاب البيت والاستايل الخاص بهم وقبل إعادة دهان…

شارك الخبر مع أصدقائك

 
دهان الحوائط من أكثر البنود تجديداً، تتم عادة كل »5« سنوات تقريباً أو علي حسب ذوق صاحب البيت، لأن النقاشة في النهاية هي أكثر الأعمال وضوحاً، وهي التي تدل علي ذوق أصحاب البيت والاستايل الخاص بهم وقبل إعادة دهان أي جانب أو حائط يجب أولاً مراجعة الحائط، من حيث مخارج الكهرباء سواء لإضافة جديدة أو إلغاء مخارج قديمة، فمثلاً يمكن أن يكون هناك حائط مطلوب تعليق تابلوه جديد عليه، ويحتاج لإضاءة مباشرة لذلك يجب تحديد هذا أولاً، وتنفيذه وإعادة الترميم مكان التكسير، ثم تتم سنفرة الحائط جيداً بدرجات متفاوتة من أوراق السنفرة الخشنة ثم الناعمة للحصول علي سطح أملس مستوٍ وتأتي مرحلة المعجون ووظيفته لملء الفراغات التي قد تكون موجودة ثم تتم عملية السنفرة مرة أخري، ولكن بسنفرة ناعمة وبعد ذلك تأتي المرحلة الأخيرة وهي الدهان باللون المطلوب، هذا في حالة دهان اللون السادة دون تأثيرات خاصة مثل الأسبونج أو الـ »Colour Wash « فهذه الدهانات تحتاج إضافة إلي ما سبق ذكره تجهيزات أخري بخامات خاصة للحصول في النهاية علي الشكل المطلوب، ويجب البدء أولاً بالأسقف، ثم الحوائط وقبل هذه العملية يراعي عدة نقاط أولاً: تغطية الأرضية بمشمع ثقيل جيداً لتفادي سقوط أي دهانات عليها، كذلك تغطية الأبواب و»البرور« الخاصة بها بمشمع ولصق وان تكون هناك تهوية جيدة للمكان، لجفاف الحوائط بسرعة بعد دهانها أكثر من مرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »