سيـــاســة

إضراب الأطباء يمتد إلي‮ ‬25‮ ‬مستشفي

المال ـ خاص     انضمت أمس الأربعاء، إلي الإضراب الكلي الذي ينظمه الأطباء 5 مستشفيات جديدة في مختلف المحافظات في إطار خطوة احتجاجية تتصاعد يوماً بعد يوم ضد تجاهل وزارة الصحة والحكومة تلبية مطالبهم وأبرزها حمايتهم من اعتداءات البلطجية…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

 

 
انضمت أمس الأربعاء، إلي الإضراب الكلي الذي ينظمه الأطباء 5 مستشفيات جديدة في مختلف المحافظات في إطار خطوة احتجاجية تتصاعد يوماً بعد يوم ضد تجاهل وزارة الصحة والحكومة تلبية مطالبهم وأبرزها حمايتهم من اعتداءات البلطجية والمرضي وزيادة الرواتب ومكافحة الفساد، ووضع حد أقصي للرواتب، وزيادة ميزانية الصحة إلي %15 من الموازنة العامة للدولة.

 
ويرتفع عدد المستشفيات المضربة كلياً عن العمل إلي 25 مستشفي بعد انضمام أطباء جدد أمس بعدة مستشفيات منها حميات بني سويف، وحميات أبوقير، وجمال عبدالناصر في الإسكندرية، وقسم الأشعة بمستشفي دمنهور التعليمي في البحيرة ومستشفي في المنصورة بالدقهلية.

 
وصرحت د. انجي عبدالله، نائب روماتيزم وتأهيل بمستشفي المنصورة العام، عضو مؤسس بائتلاف شباب الأطباء، عضو لجنة الإضراب، صرحت بأن الإضراب الذي بدأ السبت الماضي سيتصاعد ليشمل جميع مستشفيات وزارة الصحة حتي تتحقق المطالب.

 
لاسيما أن جميع الوعود التي أطلقها وزير الصحة د. عمرو حلمي، لم تكن جادة ورغبته في عقد اجتماع مع الأطباء كانت مشروطة مسبقاً باختياره هو للأطباء الذين يجتمع معهم ومن يرفض حضورهم الاجتماع.

 
أما د. أحمد عاطف، منسق حركة شباب أطباء مصر، فقد أكد استمرار إضراب الأطباء رغم محاولات التنكيل بهم من قبل بعض إدارات المستشفيات، مشيراً إلي ما تعرض له نواب مستشفي الخازندار العام البالغ عددهم 50 نائباً، والذين تم خصم نصف الحافز لهم بعد مشاركتهم في الإضراب الجزئي، وأكد أن هذا لن يثني الأطباء، وسوف يتفقون علي موعد انضمام المستشفي للإضراب الكلي رداً علي ذلك.

 

شارك الخبر مع أصدقائك