عقـــارات

إسكان النواب: تخصيص 100 مليار جنيه لمبادرة التمويل العقاري سيحدث نقلة بالسوق

وتغير إستراتيجية المطورين العقاريين

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس طارق شكري، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب ، إن مبادرة التمويل العقاري الجديدة التي أطلقها البنك المركزي المصري وأعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، سوف تحقق الخير والنفع لجموع الشعب المصري.

ولفت إلى أن العنوان الحقيقي لمبادرة التمويل العقاري الجديدة هو تمكين المواطنين من الحصول على وحدات سكنية بنظام التمليك، وحل أزمة قيمة الأقساط الشهرية المرتفعة لتملك الوحدات السكنية، حيث تتيح المبادرة إمكانية تقسيط ثمن الوحدة السكنية على 30 عاماً بفائدة 3% سنويا متناقصة.

ونوه شكري إلى أن قيام الدولة بتخصيص مبلغ 100 مليار جنيه لدعم مبادرة التمويل العقاري الجديدة، سيحدث نقلة كبيرة في سوق العقارات وتحقيق رواج كبير على شراء الوحدات السكنية، ومن الممكن أن تغير هذه المبادرة استراتيجية المطورين العقاريين في عملية البناء لتوفير وحدات سكنية تتماشى مع شروط المبادرة.

اقرأ أيضا  ماونتن فيو: 12 عامًا من النجاح بغرب القاهرة و4 مشروعات باستثمارات تفوق 67 مليار جنيه

وأكد شكري في تصريحات له اليوم ، أن المبادرة الجديدة ستساهم في حل أزمة أقساط الوحدات السكنية لمحدودي ومتوسطي الدخل من خلال محورين، المحور الأول هو أن قيمة القسط الشهري بعد تفعيل المبادرة أصبحت قليلة وبسيطة ومع مرور الزمن نجد أن قيمة القسط تنخفض خاصة في ظل تضاعف الرواتب والأجور، وتصل الأقساط الشهرية إلى حوالي 1200 جنيه لمحدودي الدخل، وما بين 3600 وحتى 4600 جنيه لمتوسطي الدخل على 30 عاماً.

طارق شكري وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب

وأعلنت وزارة الإسكان، عن قيام جهات التمويل باستقبال العملاء الراغبين في الحصول على وحدات سكنية ضمن مُبادرة التمويل العقاري الجديدة.

وأضاف أن المحور الثاني للمبادرة والأكثر أهمية هو تخفيض حجم المقدم للمواطنين ليصل إلى 10% لمحدودي الدخل لسعر الوحدة بحد أقصي 350 ألف جنيه، و15% لمتوسطي الدخل لسعر الوحدة بحد أقصي 1.1 مليون جنيه، و20% لمتوسطي الدخل لسعر الوحدة بحد أقصي 1.4 مليون جنيه، لتحقق المبادرة النفع الكلى للمواطنين المشاركين فيها.

اقرأ أيضا  السيسي : المشير طنطاوي كان سببا حقيقيا في حماية مصر من السقوط

وأوضح شكري أن ثمن مقدم الحجز للمواطنين محدودي الدخل لاستلام الوحدات السكنية هو 35 ألف جنيه، ويعتبر المقدم مغريا للغاية في ظل ظروف المعيشة حالياً، كما أن الوحدات ستكون جاهزة وكاملة التشطيب وصالحة للسكن وقابلة للتسجيل، وتساعد الشباب في تحقيق أحلامهم والحصول على وحدات سكنية بمقدمات بسيطة ومحدودة.

وأشار شكري إلى أن المبادرة الجديدة للتمويل العقاري دعمت بشكل كبير متوسطي الدخل، حيث إنهم شريحة كبيرة ومهمة في المجتمع وتعتبر هى عماد والمحرك الأساسي للدولة ، حيث تتجاوز شريحة متوسطي الدخل ما بين 40 إلى 50% من سكان مصر، ووفرت المبادرة لهم سداد مقدمات بسيطة بنسبة 15% و20% بمتوسط مقدمات تتراوح مابين 160 إلى 280 ألف جنيه حسب سعر الوحدة السكنية.

اقرأ أيضا  7.3 مليار جنيه إيرادات سنوية منتظرة لـ «بالم هيلز»

ويرى شكري أن شروط البنك المركزي المصري للمبادرة عادلة وأبرزها عدم حصول المواطنين على دعم مرتين، حيث إن المواطنين الذين حصلوا على تمويل عقاري لتملك وحدات سكنية ليس لديهم الحق في الحصول على دعم مرة أخرى، والشرط الثاني والذي يعتبر الأكثر عدالة هو أن الأسرة من حقها أن تمتلك وحدة سكنية واحدة.

ولفت شكري إلى أن المبادرة جعلت وجود تشبه كبير بين قيمة الإيجار التى يدفعها المواطنون وقيمة الأقساط لتملك وحدة سكنية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »