سيـــاســة

إسرائيل : لا سلام مع وجود أبو مازن .. وأبو الغيط يرد : «نوايا غير حميدة»

قال مندوب تل أبيب في الأم المتحدة إن "إسرائيل والفلسطينيين لن يتمكنوا من التحرك إلى الأمام، إلا بعد أن يتنحى (عباس)".

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة، داني دانون، إنه لا توجد هناك فرص للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين ما دام الرئيس الفلسطيني محمود عباس في السلطة، وهو ما استنكره الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

وكان دانون قال وفق ما نقله تليفزيون روسيا اليوم خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الخطة الأمريكية للسلام بالشرق الأوسط، المعروفة بـ “صفقة القرن”، إن “إسرائيل والفلسطينيين لن يتمكنوا من التحرك إلى الأمام، إلا بعد أن يتنحى (عباس)”.

اقرأ أيضا  محافظ أسيوط يتفقد موقع اشتعال سيارة محملة بالوقود عقب انتشال جثتين متفحمتين

وبحسب ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، تصريحات إسرائيلية عن دهشته إزاء محاولة إقصاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونعته بأنه ليس شريكًا في صنع السلام,

وقال إن ذلك تكريسًا لنوايا غير حميدة تجاه الرئيس الفلسطيني وهو أمر يدعو للقلق.

وأواخر الشهر الماضي، قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس أبو مازن إن الرئيس الأمريكى دونالد ترمب أرسل له تفاصيل صفقة القرن بين الفلسطينيين والإسرائيليين ليقرأها من قبل ورفض.

اقرأ أيضا  تأجيل محاكمة سعاد الخولي فى «الكسب غير المشروع» إلى 29 ديسمبر

وأضاف : رفضت استلام الخطة ورفضت أيضا تلقى اتصالاته لأنى كنت أعرف أنه سيبنى عليه بأنه قام بمشاورتنا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »