سيـــاســة

إسرائيل تهدد بالرد بقوة على عملية القدس

أثار مقتل خمسة إسرائليين وإصابة أربعة آخرين، صباح اليوم الثلاثاء، في هجوم وقع علي كنيس يهودي في مستوطنة هارنوف غرب القدس، غضب كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو, ووزير الاقتصاد في حكومته، نفتالي بينيت.

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد:

 
أثار مقتل خمسة إسرائليين وإصابة أربعة آخرين، صباح اليوم الثلاثاء، في هجوم وقع علي كنيس يهودي في مستوطنة هارنوف غرب القدس، غضب كلا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو, ووزير الاقتصاد في حكومته، نفتالي بينيت.

 
وبحسب صحيفة “هآارتس” الإسرائيلية, وجه رئيس الحكومة الاسرائيلي نتنياهو، اللوم علي رئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن, مشيرا إلي ان اسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي وسترد بقوة علي هذه العملية.. وواصل نتنياهو مهاجمته لحركة حماس وقال إنها تواصل التحريض ضد إسرائيل والشعب اليهودي.. علي حد قوله, مهددا بأنها ستدفع الثمن باهظا.
 
وفي السياق نفسه حُمل نفتالي بينيت، وزير الاقتصاد وزعيم حزب البيت اليهودي المتطرف، أبو مازن بمسئوليته عن سقوط الدم اليهودي داخل الكنيس، مشيرا الى ضرورة أن تفيق إسرائيل من وهم تحقيق السلام مع القتلة وتغيير سياساتها بشكل كامل.
 
وأضاف: أبو مازن بنى بنية تحتية للإرهاب الفلسطيني ويقود حملة تحريض كبيرة ضد اسرائيل والشعب اليهودي, وعباس أعلن الحرب على اسرائيل وعليها التعامل مع هذه الحرب بشتى الوسائل.
 
من جهته قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، إنه سيعقد جلسة مشاورات أمنية للبحث في سبل وآليات الرد على العملية, ومن المقرر أن يشارك نتنياهو في الاجتماع.
 
وأعطى يعالون أوامره لقوات الجيش والشرطة بتعزيز تواجدها بالقدس خوفا من وقوع أعمال انتقام وتصاعد بالأوضاع الأمنية ردا على عملية القدس.

شارك الخبر مع أصدقائك