لايف

إسرائيل تكشف عن مزايا صاروخ “تموز” الذكى

عادل عبد الجواد:   كشف مسؤول عسكرى إسرائيلى عن مزايا صاروخ "تموز" الذكى والذى يصيب أهدافه بدقة عالية، مؤكدا استخدامه ضد قطاع غزة فى أى حرب مقبلة.   ونقل موقع "والا" العبرى عن المسؤول العسكرى قوله، "إن هذا الصاروخ كان…

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد:
 
كشف مسؤول عسكرى إسرائيلى عن مزايا صاروخ “تموز” الذكى والذى يصيب أهدافه بدقة عالية، مؤكدا استخدامه ضد قطاع غزة فى أى حرب مقبلة.

 

ونقل موقع “والا” العبرى عن المسؤول العسكرى قوله، “إن هذا الصاروخ كان يعتبر واحدا من أسرار النظام الأمنى الإسرائيلى فى السنوات الماضية إلى أن تم الكشف عنه اليوم، مشيرا إلى أنه يتمتع بقدرات تكنولوجية متطورة تصيب أهدافها بدقة عالية.

وأضاف أن الصاروخ يتم إطلاقه بواسطة “قاذفة صواريخ” صنعت خصيصا له، موضحا أن من أبرز مزاياه قدرته العالية على إصابة الأهداف بدقة، وسرعته تفوق 220 مترا فى الثانية، ومزود بكاميرا تساعد فى تحديد المكان المستهدف وتتبع الأهداف، ولا يصدر صوتا يساعد الطرف المستهدف على الهروب ويكون مفاجئا له، وإمكانية إصابة الهدف من مسافة بعيدة، ويمتلك قدرات تفجيرية كبيرة.

وأشار إلى أن الصاروخ يمكن التحكم فيه من خلال لوحة تحكم ويعرض على شاشات عرض أثناء تحليقه، كما يتم توجيهه إلى المكان المستهدف من خلال “عصا التحكم”، مؤكداً أنه مخصص لتدمير الدبابات بشكل كامل وناقلات الجنود المدرعة واستهداف المقاتلين والمبانى والمركبات المحملة بالصواريخ.

وقال المسؤول العسكرى، إنه خلال حربى الرصاص المصبوب وعامود السحاب، كان الجيش الإسرائيلى يستهدف مقرات وأهداف ونقاط لمقاتلين فلسطينيين ولكن معظم الضحايا كانت تقع فى صفوف المدنيين، وبناء على ذلك قرر الجيش الإسرائيلى إزاحة الستار عن صاروخ تموز واستخدامه فى أى مواجهة مقبلة مع غزة.

وأكد المسؤول الإسرائيلى أن صاروخ “تموز” تم استخدامه للمرة الأولى قبل أسبوعين فى قصف هدف على الحدود السورية أطلقت منه النيران تجاه الجيش الإسرائيلى فى الجولان، مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلى قرر تدمير كافة الدبابات السورية التى تقترب من الجولان بذلك الصاروخ.

شارك الخبر مع أصدقائك