نقل وملاحة

إسرائيل تكشف تفاصيل تسيير 28 رحلة جوية أسبوعيا إلى الإمارات

يسمح الاتفاق بعدد غير محدود من رحلات الطيران العارض

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت وزارة النقل والمواصلات الإسرائيلية اليوم (الأحد) أن إسرائيل والإمارات اتفقتا على تسيير 28 رحلة جوية أسبوعيا بين تل أبيب وكل من أبوظبي ودبي.

إسرائيل والإمارات تسيران رحلات جوية

وقالت الوزارة في بيان، إن الاتفاق سيسمح بتسيير 28 رحلة جوية أسبوعيا بين المدن الإماراتية ومطار بن غوريون في مدينة تل أبيب الساحلية.

وأضافت الوزارة أن الاتفاق سيسمح بعدد غير محدود من رحلات الطيران العارض إلى مطار رامون خارج مدينة إيلات السياحية جنوب إسرائيل.

وبموجب الاتفاق، سيتم تسيير عشر رحلات شحن أسبوعيا بين إسرائيل والإمارات.

ووفقا لوزارة النقل والمواصلات، من المتوقع أن تبدأ الرحلات بين إسرائيل والإمارات في غضون أسابيع قليلة.

اقرأ أيضا  كامل الوزير يستعرض إجراءات الوزارة للأمن والسلامة المتبعة للحد من كورونا

ومن المقرر أن يتم توقيع الاتفاق بين البلدين خلال احتفال رسمي في مطار بن غوريون يوم الثلاثاء القادم.

ومن جانبها، قالت وزيرة النقل الإسرائيلية ميري ريغيف في البيان ان “هذا يوم تاريخي ومثير لإسرائيل”، مضيفة “أنها تمثل بداية طفرة اقتصادية بأسواق جديدة وفتح الأجواء لوجهات جديدة”.

وتأتي هذه الخطوة بعد توقيع اتفاق سلام بين إسرائيل والإمارات بوساطة أمريكية في البيت الأبيض في 15 سبتمبر.

اختتام مفاوضات ناجحة

أعلنت وزارة المالية الإسرائيلية اليوم (الأحد) أنها اختتمت بنجاح مفاوضات مع وزارة المالية الإماراتية حول اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضا  «القابضة للنقل» لا نية لدمج شركات الحاويات فى كيان واحد

    وقالت الوزارة في بيان إن هذه واحدة من أولى الاتفاقيات “الهامة” التي تم التوصل إليها بين إسرائيل والإمارات.

    وأضاف البيان أن الاتفاقية تعتبر الأولى من نوعها التي تبرمها إسرائيل مع إحدى دول المنطقة.

    ووفقا للبيان، تتناول الاتفاقية “تعزيز وحماية المستثمرين الإسرائيليين العاملين في دولة الإمارات العربية المتحدة والمستثمرين الإماراتيين العاملين في إسرائيل”.

    وأوضح أن الاتفاقية تشكل “إطارًا قانونيًا ملزمًا الغرض منه خلق مناخ استثماري ملائم يشجع النشاط الاقتصادي المتبادل من خلال توفير سلة من الأدوات والالتزامات للمستثمرين”.

    وقال وزير المالية يسرائيل كاتس، “إن حقيقة أن هذه الاتفاقية الاقتصادية المهمة هي من بين الاتفاقيات الأولى التي يتم الاتفاق عليها ترمز إلى قوة العلاقات الاقتصادية التي يتم تشكيلها بين الدول والأهمية الاستراتيجية للعلاقات بين إسرائيل والإمارات ودول المنطقة”.

اقرأ أيضا  مسئول في فتح: الخلاف مع حماس على ملف الانتخابات لن يوقف محادثات المصالحة

    وأضاف “هذا جزء من سياسة واسعة نتبعها في وزارة المالية والحكومة لتعزيز التعاون الاقتصادي الدولي.

وستكون هذه الاتفاقية حجر الزاوية في تأسيس العلاقات الاقتصادية بين البلدين مع التركيز على زيادة الاستثمار والتعاون في القطاع الخاص”.

    ووقعت إسرائيل والإمارات في 15 سبتمبر الماضي اتفاقية سلام برعاية أمريكية.

يشار إلى أن هذه المقالة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »