سيـــاســة

إسرائيل تراقب تحركات الجيش المصري في سيناء بالاقمار الصناعية

عادل عبد الجواد: كشفت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ العبرية في عددها الصادر اليوم أن ”إسرائيل“ تسيطر على فضاء جميع الدول العربية ب6 أقمار صناعية تقوم بتصوير كل  ما يحدث على الارض.     ونشرت الصحيفة ملفا خاصا تحت عنوان ”المراقبون“ عن…

شارك الخبر مع أصدقائك

عادل عبد الجواد:

كشفت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ العبرية في عددها الصادر اليوم أن ”إسرائيل“ تسيطر على فضاء جميع الدول العربية ب6 أقمار صناعية تقوم بتصوير كل  ما يحدث على الارض.
 

 

ونشرت الصحيفة ملفا خاصا تحت عنوان ”المراقبون“ عن الوحدة المسؤولة عن إدارة الأقمار الصناعية ذات أغراض التجسس في جيش الاحتلال، والمعروفة بمجموعة أقمار ”عاموس“ البالغ أعدادهم 6 أقمار، حيث يقوم كل واحد منهم بتغطية الكرة الأرضية بأكملها كل 90 دقيقة.

وأظهر تقرير الصحيفة أن هذه الأقمار تضع المناطق العسكرية للدول العربية تحت مجهر القيادات العسكرية فى تل أبيب بشكل شبه يومي، من خلال 3 أقمار صناعية مخصصة لهذه المنطقة، حيث تراقب كل صغيرة وكبيرة تحدث في تلك الدول، وترسل بالتقارير الآنية لقيادة الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال.

وكشقت الصحيفة عن كود هذه الوحدة السرية داخل الجيش الإسرائيلى وهو ”9900″، والتي تتبع المخابرات العسكرية الإسرائيلية ”أمان“، التي يخدم فيها مجندين تتراوح أعمارهم بين 18 و19 عاما، موضحة أن أول دفعة من الوحدة تخرجت فى عام 1997، بينما بدأ البرنامج الفضائى الإسرائيلى فى بداية الثمانينيات من القرن الماضى.
 
وذكرت الصحيفة أن من بين العمليات التى قامت بها الوحدة هو التقاط صور لسيارة القيادى بحركة حماس أحمد الجعبرى الذى استهدف بواسطة الطيران الإسرائيلى فى نوفمبر من العام الماضى، وتم تصوير العملية بأكملها بواسطة الوحدة 9900
وأوضحت الصحيفة أن هذه الأقمار تقوم أيضا برصد المنشآت النووية الإيرانية بدقة شديدة حتى أنها تبدو وكأنها تبعد عن عينيك بمسافة لا تزيد عن متر ونصف، مضيفة أن هذه الوحدة تنقسم إلى مجموعات وهى مجموعة مراقبة سوريا وإيران وغزة ومصر والأردن، التي تمد قيادة الجيش بكل ما تريد معرفته عن تلك الدول، على مدار اليوم.
 
وكشفت الصحيفة النقاب عن أن هذه الوحدة مسؤولة أيضا عن مراقبة تحركات الجيش المصرى فى سيناء، وتقوم بإمداد قيادة الجيش بأية تطورات فى شبه جزيرة سيناء، مشيرة إلى أنها تمد الجيش بتحركات كل جندي موجود في سيناء، وتعرف متى وأين سيتحركون إلى الحدود الإسرائيلية ترسل بالصوت والصورة إلى شاشات العرض لدى الاستخبارات الإسرائيلية، كنظام الكاميرات التي تراقب محلا تجاريا أو بنكا مصرفيا.

شارك الخبر مع أصدقائك