استثمار

إرتفاع إجمالى المشروعات إلى 3000..«التعاون الدولى» تضيف 2000 فرصة للخريطة الاستثمارية

قالت وزيرة الاستثمار إن النسخة الثانية من خريطة مصر الاستثمارية هى نتاج جهود الوزارة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات لتهيئة مناخ جاذب للاستثمار، وإضافة قوية للنسخة الأولى التى قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بافتتاحها فى فبراير 2018، مع افتتاح مراكز خدمات المستثمرين

شارك الخبر مع أصدقائك

■ سحر نصر : تتضمن تحديثا يوميا لكل ما يحدث.. وإنشاء حساب للمستثمر

■ العنانى: منح المتقدمين ثلاثة أشهر لإرسال عروض «المتحف الكبير».. ودور محورى للوزارة

■ تأسيس أكثر من 30 ألف شركة منذ افتتاح السيسى لمركز الخدمات

أطلقت وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، النسخة الثانية من خريطة مصر الاستثمارية أمس، فى حضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وتضمنت النسخة الجديدة 2000 فرصة استثمارية جديدة ليرتفع إجمالى الفرص إلى 3000 فرصة قابلة للتنفيذ، إضافة إلى خيار إنشاء حساب إلكترونى للباحثين عن الفرص الاستثمارية، ويوفر إنشاء حساب إلكترونى عددا من المزايا للمستخدمين، ومن أهمها إضافة فرصة لقائمة الفرص الاستثمارية المفضلة، وإرسال الفرص الاستثمارية للمستثمرين الآخرين، وتحميل ملفات الفرص، والمقارنة بينها، وتقديم الاقتراحات لتطوير الخريطة.

وقالت وزيرة الاستثمار إن النسخة الثانية من خريطة مصر الاستثمارية هى نتاج جهود الوزارة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات لتهيئة مناخ جاذب للاستثمار، وإضافة قوية للنسخة الأولى التى قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بافتتاحها فى فبراير 2018، مع افتتاح مراكز خدمات المستثمرين.

وأضافت أن الخريطة تأتى أيضا تطبيقا لما نص عليه قانون الاستثمار الجديد برسم خريطة مصر الاستثمارية واعتمادها كخريطة رسمية للدولة تُعرض من خلالها جميع الفرص الاستثمارية من جميع القطاعات الاقتصادية، بغرض التسهيل على جميع المستثمرين وتعريفهم بالفرص والحوافز والامتيازات المشجعة للاستثمار التى يقدمها قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية للمستثمر، أينما كان وبأسهل الطرق.

وأوضحت سحر نصر أن النسخة الثانية تتضمن 2000 فرصة استثمارية جديدة ليصل عدد الفرص اليمن 3000 فرصة بجميع بياناتها وإحداثيتها، لافتة إلى أنها تتضمن جميع نظم وأشكال الاستثمار سواء كانت مناطق حرة أو استثمارية أو تكنولوجية أو صناعية.

وتتضمن الخريطة أيضا عرض للمشروعات القومية وعلى رأسها المنطقة الاقتصادية لإقليم قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة الجلالة، ومدينة العالمين الجديدة، ومشروع المليون ونصف مليون فدان، والمتحف المصرى الكبير.

وتابعت سحر نصر أن المستثمر يستطيع المستثمر عن طريق الخريطة أن يجد كل المعلومات التفصيلية عن مراكز خدمات المستثمرين والخدمات المقدمة بها، وعن المرافق والخدمات المتوفرة قرب الفرص الاستثمارية، ومعلومات عن متوسط الأجور ومعدل البطالة وعدد السكان فى المحافظة التى تضم الفرص الاستثمارية.
وأشارت إلى أن التحديثات التى تضمنتها النسخة الثانية من الخريطة تعطى المستثمر رؤية شاملة ومُحدثة عن المناخ الاستثمارى فى مصر، ويتم تحديث بيانات الخريطة بصفة يومية عن طريق فريق العمل، الذى يبذل مجهود ضخم لجمع وتنقيح هذه البيانات.

وأكدت، أن خريطة مصر الاستثمارية تضم فرصا مختلفة من حيث قيمة التمويل المطلوب بجانب فرص لإنشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مثلما تضم فرصا لإنشاء مشروعات كبيرة، وفرصا للاستثمار فى المشروعات القومية.

وقال الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، إن الدكتورة سحر نصر لعبت دورًا محوريًا على صعيد التعاون الدولى عبر تدبير قرضين من اليابان الأول لمشروع المتحف المصرى الكبير، والثانى من خلال الاستثمار عبر الترويج لمنطقة الخدمات فى المتحف.

وأضاف أنه لأول مرة فى تاريخ مصر تم التوجه للتعاقد مع القطاع الخاص لإدارة مناطق الخدمات الخاصة بالمناطق الأثرية، فى المتحف المصرى الكبير ومنطقة الأهرامات، وجارٍ تعميم التجربة على باقى المناطق الأثرية مثل معبد فيلة والكرنك وقلعة صلاح الدين.

وتابع أن التعاقد مع شركة أوراسكوم لتشغيل منطقة الخدمات فى الهرم سيساهم بشكل كبير فى رفع كفاءة المنطقة، وستعمل على تغيير شكل المنطقة بحلول عام 2020 حيث من المقرر منع دخول السيارات لحرم الهرم والاعتماد على الأتوبيسات الكهربائية التى توفرها الشركة.

وكشف عن الموافقة على تطوير 12 منطقة آثار إسلامية وطرح خدماتها للقطاع الخاص بدلًا من تركها مهجورة بما يفتح آفاقا جديدة للاستثمار.
وأعلن عن إرسال كراسة شروط منطقة خدمات المتحف الكبير على التحالفات المؤهلة الأسبوع الماضى، والتى تتضمن منحهم مهلة ثلاثة أشهر لتقديم العرضين المالى والفنى.

وقال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الفرص الاستثمارية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن دور الوزارة هو إدارة المنظومة التكنولوجية، ومصر لديها فرص استثمارية كبيرة فى إنشاء وإدارة المدن التكنولوجية، والاستثمارات الخاصة بمدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

واستعرض مالك فواز، مستشار الوزيرة لشئون ترويج الاستثمار، خريطة مصر الاستثمارية، موضحًا أن النسخة الثانية من الخريطة تتضمن خيار إنشاء حساب إلكترونى للباحثين عن الفرص الاستثمارية، وهو ما يوفر عددا من المزايا للمستخدمين، مثل إضافة فرصة لقائمة الفرص الاستثمارية المفضلة، وإرسال الفرص الاستثمارية للمستثمرين الآخرين، وتحميل ملفات الفرص، والمقارنة بينها، وتقديم الاقتراحات لتطوير الخريطة.

وقال إن الخريطة لا يقتصر دورها على التعريف بالفرص الاستثمارية، بل تتيح المعلومات التى يحتاجها المستثمر لاتخاذ قرار الاستثمار، مثل معلومات ما قبل التأسيس، والخدمات الإلكترونية المتاحة للمستثمرين، والقوانين واللوائح والحوافز وكيفية استخراج تراخيص المشروعات، وقصص النجاح الاستثمارية فى مصر، بالإضافة إلى مؤشرات الاقتصاد الكلى، ومكتبة افتراضية لكافة التشريعات المرتبطة بالاستثمار، والمنشورات الترويجية للاستثمار فى مصر.

وقام وزيرا الاستثمار والتعاون الدولى والاتصالات، بجولة داخل مركز خدمات المستثمرين، وتم الاتفاق على مزيد من التعاون بين الوزارتين فى ميكنة الخدمات.
ويضم مركز الخدمات ممثلين عن 66 جهة حكومية، يقومون بإصدار كافة التراخيص للمستثمرين بشكل مُميكن، فى خطوتين وفى يوم واحد، بالإضافة إلى الرد على استفسارات المستثمرين، وشهد المركز تأسيس أكثر من 30.5 ألف شركة منذ افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى فى فبراير 2018، بإجمالى رأس مال 79.3 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »