نقل وملاحة

إرتفاع أسعار الطاقة وراء خفض قناة السويس الحوافز المقدمة لناقلات الغاز

القناة أصبحت الممر الأقل تكلفة واستهلاكا للوقود

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت «المال» من مصادر مطلعة أن تعديل نسب التخفيضات المقدمة لناقلات الغاز أو الرسوم الإضافية يتم فى إطار السياسة التسويقية التى تنتهجها الهيئة وفقا لظروف التجارة العالمية.

حيث اتجهت قناة السويس إلى تعديل قيمة الحوافز المقدمة إلى ناقلات الغاز المسال بسبب إرتفاع القيمة الإيجارية للسفن وإرتفاع أسعار الطاقة خاصة الغاز الطبيعى إلى مستويات قياسية قبيل موسم الشتاء، مدفوعة بإرتفاع الطلب فى آسيا واوروبا، مما يصب فى مصلحة قناة السويس باعتبارها الخيار الأول الأقل تكلفة واستهلاكًا للوقود مقارنة بالطرق البديلة.

اقرأ أيضا  بعدد 4600 رحلة خلال 10 أيام .. الخطوط السعودية ترفع طاقتها التشغيلية

كانت هيئة قناة السويس خفضت الثلاثاء الماضى الحوافز المقدمة إلى ناقلات الغاز الطبيعى المُسال العابرة للقناة بنسبة 10% لتصل قيمة التخفيض 15%، بدلًا من 25% من الرسوم العادية ، بجانب تعديل الرسوم الإضافية مقابل طوابق الحاويات فوق السطح العلوى لسفن الحاويات العابرة لقناة السويس من الاتجاهين ، لتكون بنسب تتراوح بين 2 إلى 29% لسفن الحاويات المتجهة جنوبا ، و4 إلى 37% لسفن الحاويات المتجهة شمالا.

اقرأ أيضا  ميناء دمياط يستقبل 15582 طن قمح ويُصدر 2098 طن حديد

تعديل رسوم الطوابق للحاويات بناء على تحقيق المصلحة المشتركة مع الخطوط

وأعلنت هيئة قناة السويس أن تطبيق تلك التعديلات سيبدأ فى مستهل شهر نوفمبر المقبل

وجاء تعديل الرسوم الإضافية على طوابق سفن الحاويات بناء على تحقيق مبدأ المصلحة المشتركة بين القناة والخطوط الملاحية – والتى حققت اعلى المكاسب الفترة الأخيرة بعد رفع اسعار نوالين الشحن _ وذلك فى ظل إعادة فتح الاسواق والموانيء مرة أخرى وعودة حركة التجارة بعد فترات الاغلاق أبان بداية ظهور كوفيد 19.

اقرأ أيضا  شحن 3063 طن صودا كاوية عبر ميناء غرب بورسعيد

و فى السياق نفسه أكدت أحدث إحصائيات حركة نقل الغاز المسال عبر قناة السويس ارتفاعا خلال الفترة من يناير حتى يوليو 2021، حيث سجلت عبور 543 ناقلة بزيادة %25 بحمولات بلغت 58 مليون طن محققة إيرادات بلغت 224 مليون دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »