الإسكندرية

«إدفينا» ترفع رأسمالها %25

وافقت الجمعية العمومية لشركة «إدفينا» للأغذية المحفوظة «العاملة بالإسكندرية» على زيادة رأسمالها إلى 100 مليون جنيه بدلًا من 75 مليونًا، وذلك بالنسبة لرأسمالها المصرح به، كما تم رفع رأس المال المدفوع من 72.4 مليون جنيه إلى 76.8 مليون.

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

وافقت الجمعية العمومية لشركة «إدفينا» للأغذية المحفوظة «العاملة بالإسكندرية» على زيادة رأسمالها إلى 100 مليون جنيه بدلًا من 75 مليونًا، وذلك بالنسبة لرأسمالها المصرح به، كما تم رفع رأس المال المدفوع من 72.4 مليون جنيه إلى 76.8 مليون.

قال أحمد صالح، رئيس الشركة، إن تلك الزيادة ستكون خصمًا من القرض المستحق للشركة القابضة للصناعات الغذائية فى 30 يونيو لعام 2013 والسابق منحه لشركة «إدفينا» لتمويل استثماراتها، على أن تتم دعوة المساهمين القدامى بالشركة للاكتتاب فى أسهم زيادة رأس المال بنسب مساهمتهم.

وأضاف أنه تم تعديل المادة 47 من النظام الأساسى للشركة، لتنص على توزيع أرباح الشركة الصافية سنويًا بعد خصم جميع المصروفات العمومية واقتطاع %5 على الأقل من الأرباح لتكوين الاحتياطى القانونى، ويقف هذا الاقتطاع متى بلغ مجموع الاحتياطى %50 من رأسمال الشركة المصدر، ومتى نقص عن ذلك يتعين العودة إلى الاقتطاع %20 أخرى على الأكثر احتياطيًا نظاميًا.

كما نصت المادة على أن يقتطع المبلغ اللازم لتوزيع حصة من الأرباح مقدارها %5 للمساهمين عن المدفوع من قيمة أسهمهم للعاملين، ويشترط ألا يقل نصيب العاملين فى الأرباح التى يتقرر توزيعها عن %10، على ألا يزيد ما يصرف إليهم نقدًا منها على مجموع أجورهم الأساسية السنوية، ويجنب ما يزيد على ذلك فى حساب خاص لإنشاء مشروعات إسكان لهؤلاء العاملين وتقديم الخدمات الاجتماعية لهم، وفقًا لما تقرره الجمعية العامة للشركة.

كان خالد حنفى، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أشار إلى قرب البدء فى تنفيذ خطة تطوير وتحديث شركتى «قها» «وإدفينا» التابعتين للشركة القابضة للصناعات الغذائية.

وأضاف وزير التموين، على هامش اجتماع عقد مع رئيس ونائب رئيس الشركة القابضة ورئيسى شركتى قها وإدفينا، أن خطة التطوير تستهدف زيادة الإنتاج وتنوعه ورفع جودته للمنافسة بقوة مع المنتجات المماثلة بالقطاع الخاص بالأسواق وزيادة الصادرات للأسواق العربية والدخول للأسواق الأوروبية والعالمية.

وأكد حنفى أن الخطة تتضمن إعادة تأهيل خطوط الإنتاج وتطويرها حسب أحدث التكنولوجيا العالمية لزيادة طاقة الإنتاج وتنوعه وتطوير منظومة التعبئة والتغليف وإعادة تصميم العبوات وتأهيل صالات الإنتاج والمخازن على أحدث النظم وتطوير أساليب النقل والتخزين والتداول ووضع نظام تسويقى متطور وإعادة التأهيل البيئى للشركتين من خلال تركيب وحدات حديثة للصرف الصناعى واستخدام الغاز الطبيعى بدلًا من السولار ترشيدًا للطاقة وخفض النفقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »